منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 12-04-2005, 03:04 AM
الجمال الجمال غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 11724

تاريخ التّسجيل: Jun 2004

المشاركات: 306

آخر تواجد: 17-07-2005 11:52 PM

الجنس:

الإقامة:

عزيزي كريم أهل البيت


حوالي 90 سطرا ولم تجب على سؤالين صغيرين

لا تستغني عن تشتيت القراء بالنقل الكثير والتدليس حتى يظهر نقل الشخص على أنه قوله وحتى تثير أكبر كمية من الغبار في وجه القراء

فليس من مصلحتك أن يفهم القراء مجرى الحوار الذي أتفقنا أن يكون في معنى ألفاظ شطر آية التطهير


ولا حاجة لي بالتعليق على نقولاتك الخارجة عن الموضوع فقد ظهر من نقلك عن القرطبي البتر فلا أحتاج المزيد من الأمثلة




حديث البخاري الذي أوردته لتستشهد به أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من أهل بيت نفسه لا يدل على ما تريد

فسؤال الصحابي محمول على معنى " يا أهل هذا البيت من قريش " وليس على مصطلح أهل البيت المشهور

الذي معناه أهل بيت النبي وهذا المصطلح هو ما قلت عنه أنا أن النبي غير داخل فيه

فإذا كان البيت بيت هاشم أو بيت عبدالمطلب دخل فيه كل من ينتسبون اليه بأزواجهم وذراريهم ومن ضمنهم سيدنا محمد

ولكن عندما نقصد بأهل البيت " أهل بيت النبي " فلا يكون النبي داخل في اللفظ فلا تغالط لأنه يستحيل أن يكون رجل من أهل بيت نفسه

الا إذا استقام أن نقول : أن النبي من أهل بيت النبي


وحتى تتضح الصورة فلأهل البيت معنى عام

يشمل كل أعمام النبي وأبناء عمه وجميع أهلهم وذريتهم مع بناته وأزواجه صلى الله عليه وسلم

ومعنى خاص يقتصر على زوجاته وبناته قبل أن يتزوجن وهم من يعولهم شرعا

وقد أدخل فيه النبي سيدنا علي وزوجته وأبنيه بحديث الكساء تشريفا وتكريما لهم دون بقية بيت هاشم


فلا تقفز بين المعاني هداني الله واياك وركز على معاني الألفاظ في آية التطهير لأن حوارنا عنها وليس عن غيرها


وحديث " عترتي أهل بيتي " يدل على أن عترته هم أهل بيته بالمعنى العام وهم كل من ينتسب لهم وينتسبون له

ولا يلغي غيرهم من أزواجه وبناته اللاتي هن أهل بيته بالمعنى الخاص وهن أهل بيت النبي الأقرب اليه والألصق به


خذ هذا الحديث يوضح أن زوجته أهل بيته أيضا وبمعنى أكثر خصوصا وتعلقا بالنبي من بني عمه وقبيلته

صحيح البخاري ج2/ص932
2494 حدثنا حجاج حدثنا عبد الله بن عمر النميري حدثنا ثوبان وقال الليث حدثني يونس عن بن شهاب قال أخبرني عروة وبن المسيب وعلقمة بن وقاص وعبيد الله عن حديث عائشة رضي الله عنها وبعض حديثهم يصدق بعضا حين قال لها أهل الإفك فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وأسامة حين استلبث الوحي يستأمرهما في فراق أهله فأما أسامة فقال أهلك ولا نعلم إلا خيرا وقالت بريرة إن رأيت عليها أمرا أغمصه أكثر من أنها جارية حديثة السن تنام عن عجين أهلها فتأتي الداجن فتأكله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من يعذرنا من رجل بلغني أذاه في أهل بيتي فوالله ما علمت من أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت عليه إلا خيرا

وقد روى البخاري و مسلم حديث الإفك مطولا وفيه نفس العبارات المشار اليها

صحيح البخاري ج4/ص1774 حديث رقم 4473
صحيح مسلم ج4/ص2129 حديث رقم 2770



نعود الآن لما تهرب منه وكأنه الموت



هل يقر كريم أهل البيت بان لفظ الأهل يجوز أن يطلق على الزوجة في لغة العرب ؟

وهل يمكن أن يكون لفظ الأهل مذكرا في لغة العرب حتى وإن دل على الزوجات ؟



بإنتظار أن تتشجع وتجيب

وللمعلومية إجابة سؤال هل عند العرب إما نعم أو لا ..... فلا حاجة لتكثير الغبار لأن قراءنا يدركون أنك تهرب من الإجابة






اللهم اهدنا و اهد بنا

التوقيع :
الله أكبر والعزة للإسلام

بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره

الرد مع إقتباس
قديم 12-04-2005, 03:40 AM
تهامة عسير8 تهامة عسير8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 13404

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 926

آخر تواجد: 02-11-2005 01:12 PM

الجنس:

الإقامة:

اللهم اهدنا واهد بنا

التوقيع : اليست مفارقة انه لا يوجد عند القائلين بامامة الاثناعشر نص صحيح متواتر من رسول الله صلى الله عليه وعنه عليهم باسمائهم؟؟؟

ثم لا تقبل الاعمال الا بالايمان بامامتهم؟؟؟؟


yasser_alhussain@hotmail.com

=========================================
نحن احفاد شيعة المصطفى صلى الله عليه وسلم والخلفاء الاربعة والعرق دساس .

اضغط هنا >>>>>>
لتشاهد هروب تهامة عسير من مفجر الثورة في موضوع صلح الحسن عليه السلام مع معاوية رضي الله عنه

الرد مع إقتباس
قديم 12-04-2005, 12:19 PM
فارس الرضا فارس الرضا غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 5655

تاريخ التّسجيل: May 2003

المشاركات: 2,323

آخر تواجد: 17-04-2008 06:46 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: فلسطين - غزة

خان الزميل الأمانة العلمية عدة مرات دون خجل فقد أتهمني بأني بترت كلام القرطبي عندما طرح القرطبي رأي الفرقة والله أني لم أبتر شيئا بل نقلته كاملا وخان الأمانة العلمية حينما بتر كلام الخليل وقد أبنت عن بتره في المداخلة السابقة ولكنه لم يعلق لعلمه بالأمر وقد زعم أن لفظ الأهل لا تؤنث وقد أتيت له بما يفند كلامه من أنها تؤنث فلم نرى جوابا منه لعلمه بصحة جوابي وحسبك من دلالة علمه بالأمر وأن التعصب هو ما يحمله على هذا التخبط ما أوردته من تناقض الرجل واضطرابه فقد أورد أن الأهل لا يجوزأن تؤنث ونقل القول بجوز التأنيث محتج به !!!! أما عن قولك هل يجوز أن نطلق لفظ الأهل على الزوجة فقد أوردت أنه محل خلاف فمن قائل بجوازه على سبيل المجاز والتوسع ووثقت ذلك وأن أردت المزيد زدناك وبين قائل بخلاف ذلك ... أما عن تلاعبك المضحك في حديث البخاري فلا دليل عليه وهو مع ذلك سيخرج منه النبي والحديث يقرر دخوله في انتظر جوابك عن هذا ... وزعمك أن مصطلح أهل البيت إذا أطلق فالمقصود به نساء النبي فوالله هذا من المضحكات المبكيات وحسبك في رده قول النبي الأعظم ( عترتي أهل بيتي ) إلا أن تضحكنا بالقول بأن المراد من العترة نساء النبي وهو عليك ليس بغريب فقد تعودنا التهريجات وقولي مشيرا إلى بيت بأن أهل هذا البيت طيبون يدخل فيه صاحب البيت قطعا وقد أوضحت الروايات المتعددة دخول النبي في الآية وقد صرح بذلك الغالبية الساحق من علمائك بل من علمائك من زعم أنها نازلة في النبي خاصة !!! ولكن ماذا نفعل في التعصب المقيت أجارنا وإياكم من شره وقد تكفل أكثر من علم سني بتوضيح مدلول أهل البيت وعلى من يطلق إن أردت سأوردها لك ... الحمد لله على نعمة الولاية

التوقيع :


آخر تعديل بواسطة فارس الرضا ، 12-04-2005 الساعة 12:24 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 14-04-2005, 03:49 PM
الجمال الجمال غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 11724

تاريخ التّسجيل: Jun 2004

المشاركات: 306

آخر تواجد: 17-07-2005 11:52 PM

الجنس:

الإقامة:

عزيزي كريم أهل البيت


لازلت تحجم عن إجابة سؤالين صغيرين يكفيهما الإجابة بنعم أو لا

وما ذلك الا لثقتك أن الإجابة تنهي الموضوع وتظهر كذب وتدليس قومك الذين ملأوا كتبهم باستنكار ذلك


كما أنك تجاهلت دعواي أن الزوجات ينفردن بلفظ أهل أحيانا كقولهم " أهله وولده " أو " أهله وذريته "

كما في قول سيدنا علي رضي الله عنه الذي أوردته لك من نهج البلاغة

وتمسكت بقولي أن أهل يؤنث اذا كان السياق يخص المرأة كالحيض والنفاس وغيرها وهذا موجود ولكنه ليس القاعدة

فالقاعدة أن الأهل مذكر وقد أوردت لك كلام الخليل في هذا وتفضلت أنت بإحضار كلام سيبويه الذي يؤكد هذه الحقيقة

وللعلم لم يرد لفظ أهل في القرآن الكريم الا مذكرا حتى وإن قصدت به الزوجات والقرآن أفصح النصوص


أما عن تكرارك الممل بأن علماء أهل السنة قالوا بنزول الآية في غير نساء النبي فهذا تقول عليهم و استغلال لنقلهم أقوال غيرهم

راجع هذا الرابط لتعرف أقوال علماء أهل السنة والجماعة المعتبرين فقد أجمعوا على أن الخطاب للنساء دون غيرهن

http://yahosein.redirectme.net/vb/sh...5&postcount=46

وقد وضعت لك فيه أرقام الصفحات فهلا جئتنا بقول لهم بأن الخطاب في آية التطهير لم يكن لأمهات المؤمنين ؟



أرد الآن على ما أفتريته علي من البتر الذي لن يلجأ اليه الجمال فالحق لايحتاج لا للبتر ولا للتدليس ولا للتطويل


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: كريم أهل البيت
وأنت بترت نص كلام الخليل لأمر في نفسك ... وهل هذا من باب الأمانة العلمية وهذا النص كاملا غير مبتور ( وسئل الـخـلـيل: لـم سكنوا الهاء ولـم يحرِّكوها كما حركوا أَرضين؟ فقال: لأَن الأَهل مذكر، قـيل: فلـم قالوا أَهَلات؟ قال: شبهوها بأَرَضات، وأَنشد بـيت الـمخبل السعدي، قال: ومن العرب من يقول أَهْلات علـى القـياس ).

أما عن قولك لا يجوز تأنيث أهل فهذا مردود بما تقدم من أقوال علمائك ولو أردت المزيد زدناك ... ثم كيف لا يجوز والعرب تقول أهلات جمعا لأهل كما تقول أهلون كما في لسان العرب - ابن منظور ج 11 ص 28 :
قال سيبويه : وقالوا أهلات ، فخففوا ، شبهوها بصعبات حيث كان أهل مذكرا تدخله الواو والنون ، فلما جاء مؤنثه كمؤنث صعب فعل به كما فعل بمؤنث صعب

أولا : أنا لم أبتر أصلحني الله واياك فحديثنا هو عن لفظ أهل وليس عن جمعه الذي هو أهلون أو أهلات ولا عن مؤنثه الذي هو أهلة

فلا تدلس على القراء هداك الله ... الآية ورد فيها لفظ أهل الذي قال عنه أهل اللغة بأنه مذكر بنفسه

ثانيا : أشكرك على إحضار دليل آخر على أن لفظ أهل مذكر وليس مؤنث وللعلم مؤنثه أهلة ويجوز إطلاقه على الرجل والمرأة

لسان العرب ج11/ص30
ولا يقال استأهله ولا أنت تستأهل ولكن تقول هو أهل ذاك و أهل لذاك ويقال هو أهلة ذلك و أهله لذلك الأمر تأهيلا و آهله رآه له أهلا و استأهله استوجبه وكرهها بعضهم ومن قال وأهل الرجل و أهلته زوجه و أهل الرجل يأهل و يأهل أهلا و أهولا و تأهل تزوج

الآن صار عندنا

1- قول الخليل " لأَن الأَهل مذكر "

2- وقول سيبويه " حيث كان أهل مذكرا "

بأن لفظ أهل مذكر دون معارضة من بقية أهل اللغة فلم تأتنا بقول لأحدهم بتأنيث لفظ أهل


وحديثنا هو عن لفظ أهل فقط فلا تقفز الى لفظ أهلة المؤنث أو أهلون أو أهلات الجمع أو غيرها فلا مجال هنا للتدليس


نعود للسؤال الذي يقتل باطلكم ويكذب أسلافكم والذي تتمنى أن لا تراه


هل يقر كريم أهل البيت بان لفظ الأهل يجوز أن يطلق على الزوجة في لغة العرب ؟

وهل يمكن أن يكون لفظ الأهل مذكرا في لغة العرب حتى وإن دل على الزوجات ؟



الإجابة نعم يجوز أو لا لايجوز وكن واضحا

ولعلك تطلع على بعض الآيات التي أوردت لفظ أهل للنساء تحت هذا الرابط


http://yahosein.redirectme.net/vb/sh...82&postcount=7

وبعض أحاديثكم تحت هذا الرابط

http://yahosein.redirectme.net/vb/sh...7&postcount=28

بإنتظار إجابة حاسمة منك يا عزيزي كريم


اللهم اهدني ومحاوري ومن يقرأ ما نكتبه الى ما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي الى صراط مستقيم








اللهم اهدنا و اهد بنا

التوقيع :
الله أكبر والعزة للإسلام

بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره

الرد مع إقتباس
قديم 15-04-2005, 08:58 AM
فارس الرضا فارس الرضا غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 5655

تاريخ التّسجيل: May 2003

المشاركات: 2,323

آخر تواجد: 17-04-2008 06:46 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: فلسطين - غزة

يقول الزميل الجمال أن العرب لا تؤنث لفظ الأهل وقد بينا خطأ هذا المدعى وأوردنا عليه إيرادات عديدة لم نر له عنها جوابا وزعم أن القرآن لم يرد فيه التأنيث ولا أعلم أقال ذلك جهلا أم تعصبا وانتصارا للمذهب أم مغالطة وإلا فما يقول في قوله تعالى { قَالُوۤاْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ} لماذا لم يقل تعجبون بالجمع المذكر وقال الزميل الجمال :أولا : أنا لم أبتر أصلحني الله واياك فحديثنا هو عن لفظ أهل وليس عن جمعه الذي هو أهلون أو أهلات ولا عن مؤنثه الذي هو أهلة ... وللعلم مؤنثه أهلة ويجوز إطلاقه على الرجل والمرأة
كريم أهل البيت :
بل بترت لأن جمعه على أهلات دليل على التأنيث فقد جاء على القياس كما تقدم من كلام الخليل وغيره .... وقد أضحكتني لما قلت أن أهلة مؤنث أهل ؟! لأن أهلة ليست مؤنث أهل ففي لسان العرب ( أَهل: الأَهْل: أَهل الرجل وأَهْلُ الدار، وكذلك الأَهْلة؛ قال أَبو الطَّمَـحان: وأَهْلةِ وُدَ قد تَبَرَّيتُ وُدَّهم، وأَبْلَـيْتُهم فـي الـحمد جُهْدي ونَائلـي ) فلو كانت أهلة مؤنث أهل لقال : أَبو الطَّمَـحان: وأَهْلةِ وُدَ قد تَبَرَّيتُ وُدَّهن، وأَبْلَـيْتُهن فـي الـحمد جُهْدي ونَائلـي ولم يأتي بها مذكرة فتأمل هداك الله وفي لسان العرب ( تقول هو أَهل ذاك وأَهل لذاك، ويقال هو أَهْلَةُ ذلك ) فلو كانت مؤنثة لما خوطب بها المذكر وفي القاموس المحيط وغيره ( أَهْلُ الرجُلِ: عَشيرَتُه، وذَوُو قُرْباهُ، ج: أَهْلونَ وأَهالٍ وآهالٌ وأَهْلاتٌ، ويُحَرَّكُ ).
يقول الجمال :
نعود للسؤال الذي يقتل باطلكم ويكذب أسلافكم والذي تتمنى أن لا تراه
هل يقر كريم أهل البيت بان لفظ الأهل يجوز أن يطلق على الزوجة في لغة العرب ؟
كريم أهل البيت :
أجبتك بأن ذلك محل خلاف فقد رأى بعض أصحاب المعجم العربية أنه جائز على التوسع والمجاز لا على الحقيقة وقد أوردتها لك موثقا وقلت لك إن أردت المزيد زدناك وأم عن التذكير فهو أيضا محل خلاف فالزجاج لم يجزه مثلا وبعضهم قال يجوز التذكير والتأنيث )
وفي زاد المسير ( وحكى الزجاج: أنهم نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم، والرجال الذين هم آله، قال: واللغة تدل على انها للنساء والرجال جميعا لقوله عنكم بالميم، ولو كانت للنساء لم يجز إلا عنكن ويطهركن ) أقول وهذا صريح في أنه لو قصد النساء فحسب لقال عنكن فهو لا يرى جواز التأنيث فحسب بل يرى لا يجوز إلا التأنيث وجواز التأنيث أنت أوردته سابقا محتجا بتفسير السمرقندي ج3/ص56أهل البيت يعني يا أهل البيت وإنما كان نصبا للنداء ويقال إنما صار نصبا للمدح ويقال صار نصبا على جهة التفسير فكأنه يقول أعني أهل البيت وقال عنكم بلفظ التذكير ولم يقل عنكن لأن لفظ أهل البيت يصلح أن يذكر ويؤنث ) وقد نص على جواز التأنيث الزمخشري في تفسيره ج 1 ص 535 عند كلامه عن الآية 75 من سورة النساء وفي نيل الأوطار - الشوكاني ج 2 ص 327 : وأشعر تذكير المخاطبين بها بإرادة غيرهن )وفي تحفة الأحوذي - المباركفوري ج 9 ص 48 : وقال أبو سعيد الخدري ومجاهد وقتادة وروي عن الكلبي أن أهل البيت المذكورين في الآية هم علي وفاطمة والحسن والحسين خاصة ومن حججهم الخطاب في الآية بما يصلح للذكور لا للإناث وهو قوله عنكم وليطهركم ولو كان للنساء خاصة لقال عنكن )وقد ذكرت لك دليلا صريحا في قوله صلى الله عليه وآله وسلم ( وعترتي أهل بيتي ) على البدل أو البيان والنساء قطعا لسن من عترته قطعا ولتؤكد مغالطتك أخرجت النبي خلافا للأحاديث وقد أوردت لك حديث البخاري فلم تجب عنه وتأمل أيضا قول ابن منظور عند كلمه عن أهل :..... وفـي حديث أُم سلـمة: لـيس بكِ علـى أَهْلكِ هَوَانٌ؛ أَراد بالأَهل نَفْسَه )

ولا بأس عليك بهذا الشرح الكبير - عبدالرحمن بن قدامه ج 6 ص 230 : وقال أحمد قال النبي صلى الله عليه وسلم " لا تحل الصدقة لي ولأهل بيتي " فجعل سهم ذوي القربى لهم عوضا عن الصدقة التي حرمت عليهم فكان ذوي القربى الذين سماهم الله تعالى هم اهل بيته الذين حرمت عليهم الصدقة وذكر حديث زيد بن أرقم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أذكركم الله في اهل بيتي " قال قلنا من أهل بيته نساؤه ؟ قال لا أصله وعشيرته الذين حرمت عليهم الصدقة بعده ) وليتك علقت على قول عكرمة كما في الدر المنثور وغيره ج 6 ص 597 ( وأخرج ابن جرير وابن مردويه عن عكرمة رضي الله عنه في قوله {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُـمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ }[الأحزاب:33] قال: ليس بالذي تذهبون اليه، إنما هو نساء النبي صلى الله عليه ).
وفي لسان العرب( وقولهم فـي الدعاء: مَرْحَباً وأَهْلاً أَي أَتَـيْتَ رُحْباً أَي سَعَة، وفـي الـمـحكم أَي أَتـيتَ أَهْلاً لا غُرباء فاستَأْنِسْ ) فهل المراد بالأهل الزوجة أي أتيتم أزواجا ؟! ومما جاء في لسان العرب عند الكلام عن معنى الآل ( وروي عن غيره أَنه سئل عن قول النبـي صلى الله عليه وسلم اللَّهم صلّ علـى مـحمد وعلـى آل مـحمد: مَنْ آلُ مـحمد؟ فقال: قال قائل آله أَهله وأَزواجه كأَنه ذهب إِلـى أَن الرجل تقول له أَلَكَ أَهْلٌ؟ فـيقول: لا وإِنما يَعْنِـي أَنه لـيس له زوجة، قال: وهذا معنى يحتمله اللسان، ولكنه معنى كلام لا يُعْرَف إِلاّ أَن يكون له سبب كلام يدل علـيه، وذلك أَن يقال للرجل: تزوَّجت؟ فـيقول: ما تأَهَّلت، فَـيُعْرَف بأَول الكلام أَنه أَراد ما تزوجت، أَو يقول الرجل أَجنبت من أَهلـي فـيعرف أَن الـجنابة إِنما تكون من الزوجة، فأَما أَن يبدأَ الرجل فـيقول أَهلـي ببلد كذا فأَنا أَزور أَهلـي وأَنا كريم الأَهْل؛ فإِنما يذهب الناس فـي هذا إِلـى أَهل البـيت )

التوقيع :


آخر تعديل بواسطة فارس الرضا ، 15-04-2005 الساعة 09:05 AM.
الرد مع إقتباس
قديم 16-04-2005, 05:02 AM
فارس الرضا فارس الرضا غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 5655

تاريخ التّسجيل: May 2003

المشاركات: 2,323

آخر تواجد: 17-04-2008 06:46 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: فلسطين - غزة

وإذا كان المراد من أهل البيت الزوجات والأمر واضح فلماذا سألت أم سلمة رضوان الله عليهالعربية ما فهمت ما فهمه الجمال فلله درك يا جمال

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 16-04-2005, 10:48 PM
الجمال الجمال غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 11724

تاريخ التّسجيل: Jun 2004

المشاركات: 306

آخر تواجد: 17-07-2005 11:52 PM

الجنس:

الإقامة:

عزيزي كريم أهل البيت


مازال إحجامك عن إجابة سؤالين صغيرين يكفيهما الإجابة بنعم أو لا مستمرا

وسنرى هل ستسمر في الإحجام بعد هذه المشاركة أم ستظطر الى الإقرار



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: كريم أهل البيت
وزعم أن القرآن لم يرد فيه التأنيث ولا أعلم أقال ذلك جهلا أم تعصبا وانتصارا للمذهب أم مغالطة وإلا فما يقول في قوله تعالى { قَالُو?اْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ} لماذا لم يقل تعجبون بالجمع المذكر

إحتفظ بهذه ولا تنساها لأننا سنحتاجها لاحقا

ورود ضمير المؤنث في الآية الكريمة لم يأت في الجملة المحتوية على لفظ أهل فلا تغالط القارئ الكريم

وقد تم شرح ذلك بالألوان في بحثي حول آية التطهير تحت الرابط التالي

http://yahosein.redirectme.net/vb/sh...82&postcount=7

و لاعلاقة لمذهبي بالحوار في آية التطهير فنحن لم نقم مذهبنا على لوي أعناق الآيات كما فعل البعض

فلا حاجة بي أن أتعصب ولا أن أنتصر لمذهب قائم على التوحيد وليس على عصمة بشر




إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: كريم أهل البيت
وقد أضحكتني لما قلت أن أهلة مؤنث أهل ؟! لأن أهلة ليست مؤنث أهل

وسأضحكك أكثر عندما أجعل زميلي الفاضل كريم أهل البيت يرد على تدليسك هنا فأنظر الى نقله عن مؤنث صعب

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: كريم أهل البيت
قال سيبويه : وقالوا أهلات ، فخففوا ، شبهوها بصعبات حيث كان أهل مذكرا تدخله الواو والنون ، فلما جاء مؤنثه كمؤنث صعب فعل به كما فعل بمؤنث صعب

يقول سيبويه أن أهل مذكر ومؤنثه كمؤنث صعب

ومؤنث صعب هو صعبة ..... فيصير مؤنث أهل هو أهلة

واشكر زميلي كريم أهل البيت على الرد عليك بما نقله هو ولم تفهمه أنت جيدا

أنا قد قلت ياعزيزي " وللعلم مؤنثه أهلة ويجوز إطلاقه على الرجل والمرأة " ولم أقل يأخذ ضمير المؤنث فقط فتنبه


الان دعني أهديك بعض النصوص من تراثك الدالة على أن لفظ أهل المذكر يطلق على النساء بالإضافة لما أعطيتك في الرابط


الحدائق الناضرة - المحقق البحراني ج 32 ص 155
أقول : المراد من لفظ الأهل في الأخبار إنما هو الزوجة ، ويؤيد ذلك ما في كتاب المصباح المنير قال : وأهل الرجل يأهل أهولا إذا تزوج ، وتأهل كذلك فيطلق الأهل على الزوجة . إنتهى .


الكافي - الشيخ الكليني ج 4 ص 513
عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن علي الوشاء ، عن عبد الله بن سنان ، عن إسحاق بن عمار ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : لو لا ما من الله عزوجل على الناس من طواف النساء لرجع الرجل إلى أهله وليس يحل له أهله .


ثواب الأعمال- الشيخ الصدوق ص 139
حدثني محمد بن موسى بن المتوكل عن ابراهيم عن أبيه عن عبد الله ابن ميمون القداح عن جعفر بن محمد الصادق عن أبيه عليهما السلام قال : قال النبي صلى الله عليه وآله لرجل أصبحت صائما ؟ قال لا قال فعدت مريضا ؟ قال لا قال فاتبعت جنازة ؟ قال لا قال فاطعمت مسكينا ؟ قال لا قال فارجع إلى أهلك فاصبهم فانه عليهم منك صدقة .


وسائل الشيعة (آل البيت ) - الحر العاملي ج 02 ص 355
محمد بن على بن الحسين بإسناده ، عن إبراهيم بن أبى البلاد ، عن أبى عبد الله ( عليه السلام ) قال : كانت امرأة علي عهد داود يأتيها رجل يستكرهها على نفسها فألقى الله عزوجل في قلبها فقالت له : إنك لا تأتيني مرة إلا وعند أهلك من يأتيهم قال : فذهب إلى أهله فوجد عند أهله رجلا

مستدرك الوسائل - الميرزا النوري ج 2 ص 379
الجعفريات : أخبرنا عبد الله بن محمد ، قال : حدثنا محمد بن محمد ، قال : حدثني موسى بن اسماعيل ، قال : حدثنا أبي ، عن أبيه ، عن جده جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) قال : " لما جاء نعي جعفر بن أبي طالب ( عليه السلام ) قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لاهله ، وابتدأ بعائشة : اصنعوا طعاما ، واحملوه إليهم ، ما كانوا في شغلهم ذلك " .


المحاسن - أحمد بن محمد بن خالد البرقى ج 2 ص 377
148 - وباسناده عن أبى عبد الله ( ع ) عن أبيه ، عن جابر بن عبد الله الانصاري ، قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وآله أن يطرق الرجل أهله ليلا إذا جاء من الغيبة حتى يؤذنهم.


من لايحضره الفقيه - الشيخ الصدوق ج 2 ص 350
و " كان علي بن الحسين عليهما السلام إذا تجهز إلى مكة قال لاهله : إياكم أن تجعلوا في زادنا شيئا من الطيب ولا الزعفران نأكله أو نطعمه " .


كما ترى يا عزيزي فكل الروايات السابقة تتحدث عن النساء بلفظ الأهل وتعطيهن ضمير الجمع المذكر

أرجو أن تكون كافية لإقامة الحجة وإذا رغبت بالمزيد فلا تتردد فزميلك الجمال في الخدمة




نعود للسؤالين اللذين تخشاهما



هل يقر كريم أهل البيت بان لفظ الأهل يجوز أن يطلق على الزوجة في لغة العرب ؟

وهل يمكن أن يكون لفظ الأهل مذكرا في لغة العرب حتى وإن دل على الزوجات ؟



الإجابة نعم يجوز أو لا لايجوز

وكن واضحا فأقر بالحقيقة أو اتهم معصوميك بالعجمة



ملاحظة : أي شئ يتعلق بحديث الكساء أرجو دعمه بحديث صحيح ووضعه في موضوع حديث الكساء

فنحن هنا لنقاش مدلول آية التطهير كما هو واضح من العنوان




اللهم اهدنا و اهد بنا

التوقيع :
الله أكبر والعزة للإسلام

بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره

الرد مع إقتباس
قديم 16-04-2005, 11:58 PM
الحزب الحزب غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 295

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 2,615

آخر تواجد: 27-02-2013 12:39 AM

الجنس:

الإقامة: الريــاض

بارك الله فيكم مولاي العزيز كريم آل البيت

و أشكر الأخوة المشرفين على التثبيت

الله يعطيكم ألف ألف عافية

الحـــــــزب ،،،

التوقيع :


نســـألكم الدعـــاء




(( ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين ))

كثيراً ما يردد الوهابي مصلح و غيره عبارات مثل عبادة غير الله و شرك و خارج عن الملة ... و لكن ما أن خصصنا موضوعاً عن التوسل و الاستعانة و الاستغاثة حتى أثبت أنه لا شي جديد عند القوم فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين

و عندما بدأ و أصاحبه يرددون عبارةً مثل الذبح لغير الله ...
فتحنا موضوعاً خاصاً بهذا لنستكشف الأمر .. فجاء الرد كسابقه (( لا نعلم ))
و ما زال الموضوع مفتوحاً لمن لديه جواب ما المقصود بالذبح لغير الله؟؟ و هل هذا ما تقوم به الشيعة و بقية الفرق الإسلامية ؟؟

الرد مع إقتباس
قديم 17-04-2005, 12:28 AM
تهامة عسير8 تهامة عسير8 غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 13404

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 926

آخر تواجد: 02-11-2005 01:12 PM

الجنس:

الإقامة:

Smile

شكرا للادارة على التثبيت

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الجمال



نعود للسؤالين اللذين تخشاهما



هل يقر كريم أهل البيت بان لفظ الأهل يجوز أن يطلق على الزوجة في لغة العرب ؟

وهل يمكن أن يكون لفظ الأهل مذكرا في لغة العرب حتى وإن دل على الزوجات ؟



الإجابة نعم يجوز أو لا لايجوز

وكن واضحا فأقر بالحقيقة أو اتهم معصوميك بالعجمة



ملاحظة : أي شئ يتعلق بحديث الكساء أرجو دعمه بحديث صحيح ووضعه في موضوع حديث الكساء

فنحن هنا لنقاش مدلول آية التطهير كما هو واضح من العنوان




اللهم اهدنا و اهد بنا

التوقيع : اليست مفارقة انه لا يوجد عند القائلين بامامة الاثناعشر نص صحيح متواتر من رسول الله صلى الله عليه وعنه عليهم باسمائهم؟؟؟

ثم لا تقبل الاعمال الا بالايمان بامامتهم؟؟؟؟


yasser_alhussain@hotmail.com

=========================================
نحن احفاد شيعة المصطفى صلى الله عليه وسلم والخلفاء الاربعة والعرق دساس .

اضغط هنا >>>>>>
لتشاهد هروب تهامة عسير من مفجر الثورة في موضوع صلح الحسن عليه السلام مع معاوية رضي الله عنه

الرد مع إقتباس
قديم 19-04-2005, 12:33 PM
الجابى الجابى غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13187

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,359

آخر تواجد: 27-11-2018 08:41 AM

الجنس:

الإقامة:

إذا سمح لي الاخ كريم أهل البيت على هذا المداخلة المختصرة ,

ألاخ جمال ,

الاهل هو لما في البيت من زوجة وغيرها وقد يطلق على الزوجة فقط ولكن مع إضافة البيت فالامر يختلف فلماذا لم يقل في الآية أهل النبي بل قال أهل البيت فهو دليل على أن المقصود جميع ما في البيت ولكن ما خص جميع ما في البيت مع خطاب نساء النبي في الآية (( يا نساء النبي )) ؟

الرد مع إقتباس
قديم 19-04-2005, 08:15 PM
فارس الرضا فارس الرضا غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 5655

تاريخ التّسجيل: May 2003

المشاركات: 2,323

آخر تواجد: 17-04-2008 06:46 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: فلسطين - غزة

مضافا إلى ما سبق من دلائل أن الزوجات لسن من أهل البيت وكون المقصود بأهل البيت آل محمد مضافا إلى ما سبق
جاء في البخاري كتاب المناقب ح 3436 و 3468( أرقبوا محمد في أهل بيته ) . وفي مسند الإمام أحمد مسند المدنيين ح 15992 و 15993 ط العالمية ج 4 ص 61 ط مؤسسة قرطبة مصر( وعلى محمد وعلى أهل بيته وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم ...) . وفي مسند الإمام أحمد مسند باقي الأنصار ح 22060وفي المصنف عبد الرزاق ج 2 ص 211 ح 3103 باب الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ط المجلس العلمي تحقيق حبيب الرحمن الأعظمي ( اللهم صل على محمد وعلى أهل بيته وعلى أزواجه وذريته )و هو موجود في أحمد ج 5 ص 374 ح 23221 وسنن البيهقي ج 2 ص 151 ح 2686 ط مكتبة دار الباز مكة المكرمة ط 1414هـ تحقيق محمد عبد القادر عطا وفي سنن أبي داود كتاب الصلاة ح 832 ط العالمية وج 1 ص 258 ح 982 ط دار الفكر تحقيق محمد محيي الدين الدين عبد الحميد ( اللهم صل على محمد وأزواجه أمهات المؤمنين وذريته وأهل بيته كما صليت ....) وفي كتاب الإعتقاد ج 1 ص 326 ط دار الآفاق الجديدة بيروت تحقيق أحمد عصام الكاتب

وفي مجمع الزوائد ج 9 ص 166 ( وعن أم سلمة قالت بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتي يوما إذ قالت الخادم أن عليا وفاطمة بالسدة قالت فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم قومي فتنحي لي عن أهل بيتي قالت فقمت فتنحيت في البيت قريبا فدخل علي وفاطمة ومعهما ابناهما الحسن والحسين وهما صبيان صغيران فأخذ الصبيين فوضعهما في حجره فقبلهما واعتنق عليا بإحدى يديه وفاطمة باليد الأخرى فقبل فاطمة وقبل عليا فأغدق عليهم خميصة سوداء فقال اللهم إليك لا إلى النار أنا وأهل بيتي قالت فقلت أنا يا رسول الله قال وأنت رواه أحمد ).

المستدرك للحاكم ج 3 ص 159 ح 4709 ط دار الكتب العلمية بيروت تحقيق مصطفى عبد القادر عطا ( حدثني أبو الحسن إسماعيل بن محمد الفضل بن محمد الشعراني ثنا جدي ثنا أبو بكر بن أبي شيبة الحزامي ثنا محمد بن إسماعيل بن أبي فديك حدثني عبد الرحمن بن أبي بكر المليكي عن إسماعيل بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عن أبيه قال ثم لما نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى رحمة هابطة قال ادعوا لي ادعوا لي فقالت صفية من يا رسول الله قال أهل بيتي عليا وفاطمة والحسن والحسين فجيء بهم فألقى عليهم النبي صلى الله عليه وسلم كساءه ثم رفع يديه ثم قال اللهم هؤلاء آلي فصل على محمد وعلى آل محمد وأنزل الله عز وجل إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وقد صحت الرواية على شرط الشيخين أنه علمهم الصلاة على أهل بيته كما علمهم الصلاة على آله ).

أول من يلحقني من أهل بيتي أنت يا فاطمة وأول من يلحقني من أزواجي زينب ) كنز العمال ج 12 ص 108 ح 34221 فضائل فاطمة عليها السلام
( ...وأهل بيته علي وفاطمة والحسن والحسين ) سنن البيهقي ج 7 ص 65 باب دخول المسجد جنبا من كتاب النكاح .

قال النووي صحيح مسلم بشرح النووي ج 15 ص 175 ح 6175 ( والمعروف في معظم الروايات في غير مسلم أنه قال : نساؤه ليس من أهل بيته )


تأمل ما يقوله العلماء فيمن المخاطب بالآية وما المراد بأهل البيت ) وكون دخولها لكونها من أقاربه أو ... وهي على كل الأحوال لا تعدو أن أن تكون من أهل البيت لا أنها أهل البيت كما يزعم صاحبنا الجمال :

تفسير البيضاوي ج 3 ص 246 ط دار الفكر {قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَـٰتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ } منكرين عليها فإِن خوارق العادات باعتبار أهل بيت النبوة ومهبط المعجزات، وتخصيصهم بمزيد النعم والكرامات ليس ببدع ولا حقيق بأن يستغربه عاقل فضلاً عمن نشأت وشابت في ملاحظة الآيات، وأهل البيت نصب على المدح أو النداء لقصد التخصيص كقولهم: اللهم اغفر لنا أيتها العصابة. {إِنَّهُ حَمِيدٌ } فاعل ما يستوجب به الحمد.

تفسير ابن كثير ج 3 ص 366 ط دار إحياء التراث العربي ( يخبر تعالى أنه وهب لإبراهيم إسحاق بعد أن طعن في السن، وأيس هو وامرأته سارة من الولد، فجاءته الملائكة وهم ذاهبون إلى قوم لوط، فبشروهما بإسحاق فتعجبت المرأة من ذلك، وقالت {يٰوَيْلَتَا ءأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـٰذَا بَعْلِى شَيْخًا إِنَّ هَـٰذَا لَشَىْء عَجِيبٌ قَالُواْ * قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَـٰتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ }[هود:27، 37] فبشروهما مع وجوده بنبوته، وبأن له نسلاً وعقباً، كما قال تعالى: {وَبَشَّرْنَـٰهُ بِإِسْحَـٰقَ نَبِيّاً مّنَ الصَّـٰلِحِينَ }[الصافات:211] وهذا أكمل في البشارة وأعظم في النعمة) وفي ج 5 ص 189 ط دار إحياء التراث العربي ( فإنهما إنما تعجبا من البشارة بإسحاق لكبرهما لا لعقرهما، ولهذا قال {أَبَشَّرْتُمُونِى عَلَىٰ أَن مَّسَّنِىَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشّرُونَ }[الحجر:45] مع أنه كان قد ولد له قبله إسماعيل بثلاث عشرة سنة، وقالت امرأته {يٰوَيْلَتَا ءأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـٰذَا بَعْلِى شَيْخًا إِنَّ هَـٰذَا لَشَىْء عَجِيبٌ قَالُواْ * قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَـٰتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ }[هود:27/ 37]. وفي ج 7 ص 392( فالبشارة له هي بشارة لها. لأن الولد منهما فكل منهما بشر به ) وفي تفسير الثعالبي ( وقوله سبحانه: {رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَـٰتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ }[هود:37]: يحتمل أنْ يكون دعاءً، وأنْ يكون خبراً. ونصبُ {أَهْلَ الْبَيْتِ }[هود:37] على النداءِ أو على الاختصاص، أو على المَدْحِ، انتهى. وهذه الآية تعطي أَنَّ زوجة الرجل مِنْ أَهْلِ بيتِهِ. وهي هُنَا منْ أهْل البيت على كلِّ حال، لأنها من قرابَتِهِ، وابْنَة عَمِّه) وقال القرطبي ج 9 ص 70 ط دار الكتب العلمية (الأولى: قوله تعالى: {قَالُوۤاْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ} لما قالت: «وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً» وتعجبت، أنكرت الملائكة عليها تعجّبها من أمر الله، أي من قضائه وقدره، أي لا عجب من أن يرزقكما الله الولد، وهو إسحٰق. وبهذه الآية استدلّ كثير من العلماء على أن الذَّبيح إسمٰعيل، وأنه أسنّ من إسحق؛ لأنها بشّرت بأن إسحٰق يعيش حتى يولد له يعقوب. وسيأتي الكلام في هذا؛ وبيانه في «الصافات» إن شاء الله تعالى.
الثانية: قوله تعالى: {رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ} مبتدأ، والخبر {عَلَيْكُمْ}. وحكى سيبويه «عليكِم» بكسر الكاف لمجاورتها الياء. وهل هو خبر أو دعاء؟ وكونه إخباراً أشرف؛ لأن ذلك يقتضي حصول الرحمة والبركة لهم، المعنى: أوصل الله لكم رحمته وبركاته أهل البيت. وكونه دعاء إنما يقتضي أنه أمر يُترجّى ولم يتحصّل بعد. ونصب {أَهْلَ الْبَيْتِ} على الاختصاص؛ وهذا مذهب سيبويه. وقيل: على النداء.
الثالثة: هذه الآية تعطي أن زوجة الرجل من أهل البيت؛ فدلّ هذا على أن أزواج الأنبياء من أهل البيت؛ فعائشة رضي الله عنها وغيرها من جملة أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم؛ ممن قال الله فيهم: {وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيــراً}

تفسير البغوي {أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ}، معناه: لا تعجبي من أمر الله، فإنّ اللَّهَ عزّ وجلّ إذا أراد شيئاً كان. {رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَـٰتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ}، أي: بيت إبراهيم عليه السلام. قيل: هذا معنى الدعاء (من الملائكة، وقيل: على) معنى الخير والرحمة والنعمة. والبركاتُ جمع بركة، وهي ثبوت الخير. وفيه دليل على أن الأزواج من أهل البيت. {إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ}، فالحميد: المحمود (في أفعاله)، والمجيد: الكريم، وأصل المجد الرفعة. وفي زاد المسير (قوله تعالى: {قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ } فيه وجهان. أحدهما: أنه من دعاء الملائكة لهم. والثاني: أنه إخبار عن ثبوت ذلك لهم. ومن تلك البركات وجود أكثر الأنبياء والأسباط من إبراهيم وسارة ).

حكام القرآن - الجصاص ج 3 ص 214 :
( تعالى أتعجبين من أمر الله رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت على أن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم من أهل بيته لأن الملائكة قد سمت امرأة إبراهيم من أهل بيته ).

زاد المسير - ابن الجوزي ج 4 ص 105 :
قوله تعالى رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت فيه وجهان أحدهما أنه من دعاء الملائكة لهم والثاني أنه إخبار عن ثبوت ذلك لهم ومن تلك البركات وجود أكثر الأنبياء والأسباط من إبراهيم وسارة

فتح القدير - الشوكاني ج 3 ص 357 :
امكثوا والمراد بالأهل هنا امرأته والجمع لظاهر لفظ الأهل أو للتفخيم وقيل المراد بهم المرأة والولد والخادم
فتح القدير - الشوكاني ج 2 ص 511 :
وانتصاب أهل البيت على المدح أو الاختصاص وصرف الخطاب من صيغة الواحدة إلى الجمع لقصد التعميم

وفي تفاسير الشيعة الخطاب موجه لأهل بيت النبوة ( أي لك أفراد بيت النبوة ) تفسير العياشي ج 2 ص 154 والبرهان ج 3 ص 229 ونور الثقلين وكنز الدقائق وتفسير شبر ( جعلت من أهل بيته لكونها ابن عمه )

التبيان - الشيخ الطوسي ج 6 ص 34 :
الثاني - التذكير بنعمة الله وبركاته عليهم ، والاخبار لهم بذلك وقوله " اهل البيت " يدل على ان زوجة الرجل تكون من أهل بيته في - قول الجبائي - وقال غيره إنما جعل سارة من أهل البيت لما كانت بنت ، عمه على ما قاله المفسرون .

تأمل لماذا قال أمكثوا بالجمع والتذكير يا جمال :
تفسير الألوسي ج 20 ص 83 ط دار إحياء التراث العربي ({قَالَ لاِهْلِهِ امْكُثُواْ } أي أقيموا مكانكم وكان معه عليه السلام على قول امرأته وخادم ويخاطب الإثنان بصيغة الجمع، وعلى قول آخر كان معه ولدان له أيضا اسم الأكبر جير شوم واسم الأصغر اليعازر ولداً له زمان إقامته عند شعيب وهذا مما يتسنى على القول بأنه عليه السلام دخل على زوجته قبل الشروع فيما أريد منه، وأما على القول بأنه لم يدخل عليها حتى أتم الأجل فلا يتسنى إلا بالتزام أنه عليه السلام مكث بعد ذلك سنين، وقد قيل به، أخرج عبد بن حميد. وابن المنذر. وابن أبـي حاتم عن مجاهد قال: قضى موسى عشر سنين ثم مكث بعد ذلك عشراً أخرى، وعن وهب أنه عليه السلام ولد له ولد في الطريق ليلة إيناس النار، وفي «البحر» أنه عليه السلام خرج بأهله وماله في فصل الشتاء وأخذ على غير الطريق مخافة ملوك الشام وامرأته حامل لا يدري أليلاً تضع أم نهاراً فسار في البرية لا يعرف طرقها فالجأه السير إلى جانب الطور المغربـي الأيمن في ليلة ملمة مثلجة شديدة البرد/ وقيل: كان لغيرته على حرمه يصحب الرفقة ليلاً ويفارقهم نهاراً فأضل الطريق يوماً حتى أدركه الليل فأخذ امرأته الطلق فقدح زنده فأصلد فنظر فإذا نار تلوح من بعد فقال امكثوا {إِنّى * ءانَسْتُ نَاراً * لَّعَـلّى * ءاتِيكُمْ مّنْهَا بِخَبَرٍ }).وفي ج 16 ص 177 ( والخطاب قيل: للمرأة والولد والخادم، وقيل: للمرأة وحدها والجمع إما لظاهر لفظ الأهل أو للتفخيم كما في قوله من قال: وإن شئت حرمت النساء سواكم ).

تفسير النسفي ( {إِذْ رَأَى }[طه:01] ظرف لمضمر أي حين رأى {نَارًا } كان كيت وكيت أو مفعول به لاذكر. روي أن موسى عليه السلام استأذن شعيباً في الخروج إلى أمه وخرج بأهله فولد له ابن في الطريق في ليلة مظلمة مثلجة، وقد ضل الطريق وتفرقت ماشيته ولا ماء عنده وقدح فصلد زنده فرأى عند ذلك ناراً في زعمه وكان نوراً {فَقَالَ لاِهْلِهِ امْكُثُواْ }[طه:01] أقيموا في مكانكم

تفسير البيضاوي ج 4 ص 42 ط دار الفكر( إِذْ رَأَى نَاراً } ظرف للـ {حَدِيثُ } لأنه حدث أو مفعول لأذكر. قيل إنه استأذن شعيباً عليهما الصلاة والسلام في الخروج إلى أمه، وخرج بأهله فلما وافى وادي طوى وفيه الطور ولد له ابن في ليلة شاتية مظلمة مثلجة، وكانت ليلة الجمعة وقد ضل الطريق وتفرقت ماشيته إذا رأى من جانب الطور ناراً. {فَقَالَ لاِهْلِهِ امْكُثُواْ } أقيموا مكانكم).

والشيعة على ذلك كما في تفسير الجديد ج 4 ص 422( أي زوجته ومن معها ) وقريبا منه في تفسير الأمثل ج 4 ص 469 ولذا قال الزجاج وهو من هو في العربية كما في زاد المسير - ابن الجوزي ج 6 ص 198 :
والثانى أنه خاص في رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلي وفاطمة والحسن والحسين قاله عليهم أبو سعيد الخدري وروي عن أنس وعائشة وأم سلمة نحو ذلك والثالث أنهم أهل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأزواجه قاله الضحاك وحكى الزجاج أنهم نساء النبي الله صلى الله عليه وسلم والرجال الذين هم آله قال واللغة تدل على انها للنساء والرجال جميعا لقوله تعالى عنكم بالميم ولو كانت للنساء لم يجز إلا عنكن ويطهركن)

وفي تحفة الأحوذي - المباركفوري ج 9 ص 48 :
وقال أبو سعيد الخدري ومجاهد وقتادة وروي عن الكلبي أن أهل البيت المذكورين في الآية هم علي وفاطمة والحسن والحسين خاصة ومن حججهم الخطاب في الآية بما يصلح للذكور لا للإناث وهو قوله عنكم وليطهركم ولو كان للنساء خاصة لقال عنكن

تفسير النسفي ({إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُـمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ }[الأحزاب:33] نصب على النداء أو على المدح، وفيه دليل على أن نساءه من أهل بيته. وقال: {عَنْكُمْ }، لأنه أريد الرجال والنساء من آله بدلالة {وَيُطَهّرَكُمْ تَطْهِيــراً }[الأحزاب:33] من نجاسة الآثام

زاد المسير أحدها: أنهم نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأنهن في بيته، رواه سعيد بن جبير عن ابن عباس، وبه قال عكرمة وابن السائب ومقاتل. ويؤكذ هذا القول أن ما قبله وبعده متعلق بأزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم. وعلى أرباب هذا القول اعتراض، وهو ان جمع المؤنث بالنون فكيف قيل {عَنْكُمْ وَيُطَهّرَكُمْ } فالجواب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهن فغلب المذكر.

لفظ الأهل يذكر ويؤنث كما نص على ذلك الزمخشري في تفسيره ج 1 ص 535 عند كلامه عن الآية 75 من سورة النساء

وقد تدخل الزوجة عند وجود قرينة حاملة على ذلك

وقال النسفي في تفسيره ( وقال: {عَنْكُمْ }، لأنه أريد الرجال والنساء من آله بدلالة {وَيُطَهّرَكُمْ تَطْهِيــراً }[الأحزاب:33] من نجاسة الآثام( وتفسير السمرقندي ج3ص56 ( وقال عنكم بلفظ التذكير ولم يقل عنكن لأن لفظ أهل البيت يصلح أن يذكر ويؤنث )( إلا أنه يحتمل أن يكون خرج على لفظ الأهل؛ كما يقول الرجل لصاحبه: كيف أهلك؛ أي امرأتك ونساؤك؛ فيقول: هم بخير؛ قال الله تعالى: {أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ} (هود: 73 ) ) والذي يظهر من الآية أنها عامة في جميع أهل البيت من الأزواج وغيرهم. وإنما قال: {وَيُطَهِّرَكُمْ} لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعَلِيًّا وحَسَناً وحُسَيْناً كان فيهم، وإذا اجتمع المذكر والمؤنث غُلّب المذكر( و( وعلى أرباب هذا القول اعتراض، وهو ان جمع المؤنث بالنون فكيف قيل {عَنْكُمْ وَيُطَهّرَكُمْ } فالجواب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهن فغلب المذكر)

وما أورده الزميل الجمال من أقوال الأئمة عليهم السلام فكلها على سبيل المجاز والتوسع لوجود القرينة فالتي تنكح ليس إلا الزوجة كما في الأمثلة وكذا في التي تطبخ فالقرينة هي التي جعلتنا نفهم منها ذلك ولذا جاء في لسان العرب عن معنى الآل ( وروي عن غيره أَنه سئل عن قول النبـي صلى الله عليه وسلم اللَّهم صلّ علـى مـحمد وعلـى آل مـحمد: مَنْ آلُ مـحمد؟ فقال: قال قائل آله أَهله وأَزواجه كأَنه ذهب إِلـى أَن الرجل تقول له أَلَكَ أَهْلٌ؟ فـيقول: لا وإِنما يَعْنِـي أَنه لـيس له زوجة، قال: وهذا معنى يحتمله اللسان، ولكنه معنى كلام لا يُعْرَف إِلاّ أَن يكون له سبب كلام يدل علـيه، وذلك أَن يقال للرجل: تزوَّجت؟ فـيقول: ما تأَهَّلت، فَـيُعْرَف بأَول الكلام أَنه أَراد ما تزوجت، أَو يقول الرجل أَجنبت من أَهلـي فـيعرف أَن الـجنابة إِنما تكون من الزوجة، فأَما أَن يبدأَ الرجل فـيقول أَهلـي ببلد كذا فأَنا أَزور أَهلـي وأَنا كريم الأَهْل؛ فإِنما يذهب الناس فـي هذا إِلـى أَهل البـيت

وهو ما فهمه يوسف بن موسى الحنفي أبو المحاسن صاحب كتاب معتصر المختصر ج 2 ص 266 ط عالم الكتب بيروت ومكتبة المتنبي القاهرة ( في أهل البيت روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لما نزلت هذه الآية إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس هل البيت ويطهركم تطهيرا دعا عليا وفاطمة وحسنا وحسينا فقال اللهم هؤلاء أهلي وروي أنه جمع فاطمة والحسن والحسين ثم أدخلهم تحت ثوبه ثم جأر إلى الله تعالى رب هؤلاء أهلي قالت أم سلمة يا رسول الله فتدخلني معهم قال أنت من أهلي يعني من أزواجه كما في حديث الإفك من يعذرني من رجل بلغني إذاه في أهلى لا أنها أهل لآية المتلوة في هذا الباب يؤيده ما روي عن أم سلمة أن هذه الآية نزلت في بيتي فقلت يا رسول الله ألست من أهل البيت قال أنت على خير إنك من أزواج النبي وفي البيت علي وفاطمة والحسن والحسين وما روي أيضا عن واثلة بن الأسقع أنه قال أتيت عليا فلم أجده فقالت فاطمة انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يريده قال فجاء مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخلا ودخلت الوقوف فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين وأقعد كل واحد منهما على فخذه وأدنى فاطمة من حجره وزوجها ثم لف عليهم ثوبا وانا منتبذ ثم قال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ثم قال اللهم هؤلاء أهلي اللهم هؤلاء أهلي إنهم أهل حق فقلت يا رسول الله وأنا من أهلك قال وأنت من أهلي قال واثلة فإنها من أرجى ما نرجو وواثلة أبعد من أم سلمة لأنه ليس من قريش وأم سلمة موضعها من قريش موضعها فكان قوله صلى الله عليه وسلم لو اثلة أنت من أهلي لاتباعك إياي وإيمانك بي وأهل الأنبياء متبعوهم يؤيده قوله تعالى لنوح أنه ليس من أهلك أنه صالح حرج ابنه بالخلاف من أهله فكذلك يدخل المرء في أهله بالموافقة على دينه وإن لم يكن من ذوي نسبته والكلام لخطاب أزواج النبي صلى الله عليه وسلم تم ثم قوله وأقمن الصلاة وآتين الزكاة وقوله تعالى إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت استئناف تشريعا لأهل البيت وترفيعا لمقدارهم ألا ترى أنه جاء على خطاب المذكر فقال عنكم ولم يقل عنكن فلا حجة لأحد في إدخال الأزواج في هذه الآية يدل عليه ما روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أصبح أتى باب فاطمة فقال السلام عليكم أهل البيت إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا....).

وهو ما ذهب إلى إليه ابن حبان ج 15 ص 432 ط مؤسسة الرسالة ط 2 تحقيق شعيب الأرنؤوط (ذكر الخبر المصرح بأن هؤلاء الأربع الذي تقدم ذكرنا لهم أهل صلى الله عليه وسلم ح 6976 ....) .


وتأمل قول عكرمة لتفهم عزيزي الجمال الدر المنثور ج 6 ص 598 ط دار الفكر ( أخرج ابن مردويه من طريق سعيد بن جبير رضي الله عنه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: نزلت في نساء النبي صلى الله عليه وسلم. وأخرج ابن جرير وابن مردويه عن عكرمة رضي الله عنه في قوله {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُـمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ }[الأحزاب:33] قال: ليس بالذي تذهبون اليه، إنما هو نساء النبي صلى الله عليه وسلم )

أما عن أهلة
شرح الرضي على الكافية - رضي الدين الأستراباذي ج 3 ص 393 :
وأهلة ود قد تبريت ودهم * وأبليتهم في الحمد جهدي ونائلي 4 أي : وجماعة مستأهلة للود

أهلة إن كانت مؤنثة فلماذا لم يقل تبريت( ودها ) بل ( ودهم ) بالمذكر وإذا كانت مفردا فلماذا قال ودهم بالجمع ؟

وقد طرحت عليك عدة أمر تعرض عنها أيما إعراض مثل حديث ( وعترتي أهل بيتي ) فهل الأزواج من العترة ؟! ما دامت الزوجة تدخل بلا ريب وبالأصالة فلماذا سألت أم سلمة وهي من أهل اللسان العربي ؟ ولماذا نفى زيد كونهن من أهل البيت ؟ بل وقبلهم النبي الأعظم في حديث الثقلين وأحاديث الصلاة وأحاديث الكساء وأحاديث المباهلة وأحاديث ..... وليتك علقت على قول عكرمة كما في الدر المنثور وغيره ج 6 ص 597 ( وأخرج ابن جرير وابن مردويه عن عكرمة رضي الله عنه في قوله {إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُـمُ الرّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ }[الأحزاب:33] قال: ليس بالذي تذهبون اليه، إنما هو نساء النبي صلى الله عليه )
ولا بأس عليك بهذا الشرح الكبير - عبدالرحمن بن قدامه ج 6 ص 230 : وقال أحمد قال النبي صلى الله عليه وسلم " لا تحل الصدقة لي ولأهل بيتي " فجعل سهم ذوي القربى لهم عوضا عن الصدقة التي حرمت عليهم فكان ذوي القربى الذين سماهم الله تعالى هم اهل بيته الذين حرمت عليهم الصدقة وذكر حديث زيد بن أرقم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أذكركم الله في اهل بيتي " قال قلنا من أهل بيته نساؤه ؟ قال لا أصله وعشيرته الذين حرمت عليهم الصدقة بعده ).


ولا تنس حديث البخاري وغيره الذي يؤكد دخول النبي الأعظم في مدلول أهل البيت

وستأتي تعليقات عن تغيير الضمائر تذكيرا وتأنيثا في المداخلة اللاحقة بمشيئة الله
أسد الله الغالب

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 20-04-2005, 10:52 PM
الجمال الجمال غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 11724

تاريخ التّسجيل: Jun 2004

المشاركات: 306

آخر تواجد: 17-07-2005 11:52 PM

الجنس:

الإقامة:

أشكر المشرفين الأفاضل على التثبيت فذلك أدعى أن تعم الفائدة




أخي الحبيب تهامة عسير .. اشكر لك تذكير الزميل بالسؤالين





عزيزي الجابي


أشكرك على المشاركة الجميلة وإجابة السؤال الأول بوضوح فليت زميلنا كريم أهل البيت يتبع نهجك و لا يتهرب من الإجابة

وأعتب عليك تجاهل السؤال الثاني بخصوص ارتباط ضمير المذكر بلفظ أهل إذا أطلق على الزوجة

تقول

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الجابى
الاهل هو لما في البيت من زوجة وغيرها وقد يطلق على الزوجة فقط

هكذا تفهم العرب كلمة أهل

وأزيد وتشمل كل من عداهم ممن جمعهم بيت نسب واحد

فتجتمع مع أبناء عمك بكونكم أهل بيت جدك فتصيرون أهلا لأن أبيك وآبائهم كانوا من أهل بيت جدك وهكذا



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الجابى
ولكن مع إضافة البيت فالامر يختلف فلماذا لم يقل في الآية أهل النبي بل قال أهل البيت فهو دليل على أن المقصود جميع ما في البيت

هنا أختلف معك فكلمة أهل = أهل البيت

فالأهل كما تفضلت أنت هم من في البيت يعني سكانه فهم أهل البيت



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الجابى
ولكن ما خص جميع ما في البيت مع خطاب نساء النبي في الآية (( يا نساء النبي )) ؟

أنا لا اقول بأن خطاب أمهات المؤمنين وهن جزء من أهل بيت رسول الله يشمل كل أهل بيت رسول الله وهذا واضح من الآية

وكل ما في الموضوع هو خطاب البعض بلفظ الكل وهذا كثير في القرآن الكريم

ومثاله أن يقول الجمال

تحاورت مع الإثني عشرية في منتدى ياحسين حول آية التطهير فلم أجد عندهم دليلا على دعواهم فيها

وفي الواقع فإنه لم يتحاور الا مع بعض الإثني عشرية وليس كلهم ومسمى الكل يصدق على البعض


ومن القرآن الكريم قوله تعالى

" يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ "

فخاطب بعض النصارى بلفظ أهل الكتاب وهو يشمل اليهود والنصارى


وأشكرك على إثراء الموضوع





اللهم اهدنا و اهد بنا

التوقيع :
الله أكبر والعزة للإسلام

بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره

الرد مع إقتباس
قديم 20-04-2005, 11:00 PM
الجمال الجمال غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 11724

تاريخ التّسجيل: Jun 2004

المشاركات: 306

آخر تواجد: 17-07-2005 11:52 PM

الجنس:

الإقامة:

عزيزي كريم أهل البيت


لازال السؤالان المسكينان بدون إجابة فمتى تعطف عليهما ؟


وقد قرأت مشاركتك الأخيرة فوجدت فيها من التناقض والمغالطة الكثير جدا رغم طولها الغير مبرر ( حوالي 130 سطرا )

ومخالفتها لما تم الإتفاق عليه رغم أن المسلمين عند شروطهم ولعل مخالفتك للإتفاق سببه أنك تخشى إنكشاف شئ ما


ولن أنجر معك الى تشتيت الحوار والحديث عن أكثر من نقطة في نفس الوقت

فلا زلنا في بحث جواز اطلاق لفظ أهل على الزوجة وكونه يأخذ الضمير المذكر لأنه هو المسؤول عن تغير الضمير وليس لفظ البيت

فإذا انتهينا نناقش دعواك الظالمة حول كون الزوجة ليست من أهل البيت لذا سأقتصر على هذه النقطة حتى تنجلي


تقول


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: كريم أهل البيت
وما أورده الزميل الجمال من أقوال الأئمة عليهم السلام فكلها على سبيل المجاز والتوسع لوجود القرينة فالتي تنكح ليس إلا الزوجة كما في الأمثلة وكذا في التي تطبخ فالقرينة هي التي جعلتنا نفهم منها ذلك

جيد جدا وتقدم واضح أشكرك عليه

الحديث عن القرينة سنؤجله قليلا حتى نتفق على روايات أئمتك


سؤالي الآن هو

هل أصاب الأئمة رحمهم الله تعالى في إطلاق لفظ الأهل على الزوجة وتذكير الضمير المرتبط بها رغم أن الزوجة أنثى ؟


و حتى أساعدك على اتخاذ القرار السليم وأشجعك على مواجهة الأمر سأعطيك المزيد من الأدلة


الكافي - الشيخ الكليني ج 5 ص 495
علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، وأبو علي الاشعري ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن صفوان ، عن إسحاق بن عمار قال : سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن الرجل يكون معه أهله في السفر لا يجد الماء أيأتي أهله ؟ قال : ما احب أن يفعل إلا أن يخاف علي نفسه قال : قلت : طلب بذلك اللذة أو يكون شبقا إلى النساء ؟ قال : إن الشبق يخاف على نفسه ، قلت : يطلب بذلك اللذة ؟ قال : هو حلال ، قلت : فإنه يروى عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) أن أبا ذر رحمه الله سأله عن هذا فقال : ائت أهلك توجر ، فقال : يا رسول الله آتيهم واوجر ؟ فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : كما أنك إذا أتيت الحرام أزرت فكذلك إذا أتيت الحلال اوجرت ، فقال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : ألا ترى أنه إذا خاف على نفسي فأتى الحلال اوجر .


الكافي - الشيخ الكليني ج 4 ص 98
محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ; وأحمد بن إدريس ، عن محمد بن عبد الجبار جميعا ، عن صفوان بن يحيى ، عن ابن مسكان ، عن أبي بصير ، عن أحدهما ( عليهما السلام ) في قول الله تعالى : " احل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم الآية " فقال : نزلت في خوات بن جبير الانصاري وكان مع النبي صلى الله عليه وآله في الخندق وهو صائم فأمسى وهو على تلك الحال وكانوا قبل أن تنزل هذه الآية إذا نام أحدهم حرم عليه الطعام والشراب فجاء خوات إلى أهله حين أمسى فقال : هل عندكم طعام فقالوا : لا لاتنم حتى نصلح لك طعاما فاتكأ فنام فقالوا له : قد فعلت قال : نعم فبات على تلك الحال فأصبح ثم غدا إلى الخندق فجعل يغشى عليه فمر به رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فلما رأى الذي به أخبره كيف كان أمره فأنزل الله عزوجل فيه الآية " وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر " .


الكافي - الشيخ الكليني ج 7 ص 441
علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن صفوان بن يحيى ، عن إسحاق بن عمار قال : سألت أبا إبراهيم عليه السلام عن رجل قال : لله علي المشي إلى الكعبة إن اشتريت لاهلي شيئا بنسيئة فقال : أيشق ذلك عليهم ؟ قال : نعم يشق عليهم ان لا يأخذ لهم شيئا بنسيئة قال : فليأخذ لهم بنسيئة وليس عليه شئ .

الكافي - الشيخ الكليني ج 7 ص 442
أحمد بن محمد ، عن ابن فضال ، عن ابن بكير ، عن زرارة ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : قلت له : الرجل يحلف بالايمان المغلظة أن لا يشتري لاهله شيئا قال : فليشتر لهم وليس عليه شئ في يمينه .


الكافي - الشيخ الكليني ج 5 ص 495
جعفر بن محمد ، عن عبد الله بن القداح ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لرجل : أصبحت صائما ؟ قال : لا ، قال : فأطعمت مسكينا ؟ قال : لا ، قال : فارجع إلى أهلك فإنه منك عليهم صدقة .


الخرائج والجرائح - قطب الدين الراوندي ج 2 ص 926
وكان لبعض الانصار عناق فذبحها وقال لاهله : اطبخوا بعضا واشووا بعضا فلعل رسول الله صلى الله عليه وآله يشرفنا ويحضر بيتنا الليلة ويفطر عندنا

الكافي - الكليني ج 3 ص 371
2 - جماعة ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسين بن سعيد ، عن حماد بن عيسى ، عن محمد بن يوسف ، عن أبيه قال : سمعت أبا جعفر ( عليه السلام ) يقول : إن الجهني أتى النبي ( صلى الله عليه وآله ) فقال : يارسول الله إني أكون في البادية ومعي أهلي وولدي وغلمتي فاؤذن واقيم واصلي بهم أفجماعة نحن ؟ فقال : نعم فقال : يارسول الله إن الغلمة يتبعون قطر السحاب وأبقى أنا وأهلي وولدي فاؤذن واقيم واصلي بهم فجماعة نحن ؟ فقال : نعم ، فقال : يارسول الله فإن ولدي يتفرقون في الماشية وأبقى أنا وأهلي فاؤذن واقيم واصلي بهم أفجماعة أنا ؟ فقال : نعم ، فقال : يارسول الله إن المرأة تذهب في مصلحتها فأبقى أنا وحدي فاؤذن واقيم فاصلي أفجماعة أنا ؟ فقال : نعم المؤمن وحده جماعة .

مستدرك الوسائل - الميرزا النوري ج 41 ص 220
( 16546 ) 4 الجعفريات : أخبرنا عبد الله ، أخبرنا محمد ، حدثني موسى قال : حدثنا أبي ، عن أبيه ، عن جده جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي ( عليه السلام ) ، قال : " من أراد منكم التزويج إلى أن قال فإذا زفت زوجته ودخلت عليه ، فليصل ركعتين ثم ليمسح يده على ناصيتها ، ثم ليقل : اللهم بارك لي في أهلي وبارك لهم في ، وما جمعت بيننا فاجمع بيننا في خير ويمن وبركة ، وإذا جعلتها فرقة فاجعلها فرقة إلى خير ، فإذا جلس إلى جانبها فليمسح بناصيتها



نعود الآن الى ما تتعامى عنه وتتجاهله للمرة الخامسة رغم علاقته الوطيدة بالآية موضوع النقاش




هل يقر كريم أهل البيت بان لفظ الأهل يجوز أن يطلق على الزوجة في لغة العرب ؟

وهل يمكن أن يكون لفظ الأهل مذكرا في لغة العرب حتى وإن دل على الزوجات ؟



الإجابة نعم يجوز أو لا لايجوز على ضوء الروايات الكثيرة التي أحضرتها لك






اللهم اهدنا و اهد بنا

التوقيع :
الله أكبر والعزة للإسلام

بارك الله فيمن وجد فيما أكتبه باطلا فرده علي أو وجد حقا فنشره

الرد مع إقتباس
قديم 20-04-2005, 11:45 PM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

ليس بمستغرب على مدرسة الخلافه المبنيه على ولاية وقيادة المفضول على الفاضل

بمعنى آخر أن يكون الإبن ولي على الأب ... وبمعنى آخر أن يكون النساء قوامون على الرجال ... وبمعنى آخر أن يسوس السفهاء العقلاء .

إن هذه القيم المعوجه منشأها ومصدرها واحد الا وهو الهـــــــــوى

لقد قالها الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم (( اللهم هؤلاء اهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا )) فقلتم إنما قالها إلحاقاً بالآيه... وبذلك
جعلتم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كالذي يرد على الله جل في علاه .
فماذا بعد هذه الزندقه في التعاطي مع قول المولى تبارك وتعالى وقول رسوله الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم .

هذه الأسطر لم اخطها للمحاور المخالف .... وإنما هي للقاري المنصف والأجر التمسه من المولى تبارك وتعالى .
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين سيدنا وحبيبنا
رسول رب العالمين وآله الطيبين الطاهرين




(( وآله الطيبين الطاهرين )) هل تعلم عزيزي القاري أن (( آل )) النبي صلى الله عليه وآله وسلم هن ازواجه رضي الله عنهن وقد الحقت بهن سيدتهن الزهراء وابنيها وزوجها
صلوات ربي وسلامه عليهم اجمعين الحقت بهن إلحاقافهي تبع لهن وفي نفس الوقت
سيدتهن .

هذا ما يريد أن يقوله المحاور المخالف ومن حذا حذوه .

((مهــــــــــزله))

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس
قديم 22-04-2005, 11:35 PM
Abofarhah Abofarhah غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 13959

تاريخ التّسجيل: Dec 2004

المشاركات: 397

آخر تواجد: 22-09-2005 04:36 AM

الجنس:

الإقامة:

بسم الله الرحمن الرحيم
و به نستعين

الأخ الفاضل الجمال
ثبتك الله

للمرة المليون أقول للعضو كريم أهل البيت أين الإجابة على السؤالين

هل يقر كريم أهل البيت بان لفظ الأهل يجوز أن يطلق على الزوجة في لغة العرب ؟

وهل يمكن أن يكون لفظ الأهل مذكرا في لغة العرب حتى وإن دل على الزوجات ؟



و أقترح على الأخ الفاضل الجمال أن يترك الحوار مع كريم أهل البيت حتى يبدى موضوعية للحوار بإجابته على السؤالين بدلا من اللف و الدوران .

الرد مع إقتباس
قديم 22-04-2005, 11:50 PM
الحزب الحزب غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 295

تاريخ التّسجيل: May 2002

المشاركات: 2,615

آخر تواجد: 27-02-2013 12:39 AM

الجنس:

الإقامة: الريــاض

أعزائي مؤمنين و سلفية

أتمنى أن نترك الحوار ثنائياً بين المؤمن كريم أهل البيت
و بين السلفي الجمال

و اكتفوا فقط بالقراءة و الاستمتاع بانتصار أهل البيت المعصومين على أعدائهم.

الحـــزب ،،،

التوقيع :


نســـألكم الدعـــاء




(( ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين ))

كثيراً ما يردد الوهابي مصلح و غيره عبارات مثل عبادة غير الله و شرك و خارج عن الملة ... و لكن ما أن خصصنا موضوعاً عن التوسل و الاستعانة و الاستغاثة حتى أثبت أنه لا شي جديد عند القوم فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين

و عندما بدأ و أصاحبه يرددون عبارةً مثل الذبح لغير الله ...
فتحنا موضوعاً خاصاً بهذا لنستكشف الأمر .. فجاء الرد كسابقه (( لا نعلم ))
و ما زال الموضوع مفتوحاً لمن لديه جواب ما المقصود بالذبح لغير الله؟؟ و هل هذا ما تقوم به الشيعة و بقية الفرق الإسلامية ؟؟

الرد مع إقتباس
قديم 23-04-2005, 12:13 AM
saria1970 saria1970 غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 16566

تاريخ التّسجيل: Feb 2005

المشاركات: 326

آخر تواجد: 09-07-2005 01:50 AM

الجنس:

الإقامة:

بسم الله الرحمن الرحيم

أضم صوتي للحزب دعوا النقاش للمتحاورين حتى لو هرب أحدهما من السؤال الأساسي و الحكم للقارىء و الله يفصل بيننا يوم القيامة فيما اختلفنا فيه

التوقيع : و كيف يلذ العيش من هو عالم بأن اله الخلق لا بد سائله
فيأخذ منه ظلمه لعباده و يجزيه بالخير الذي هو فاعله
سورة النساء.
الآية: 165 {رسلا مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل وكان الله عزيزا حكيما}.

الرد مع إقتباس
قديم 23-04-2005, 08:50 PM
فارس الرضا فارس الرضا غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 5655

تاريخ التّسجيل: May 2003

المشاركات: 2,323

آخر تواجد: 17-04-2008 06:46 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: فلسطين - غزة

مضافا إلى ما سبق من دلائل دخول صاحب المنزل في عداد ( أهل البيت ) خلافا للزميل الجمال الذي أراد أخرج النبي الأعظم من مدلول أهل البيت :
مسلم ج 2 ص 781 باب تغليظ تحريم الجماع في نهار رمضان على الصائم ووجوب الكفارة الكبرى فيه وبيانها وأنها تجب على الموسر والمعسر وتثبت في ذمة المعسر حتى يستطيع ح 1111 حدثنا يحيى بن يحيى وأبو بكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب وابن نمير كلهم عن بن عيينة قال يحيى أخبرنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ثم جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال هلكت يا رسول الله قال وما أهلكك قال وقعت على امرأتي في رمضان قال هل تجد ما قوما رقبة قال لا قال فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين قال لا قال فهل تجد ما تطعم ستين مسكينا قال لا قال ثم جلس فأتي النبي صلى الله عليه وسلم بعرق فيه تمر فقال تصدق بهذا قال أفقر منا فما بين لابتيها أهل بيت أحوج إليه منا فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه ثم قال اذهب فأطعمه أهلك ) دقائق التفسير لابن القيم ج 2 ص 256 ( ونظير هذا الاسم أهل البيت فإن الرجل يدخل في أهل بيته كقول الملائكة رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت وقول النبي صلى الله عليه وسلم سلمان منا أهل البيت وقوله تعالى إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت وذلك لأن آل الرجل ممن يؤول إليه ونفسه ممن يؤول إليه وأهل بيته هم من يأهله وهو ممن يأهل أهل بيته ) جلاء الأفهام لابن القيم ج 1 ص 168 ( هذا قرن بين الصلاة عليه والتبريك عليه وقالت الملائكة لإبراهيم رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت هود 73 ) وفي جلاء الأفهام لابن القيم ج 1 ص 308 ( وقال تعالى فيه وفي أهل بيته رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت انه حميد مجيد هود 73 ) مجموع الفتوى ج 2 ص 282 ( ونظير هذا الاسم أهل البيت فإن الرجل يدخل فى أهل بيته كقول الملائكة رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت وقول النبى سلمان منا أهل البيت وقوله تعالى انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت وذلك لأن آل الرجل من يؤول إليه ونفسه ممن يؤول اليه وأهل بيته هم من يأهله وهو ممن يأهل أهل بيته ) ومنهاج السنة ج 7 ص 241 ( وليس على أفضل أهل البيت بل أفضل أهل البيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه داخل في أهل البيت كما قال للحسن أما علمت أنا أهل بيت لا نأكل الصدقة وهذا الكلام يتناول المتكلم ومن معه وكما قالت الملائكة رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت وإبراهيم فيهم وكما قال اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم آل إبراهيم وإبراهيم داخل فيهم وكما في قوله تعالى إلا آل لوط نجيناهم فإن لوطا دخل فيهم وكذلك قوله أن الله اصطفى آدم ونوحا وال إبراهيم وال عمران على العالمين فقد دخل إبراهيم في الاصطفاء ).

مضافا إلى ما سبق من من دلائل على جواز التأنيث خلافا لما يزعمه الزميل الجمال :

مسلم ج2 ص 965 أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أراد من صفية بعض ما يريد الرجل من أهله فقالوا إنها حائض يا رسول الله ... ) وهو في البخاري ج 2 ص 618 لباب النقول- جلال الدين السيوطي ص 139 : (...فغدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له إني جئت أهلي عشاء فوجدت عندها رجلا فرأيت بعيني ...) لماذا قال عندها ولم يقل عندهم بالجمع المذكر ؟ وفي صحيح ابن حبان ج 10 ص 187 ح 4346 ط مؤسسة الرسالة تحقيق شعيب الأرنؤوط ( أخبرنا عبد الله بن محمد الأزدي حدثنا إسحاق بن إبراهيم أخبرنا جرير بن عبد الحميد عن عبد العزيز بن رفيع عن تميم بن طرفة عن عدي بن حاتم ثم أن رجلا جاءه فسأله نفقة فقال ما عندي شيء أعطيكه إلا درعي ومغفري فأكتب إلى أهلي إن تعطيكها فلم يرض فحلف أن لا يعطيه شيئا ثم رضي الرجل فقال عدي لولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من حلف على يمين ثم رأى ما هو أتقى لله منها فليأت التقوى ما حنثت ). تعطيكها ولم يقل يعطوكها؟! الطب النبوي ج 1 ص 196 ( ومما ينبغى تقديمه على الجماع ملاعبته المرأة وتقبيلها ومص لسانها وكان رسول الله يلاعب أهله ويقبلها وروى ابو داود في سننه أنه كان يقبل عائشة ويمص لسانها ).
زاد المعاد ج 1 ص 152 ( وكان من لطفه وحسن خلقه مع أهله أنه يمكن
ها من اللعب ويريها الحبشة وهم يلعبون في مسجده وهي متكئة على منكبيه تنظر وسابقها في السفر على الأقدام مرتين وتدافعا في خروجهما من المنزل مرة وكان إذا أراد سفرا أقرع بين نسائه فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه ولم يقض للبواقي شيئا وإلى هذا ذهب الجمهور ) وفي زاد المعاد ج 2 ص 452 ( وفي الصحيحين كان لا يطرق أهله ليلا يدخل عليهن غدوة أوعشية )منهاج السنة ج 4 ص 23 ( عنهم لأنه ذكره بصيغة التذكير لما اجتمع المذكر والمؤنث وهؤلاء خصوا بكونهم من أهل البيت من أزواجه فلهذا خصهم بالدعاء لما أدخلهم في الكساء .....) وفي مجمع الزوائد - الهيثمى ج 5 ص 12 : حتى أصبح فغدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إنى جئت أهلى عشاءا فوجدت عندها رجلا فرأيت بعينى وسمعت بأذنى فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جاء به واشتد عليه واجتمعت الانصار ..) ومند الإمام أحمد ج 1 ص 238 ط دار صادر بيروت ومسند أبي يعلى ج 5 ص 125 ط دار المأمون للتراث وأسباب النزول للواحدي النيسابوري ص 213 ط مؤسسة الحلبي وشركاه القاهرة وزاد المسير ج 5 ص 344 ط دار الفكر وتفسير ابن كثير ج 3 ص 276 ط دار المعرفة وتقسير الجلالين ص 564 ط دار المعرفة والدر المنثور ج 5 ص 22 ط الفتح جدة ولباب النقول جص 139 ط دار الكتب العلمية ..........

مضافا إلى ما سبق من الشوهد في الفرق بين أهل البيت والزوجات :

مسلم ج 2 ص 662 ح 962 باب الدعاء للميت في الصلاة ( وأبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه وأدخله الجنة ) تأمل عبارات علمائك أيضا : كتاب أمثال الحديث- ابن خلاد الرامهرمزي ص 30 : والحمد لله رب العالمين وصلواته على سيد الأولين والأخرين محمد وآله وأصحابه وأزواجه أجمعين وسلم تسليما كثيرا وحسبنا الله وحده )

الأذكار النووية- يحيى بن شرف النووي ص 66 :
ولا تجب الصلاة على آل النبي صلى الله عليه وسلم فيه على المذهب الصحيح المشهور ، لكن تستحب . وقال بعض أصحابنا : تجب . والأفضل أن يقول : 171 - " اللهم صل على محمد عبدك ورسولك النبي الأمي ، وعلى
آل محمد وأزواجه وذريته ، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد النبي الأمي ، وعلى آل محمد وأزواجه وذريته ، كما باركت على إبراهيم ، وعلى آل إبراهيم في

رياض الصالحين- يحيى بن شرف النووي ص 742 :
الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله . اللهم صل على محمد عبدك ورسولك النبي الأمي ، وعلى
آل محمد وأزواجه / صفحة 743 / وذريته كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم ، وبارك على محمد النبي الأمي وعلى آل محمد وأزواجه وذريته ، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد .

لتوفيق الرباني- جماعة من العلماء ص 157 :
نسأل الله تعالى العافية والسلامة والحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد و
آله وصحبه وأزواجه وذريته والتابعين لهم بإحسان وسلم تسليما كثيرا . .

القاموس المحيط - الفيروز آبادى ج 4 ص 416 :
ونبتهل إلى الله الكريم أن يوصل إليه صلاتنا ويقرب منه بعدنا * وأن يصلى على
آله وأزواجه وأصحابه ولاة الحق

تاج العروس - الزبيدي ج 5 ص 267 :
والحمد لله تعالى وحده وصلى الله على خير خلقه محمد النبي
وآله وأزواجه وذريته وسلم تسليما كثيرا

يقول الزميل الجمال :
الكافي - الشيخ الكليني ج 4 ص 98
محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ; وأحمد بن إدريس ، عن محمد بن عبد الجبار جميعا ، عن صفوان بن يحيى ، عن ابن مسكان ، عن أبي بصير ، عن أحدهما ( عليهما السلام ) في قول الله تعالى : " احل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم الآية " فقال : نزلت في خوات بن جبير الانصاري وكان مع النبي صلى الله عليه وآله في الخندق وهو صائم فأمسى وهو على تلك الحال وكانوا قبل أن تنزل هذه الآية إذا نام أحدهم حرم عليه الطعام والشراب فجاء خوات إلى أهله حين أمسى فقال : هل عندكم طعام فقالوا : لا لاتنم حتى نصلح لك طعاما فاتكأ فنام فقالوا له : قد فعلت قال : نعم فبات على تلك الحال فأصبح ثم غدا إلى الخندق فجعل يغشى عليه فمر به رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فلما رأى الذي به أخبره كيف كان أمره فأنزل الله عزوجل فيه الآية " وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر .

الكافي - الشيخ الكليني ج 7 ص 441
علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن صفوان بن يحيى ، عن إسحاق بن عمار قال : سألت أبا إبراهيم عليه السلام عن رجل قال : لله علي المشي إلى الكعبة إن اشتريت لاهلي شيئا بنسيئة فقال : أيشق ذلك عليهم ؟ قال : نعم يشق عليهم ان لا يأخذ لهم شيئا بنسيئة قال : فليأخذ لهم بنسيئة وليس عليه شئ .

الكافي - الشيخ الكليني ج 7 ص 442
أحمد بن محمد ، عن ابن فضال ، عن ابن بكير ، عن زرارة ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : قلت له : الرجل يحلف بالايمان المغلظة أن لا يشتري لاهله شيئا قال : فليشتر لهم وليس عليه شئ في يمينه .


كريم أهل البيت :
ليس في هذا دليل لاحتمال أن يراد بالأهل غير الزوجة كالأولاد بناتا كان أو أولادأو غير ذلك وكذلك البقية والظن الموهم لا يغني من الحق شيئا


أمور عديدة لم يجب عنها الزميل السلفي الجمال :
1ـ زعم أن النبي الأعظم لا يدخل في مدلول أهل البيت وقد أوضحنا له خطأه في هذا المسألة وأوردنا العديد من الشواهد العربية والدينية التي تؤكد دخول النبي الأعظم ولم أر منه جواب عنها .

2 ـ زعم أن لفظ الأهل لا يأتي معها الضمير مؤنثا وقد أثبت له أن هذا ليس بصحيح وقد دعمت كلامي بالشواهد العربية العديدة وكلام العلماء الأفذاذ لديه فلم أجد منه جوابا عن ذلك .

3 ـ أوردت له شواهد عديدة تجلي الفرق بين مدلول أهل البيت وزوجات النبي الأعظم وأن أزواجه لسن من أهل البيت لغة وشرعا في الآية المباركة وغيرها من أحاديث ودعمت ذلك بأقوال علماء المعاجم ولم أر جوابا عنها .

4ـ ذكر الزميل الجمال ليؤكد دخول الزوجة في مدلول ( أهل البيت ) وأن الضمير يذكر معها بآية { قال لأهله امكثوا } فذكرت له أن العلماء السنة والشيعة لا يسلمون له فالخطاب موجه لزوجته وأولاده وخادمه ونحو ذلك فكان الاحتجاج في غير محله إلا أن يثبت لي فساد ما ذكرت ولا سيما على ضوء ما ذكرته من دلائل عديد على انتفاء دخول الزوجة في ذلك ووجود الفروق بين الزوجات وأهل البيت ودلائل أخرى ومثله آية { قَالُواْ أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَـٰتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ}

5ـ وأمور أخرى نتركها طلبا للإختصار

زعم الزميل إني لم أجبه وقد أجبته أكثر من مرة ولكنه يريد أن أجيبه كما يريد ...وقد وضحت ذلك بجلاء فقلت عن سؤاله هل يطلق لفظ الأهل على الزوجة ؟ قلت : إن كثيرا من علماء اللغة يمنعون هذا الإطلاق على سبيل الحقيقة ويقولون هو إطلاق مجازي واشترطوا بعضهم قيام القرينة الصارفة إلى إرادة الزوجة وقد وثقت ذلك وأوردت ما يدعمه من شواهد عديدة فلا نعيد

وأما عن تذكير الضمير فقد يقال بجواز عند أمن اللبس وظهور الأمر وكذا عن جمعه مع أني إلى الآن لم أقف على دليل صريحة يؤكد جواز ذلك

فإن كان الزميل يتبنى جواز ذلك مع اللبس وعدمه فليأتني بدليله على صحة ذلك بحيث يكون محكما يأخذ بأعناقنا له ...


واعلم أن عندي العديد من الدلائل والله أتركها فقط لحينها ووقتها وطلبا للاختصار


كريم أهل البيت

التوقيع :

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2005, 12:05 PM
الجابى الجابى غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 13187

تاريخ التّسجيل: Nov 2004

المشاركات: 3,359

آخر تواجد: 27-11-2018 08:41 AM

الجنس:

الإقامة:

لا بأس أقطع الرد على ما أورده الاخ جمال ,

ولكن عندي قول مختصر وهو الخاتمة ,

أولاً:أن الضمير ما قبل لفظ (أهل) يذكر ويؤنث .

ثانياً: إختلاف أسباب النزول .

ثالثاً:وهو في غاية القوة - في نظرنا- وهو البعد الزمني للنزولين الدال على إختلاف المورد .



دمتم سالمين ,

الرد مع إقتباس
قديم 24-04-2005, 03:42 PM
Abofarhah Abofarhah غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 13959

تاريخ التّسجيل: Dec 2004

المشاركات: 397

آخر تواجد: 22-09-2005 04:36 AM

الجنس:

الإقامة:


العضو كريم أهل البيت

أين الإجابة على السؤالين



أم إنك ضأاااااااائع

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 05:07 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin