منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 02-06-2009, 03:13 PM
(عاشق الموت) (عاشق الموت) غير متصل
مجمد من قبل المشرف
 

رقم العضوية : 69033

تاريخ التّسجيل: Apr 2009

المشاركات: 7

آخر تواجد: 04-07-2009 01:58 AM

الجنس:

الإقامة:

القيادة منصب الهي

بسم الله الرحمن الرحيم
من الواضح جداً أن قيادة الامة أو قيادة الناس تحتاج إلى استحقاق من الله تعالى ، ولايصح لأي شخص ان يدعي القيادة اعتباطاً وجزافاً ، بل لا بد من مؤهلات تجعله صالح لأن يقود الناس ، حيث ذكر لنا المفكر العظيم السيد محمد باقر الصدر ( قدس سره ) بما فهمناه من طرح السيد وهو على واقع من الصحة والدقة أن القيادة نص من الله سبحانه وتعالى وبطبيعة الحال ان هذا النص له صورتان أو يكون على طريقين :
الأول أو الصورة الأولى : ان القيادة في الواقع تكون أو تتخذ شكلاً من النص الشخصي أو على نحو القضية الخارجية كما يعبر الأصوليون ، بمعنى ان الله سبحانه وتعالى ينص بالقيادة شخصاً ويشير إلى ذلك الشخص بالنص ويذكر اسمه كما هو منزل على رسوله الأعظم صلوات الله عليه وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين ( علي خليفتي من بعدي ) ويدخل ضمن هذا الأطار وهذه القضية الخارجية ( الأنبياء ، والربانيون ) كما في الاية الكريمة ( ..... ليحكم بها الذين هادوا والنبيون والربانين .....)
الصورة الثانية : وتارة أخرى تتخذ القيادة شكلاً آخر وهو النص على الشخص بالصفات كما هو المثال ( كلما وجد أعلم جامع للشرائط يجب تقليده ) وعلى نحو القضية الحقيقية كما يعبر الأصوليون ، بمعنى أن الله سبحانه وتعالى يفترض أو ينص على القائد بالصفات كما في حديث الامام العسكري عليه السلام ( فمن كان منكم مخالفاً لهواه ....... فعلى العوام أن يقلدوه ) وغيرها من الأحاديث ، فلا بد للناس أن تتبع هذا الشخص ليكون عليها قائد .
وطبعاً هذا كله من الجانب القيادي الصحيح الذي يمثل المنهج الصحيح وفي المقابل الجانب الشاذ والسلبي ، لأنه كل أناس يدعون بقائدهم الذي ساروا عليه واتخذوه حجة فاذا كان من أحد الصورتين المذكورتين فخير على خير حبيبي ، وإلا غير هذا فيكون سبيلاً أو طريقاً للغي والضلال والضياع ، قال تعالى (يوم ندعو كا اناس بأمامهم ) .
النتيجة أن القيادة بواقعها السوي ومعناه الصحيح هي منصب ألهي ، يحتاج إلى مؤهلات وضوابط ، لكن قد يتفرع أوينتج ( قائد فرعي ) إذا صح التعبير ينص عليه الأمام أومن يمثل الأمام فيأخذ ذلك القائد الفرعي ضوابطه من الأمام أو من يمثله في عصرنا هذا ، هذا وجعلنا الله وإياكم من السائرين على المنهج الصحيح والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام عل خير خلقه أجمعين محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين .


الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 07:12 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin