منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-08-2013, 06:26 PM
الكمال977 الكمال977 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 81418

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 4,560

آخر تواجد: 04-12-2016 01:25 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
الشيء الاخر يا اخي ان قصة الافك الخاصة بمارية القبطية موجودة في صحيح مسلم وهو اخو القران عندكم وموجود في مسند احمد ابن حنبل ومسند البزار بطريق اخر وهما من كبار ائمتكم ...لذا لا يمكنك نكران ذلك الا بتعنت مشهود ...وهي روايات لا علاقة لها بالشيعة لذا اسأل هنا من يريد الاجابة : لماذا عندكم تفسيرين للافك ؟؟اليس ذلك امر غريب ان يلوك الناس بسمعة زوجتين للنبي ؟ ام ان الحقيقة ان رواية الافك واحدة ؟؟؟
ارجوك يا ابو الفوارس لا داعي للكذب بيننا
فهذا صحيح مسلم عدل القران من السنة لم يذكر ان حادثة الافك وايات الافك نزلت في ماريةالقبطية
فارجوك لا داعي للتدليس لان الذي ذكره الامام مسلم هو ان مارية اتهمت وكانت برائتها ان من اتهمت به مجبوب
وهذا الدليل على برائتها وبراءة من اتهمت به دليل ناصع لايستوجب ان ينزل قران يبين برائتها وقد برأتعمليا فلاداعي لتبرئتها نظريا بكلام يقرأ

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
اجابة سؤالك الاول هو : إذا كان عدم اقامه الحد على عائشة ومن معها وهم عندنا ( عائشة وابوها وعمر وحفصة ) يعد ذلك تكذيباً للرواية وبيان لبطلانها ، فأسألك بالله هل اقام رسول الله الحد على من اتهم عائشة بالزنى ؟؟ هل سمعت ان رسول الله اقام الحد على حسان بن ثابت ( رض ) عندكم ؟ ام اقام الحد على حمنة بنت جحش او ابن سلول ؟....سؤالك غريب ومن فمك ادينك والتاريخ كله امامك ولن تجد فيه ان رسول الله اقام الحد على اصحاب الافك عندكم ...فإذا قبلت ذلك فلماذا لا تقبله منا ؟

يا ابو الفوارس لاتحلمنا ضريبة جهلك بالتاريخ وسيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام
فان كنت لاتعلم فتعلم قبل ان تتكلم ولا تتكلم من غير ان تتعلم
نعم الرسول اقام الحد على حسان وحمنة ومسطح وجلدهم حد المفتري ثمانين جلدة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
علماً ان من يقرأ السيرة النبوية ويتفحص معالمها لن يسأل مثل هكذا سؤال ..فمن لم يقم الحد في دولته هو على من قاتلوا الله ورسوله واستباحوا حتى بيته الشريف ولم يخرجهم منه.. ليس ببعيد عليه ان يتحمل ايذاء الناس له ...اقرأ صحيح البخاري ( 1861/4) في هذه الرواية اراد الصحابة قتل ابن سلول بعد ان اراد الفتنة بين المهاجرين والانصار واراد اخراج المهاجرين من المدينة فحق عليه القتل وإقامة الحد وهذا رأي عمر وغيره من الصحابة الا ان رسول الله قال _ اتركوه لا اريد ان يقول الناس ان محمداً يقتل اصحابه _ ...اذن يا اخي سلوك الانبياء في ادائهم للرسالة السماوية يحتاج الى تحمل الاذى من اجل هدف اسمى واعظم ولا يمكن محاكمة افعال الرسل والانبياء بناءاً على فهمنا القاصر لتعاليم الله تعالى ....ومع كل ذلك اقول اذا كان دليلك عدم اقامة الحد على عائشة فبين لنا هل اقام رسول الله الحد على اصحاب الافك عندكم ؟
ان كان فهمك انت القاصر ففهمنا والحمد لله ليس بقاصر
فرسول لم يقتل المنافق ابن ابي سلول لنفاقه لانه لم يأمره الله باقامة حد القتل على المنافقين
ولو امره الله باقامة الحد على منافق لنفاقه لاقام رسولالله الحد لان رسول الله لايخالف ولايعطل حدود الله وهو القائل فوالله لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها
فابن ابي سلول المنافق لايوجد نص قراني باقامة حد القتل عليه اضافة الى انه ظاهرا عند الناس البعيدين عن المدينة يعد مسلما لامنافقا فلايمكن قتله بلا بينة لان الناس ستقول ان محمد يقتل اصحابه بلا بينة ودينه يامره بالبينة
فينفر الناس منه
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
اجابة سؤالك الثاني وهو من قصده الله تعالى بقوله (عصبة ) ..اقول ما رواه ائمة الحديث عندنا عن ال محمد انهم عائشة وابو بكر وابو عبيدة وحفصة وعمر ...هذا ما بلغنا عنهم ولكنكم لستم بمجبورين على سماع روايات اهل البيت بل لا تطيقونها وتتهمون رواتها بالكذب لذا لا تسأل عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم ...لم نهتم في مقالتنا ببيان ذلك بل اردنا بيان ان مارية هي المتهمة بالافك وهي رواية موجودة عندكم بطريقين لا بطريق واحد كما هو حال رواية عائشة ...اما ان عائشة هي من اتهمت مارية بالافك فذلك قولنا ويمكنك قبوله او انكاره ولن يضر رأيك في صحة قول الشيعة لأنه خاص بهم لذا لستم ملزمين بسماعه فنحن وحدنا من تمسك بالثقل الاكبر ( عترتي اهل بيتي ).

اولا هذا جهل منك ياابو الفوارس لان الثقل الاكبر هو القران وليس العترة وليس هذا هو الموضوع
هات الروايات التي تقول ان عصبة الافك هم عائشة وابو بكر وعمروابو عبيدة وحفصة
هات الروايات وسترى كيف سندمغها بالحق على الباطل
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
اجابة سؤالك الثالث ان من تولى كبره هو ( ابو بكر ) وفي تفسير اخر ( عائشة )

هات الرواية التي تقول ان من تولى كبر التهمة هو عائشة ام المؤمنين او ابو بكر الصديق

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
أما انك تقول اننا نكرهها فقولك حق . فعائشة نزل فيها قران يوبخها وهي سورة التحريم نتلوه وانتم اناء الليل واطراف النهار ...آذت رسول الله حتى قال عليه واله الصلاه والسلام ( روى البخاري في صحيحه ( كتاب الجهاد والسير ) ج 4 ص 100 باب ما جاء في ازواج الرسول عن عبدالله بن عمر بن الخطاب قال : ( قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا فأشار نحو مسكن عائشة فقال : ( ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان ) وجاء في صحيح مسلم ( كتاب الفتن باب الفتنة من المشرق ) 2-560و18-31و33 بشرح النووي ان رسول الله خرج من بيت عائشة فقال : ( راس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان ) ....الا يكفي ذلك لكرهها ؟ ام على قلوب اقفالها ؟ هل البخاري ومسلم شيعة مرقعون ؟ الا يكفي انها رفعت السيف بوجه اهل البيت المطهرين علي والحسن والحسين يوم الجمل ؟....مالكم كيف تحكمون
اما الاخ الذي يقول انني تفاجأت بأن هناك من يقول انها نزلت في مارية اقول له يا حبيبي اقرأ الرواية عندكم فهي صحيحة السند وأـرك قول الشيعة . هذا عرض منطقي حسب اعتقادنا .

خارج الموضوع

التوقيع : الخوئي( القسم : المحرمات الفعلية )
السؤال : هل يجوز الكذب على المبدع أو مروج الضلال في مقام الاحتجاج عليه ، إذا كان الكذب يدحض حجته ، ويبطل دعاويه الباطلة ؟
الجواب : إذا توقف رد باطله عليه ، جاز.
مصباح الفقاهة - السيد الخوئي - ج 1 - ص 503
أنه ثبت في الروايات والأدعية والزيارات جواز لعن المخالفين ، ووجوب البراءة منهم ، واكثار السب عليهم واتهامهم ، والوقيعة فيهم أي غيبتهم
المكاسب المحرمة - السيد الخميني - ج 1 - ص 251

فلا شبهة في عدم احترامهم بل هو من ضروري المذهب كما قال المحققون ، بل الناظر في الأخبار الكثيرة في الأبواب المتفرقة لا يرتاب في جواز هتكهم والوقيعة فيهم ، بل الأئمة المعصومون ، أكثروا في الطعن واللعن عليهم وذكر مسائيهم . فعن أبي حمزة عن أبي جعفر عليه السلام قال : قلت له : إن بعض أصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم فقال الكف عنهم أجمل ثم قال يا با حمزة إن الناس كلهم أولاد بغاة ما خلا شيعتنا ( الخ ) . والظاهر منها جواز الافتراء والقذف عليهم




الرد مع إقتباس
قديم 22-08-2013, 06:37 PM
الكمال977 الكمال977 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 81418

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 4,560

آخر تواجد: 04-12-2016 01:25 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
الشيء الاخر يا اخي ان قصة الافك الخاصة بمارية القبطية موجودة في صحيح مسلم وهو اخو القران عندكم وموجود في مسند احمد ابن حنبل ومسند البزار بطريق اخر وهما من كبار ائمتكم ...لذا لا يمكنك نكران ذلك الا بتعنت مشهود ...وهي روايات لا علاقة لها بالشيعة لذا اسأل هنا من يريد الاجابة : لماذا عندكم تفسيرين للافك ؟؟اليس ذلك امر غريب ان يلوك الناس بسمعة زوجتين للنبي ؟ ام ان الحقيقة ان رواية الافك واحدة ؟؟؟
ارجوك يا ابو الفوارس لا داعي للكذب بيننا
فهذا صحيح مسلم عدل القران من السنة لم يذكر ان حادثة الافك وايات الافك نزلت في ماريةالقبطية
فارجوك لا داعي للتدليس لان الذي ذكره الامام مسلم هو ان مارية اتهمت وكانت برائتها ان من اتهمت به مجبوب
وهذا الدليل على برائتها وبراءة من اتهمت به دليل ناصع لايستوجب ان ينزل قران يبين برائتها وقد برأتعمليا فلاداعي لتبرئتها نظريا بكلام يقرأ

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
اجابة سؤالك الاول هو : إذا كان عدم اقامه الحد على عائشة ومن معها وهم عندنا ( عائشة وابوها وعمر وحفصة ) يعد ذلك تكذيباً للرواية وبيان لبطلانها ، فأسألك بالله هل اقام رسول الله الحد على من اتهم عائشة بالزنى ؟؟ هل سمعت ان رسول الله اقام الحد على حسان بن ثابت ( رض ) عندكم ؟ ام اقام الحد على حمنة بنت جحش او ابن سلول ؟....سؤالك غريب ومن فمك ادينك والتاريخ كله امامك ولن تجد فيه ان رسول الله اقام الحد على اصحاب الافك عندكم ...فإذا قبلت ذلك فلماذا لا تقبله منا ؟

يا ابو الفوارس لاتحلمنا ضريبة جهلك بالتاريخ وسيرة المصطفى عليه الصلاة والسلام
فان كنت لاتعلم فتعلم قبل ان تتكلم ولا تتكلم من غير ان تتعلم
نعم الرسول اقام الحد على حسان وحمنة ومسطح وجلدهم حد المفتري ثمانين جلدة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
علماً ان من يقرأ السيرة النبوية ويتفحص معالمها لن يسأل مثل هكذا سؤال ..فمن لم يقم الحد في دولته هو على من قاتلوا الله ورسوله واستباحوا حتى بيته الشريف ولم يخرجهم منه.. ليس ببعيد عليه ان يتحمل ايذاء الناس له ...اقرأ صحيح البخاري ( 1861/4) في هذه الرواية اراد الصحابة قتل ابن سلول بعد ان اراد الفتنة بين المهاجرين والانصار واراد اخراج المهاجرين من المدينة فحق عليه القتل وإقامة الحد وهذا رأي عمر وغيره من الصحابة الا ان رسول الله قال _ اتركوه لا اريد ان يقول الناس ان محمداً يقتل اصحابه _ ...اذن يا اخي سلوك الانبياء في ادائهم للرسالة السماوية يحتاج الى تحمل الاذى من اجل هدف اسمى واعظم ولا يمكن محاكمة افعال الرسل والانبياء بناءاً على فهمنا القاصر لتعاليم الله تعالى ....ومع كل ذلك اقول اذا كان دليلك عدم اقامة الحد على عائشة فبين لنا هل اقام رسول الله الحد على اصحاب الافك عندكم ؟
ان كان فهمك انت القاصر ففهمنا والحمد لله ليس بقاصر
فرسول لم يقتل المنافق ابن ابي سلول لنفاقه لانه لم يأمره الله باقامة حد القتل على المنافقين
ولو امره الله باقامة الحد على منافق لنفاقه لاقام رسولالله الحد لان رسول الله لايخالف ولايعطل حدود الله وهو القائل فوالله لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها
فابن ابي سلول المنافق لايوجد نص قراني باقامة حد القتل عليه اضافة الى انه ظاهرا عند الناس البعيدين عن المدينة يعد مسلما لامنافقا فلايمكن قتله بلا بينة لان الناس ستقول ان محمد يقتل اصحابه بلا بينة ودينه يامره بالبينة
فينفر الناس منه
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
اجابة سؤالك الثاني وهو من قصده الله تعالى بقوله (عصبة ) ..اقول ما رواه ائمة الحديث عندنا عن ال محمد انهم عائشة وابو بكر وابو عبيدة وحفصة وعمر ...هذا ما بلغنا عنهم ولكنكم لستم بمجبورين على سماع روايات اهل البيت بل لا تطيقونها وتتهمون رواتها بالكذب لذا لا تسأل عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم ...لم نهتم في مقالتنا ببيان ذلك بل اردنا بيان ان مارية هي المتهمة بالافك وهي رواية موجودة عندكم بطريقين لا بطريق واحد كما هو حال رواية عائشة ...اما ان عائشة هي من اتهمت مارية بالافك فذلك قولنا ويمكنك قبوله او انكاره ولن يضر رأيك في صحة قول الشيعة لأنه خاص بهم لذا لستم ملزمين بسماعه فنحن وحدنا من تمسك بالثقل الاكبر ( عترتي اهل بيتي ).

اولا هذا جهل منك ياابو الفوارس لان الثقل الاكبر هو القران وليس العترة وليس هذا هو الموضوع
هات الروايات التي تقول ان عصبة الافك هم عائشة وابو بكر وعمروابو عبيدة وحفصة
هات الروايات وسترى كيف سندمغها بالحق على الباطل
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
اجابة سؤالك الثالث ان من تولى كبره هو ( ابو بكر ) وفي تفسير اخر ( عائشة )

هات الرواية التي تقول ان من تولى كبر التهمة هو عائشة ام المؤمنين او ابو بكر الصديق

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
أما انك تقول اننا نكرهها فقولك حق . فعائشة نزل فيها قران يوبخها وهي سورة التحريم نتلوه وانتم اناء الليل واطراف النهار ...آذت رسول الله حتى قال عليه واله الصلاه والسلام ( روى البخاري في صحيحه ( كتاب الجهاد والسير ) ج 4 ص 100 باب ما جاء في ازواج الرسول عن عبدالله بن عمر بن الخطاب قال : ( قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا فأشار نحو مسكن عائشة فقال : ( ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة ها هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان ) وجاء في صحيح مسلم ( كتاب الفتن باب الفتنة من المشرق ) 2-560و18-31و33 بشرح النووي ان رسول الله خرج من بيت عائشة فقال : ( راس الكفر من ها هنا من حيث يطلع قرن الشيطان ) ....الا يكفي ذلك لكرهها ؟ ام على قلوب اقفالها ؟ هل البخاري ومسلم شيعة مرقعون ؟ الا يكفي انها رفعت السيف بوجه اهل البيت المطهرين علي والحسن والحسين يوم الجمل ؟....مالكم كيف تحكمون
اما الاخ الذي يقول انني تفاجأت بأن هناك من يقول انها نزلت في مارية اقول له يا حبيبي اقرأ الرواية عندكم فهي صحيحة السند وأـرك قول الشيعة . هذا عرض منطقي حسب اعتقادنا .

خارج الموضوع

التوقيع : الخوئي( القسم : المحرمات الفعلية )
السؤال : هل يجوز الكذب على المبدع أو مروج الضلال في مقام الاحتجاج عليه ، إذا كان الكذب يدحض حجته ، ويبطل دعاويه الباطلة ؟
الجواب : إذا توقف رد باطله عليه ، جاز.
مصباح الفقاهة - السيد الخوئي - ج 1 - ص 503
أنه ثبت في الروايات والأدعية والزيارات جواز لعن المخالفين ، ووجوب البراءة منهم ، واكثار السب عليهم واتهامهم ، والوقيعة فيهم أي غيبتهم
المكاسب المحرمة - السيد الخميني - ج 1 - ص 251

فلا شبهة في عدم احترامهم بل هو من ضروري المذهب كما قال المحققون ، بل الناظر في الأخبار الكثيرة في الأبواب المتفرقة لا يرتاب في جواز هتكهم والوقيعة فيهم ، بل الأئمة المعصومون ، أكثروا في الطعن واللعن عليهم وذكر مسائيهم . فعن أبي حمزة عن أبي جعفر عليه السلام قال : قلت له : إن بعض أصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم فقال الكف عنهم أجمل ثم قال يا با حمزة إن الناس كلهم أولاد بغاة ما خلا شيعتنا ( الخ ) . والظاهر منها جواز الافتراء والقذف عليهم




الرد مع إقتباس
قديم 23-08-2013, 05:38 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

:
اولاً : تقول ان مسلم روى ان مارية القبطية قد اتهمت بالزنا وهذا لا علاقه له بالافك ...وقبل ان تتحذلقوا علينا سألتكم من قبل هل ان صحابتكم ( لا شغلة ولا عملة سوى اتهام زوجات النبي بالزنا ) ؟ ذلك ان اية الافك تخاطب من اتى بكذب وافتراء عظيم ..وهل ان اتهام ابن رسول الله ابراهيم بأنه ابن زنا وليس ابن رسول الله لا يعد في فهمكم القاصر ( افك وافتراء عظيم ) ؟ نعم هو اشد بكثير من افك عائشة المكذوب كونه اتهام لحلال النبي من جهة ولابنه الشريف من جهة اخرى ...لذا ان ما رواه شيعة ال محمد من ان المتهمة بالافك مارية القبطية ليس من رسم خيالنا بل من امهات كتبكم الا انكم تنكرون انها ( افك ) وتدعون ان لا داعي لنزول القران في مثل هكذا حادثة ...حتى الله تعالى لم يسلم من تعاليمكم واكاذيب تأويلاتكم.. تفرضون عليه الحوادث التي تستحق انزال قران فيها من غيرها ، وترى في ذلك حجة قوية... فما اكذب حجتكم واذل منطقكم وهوان فكركم ....اما ان رواية الافك ( العائشية ) فلا حجة فيها علينا لان كتب الحديث عندنا انكرت وقوع مثل هذه الحادثة التي روتها المتهمة نفسها ...اما رأينا ففي كتبكم تجد دليله وحجته ناصعة لا ينفعكم تدليس منطقها ولا تأويل مضمونها وذلك يكفينا .
اما قولكم اننا نجهل التاريخ فما هو الا دليل جهلكم ..ذلك انكم لم تستدلوا علينا بما هو حجة علينا ....ان تروي لنا قصة من كتبكم المنكرة عندنا لا يمثل ذلك حجة علينا ، فمثل جهلكم كمثل مسلم ما يحتج على اهل الكتاب بسورة مريم او النور في القران الكريم ههههه وفسر الماء بعد الجهد بالماء . فإذا كانت المسألة بيان الحجج كل من كتبه، فأذهب الى روايات اهل البيت التي تجهلونها كجزء من جهلكم العام وأقرأوا ماذا فعل رسول الله لعائشة حينما اتهمت سيدنا المقدس ابراهيم ابن رسول الله بأنه ابن زنا وامه زانية واستدلت انه لا يشبه النبي اصلا ...اعتقد ان هذا انصاف علمي يقابل جهل معرفي في لغة الحجج والبيان ، وإلا لما ذكرت ان رسول الله اقام الحد على اصحاب الافك في رواية مختلف عليها عند علمائكم اصلاً . فضلأ عن ان روايتكم بيان بطلانها واضح لانها تستثني ابن سلول من الحد ...لماذا ؟ هل لانه سيد قومه فخاف منه رسول الله ؟ وان رسول الله يطبق حدوده على الناس بأستثناء شيوخ القبائل ؟ وما علاقة النفاق وادلته في اقامة الحد على من اتهم زوجة النبي بالزنا ؟ انه اتهام واضح وتذكرون ابن سلول كأحد اهم رجال الافك ...ما علاقة اوامره تعالى بقتل المنافقين برواية الافك التي بين الله كذبها مما يترتب على المنافق من الحد ما يترتب على غيره ؟ ...
وأنطقك جهلك لتبرز الينا بقول لا علاقة له بما ذكرنا ...لقد روى البخاري ان ابن سلول اراد احداث الفتنة بين المهاجرين والانصار وهدد المهاجرين بقوله _ سيخرج الاعز منها الاذل ...واصفاً المهاجرين بالذلة ومنهم رسول الله الامر الذي ازعج النبي والصحابة الذين هموا بقتله لا سيما عمر فقال رسول الله لا اريد ان يقول الناس ان محمداً يقتل اصحابه ..ان قول ابن سلول جاء بمسمع من صحابة النبي لذا فالحجة قائمة علية لا بوصفه منافق بل حسب مقتضى قوله وتهديده وسبه ..والا لماذا اراد عمر اقامة الحد عليه ان لم يكن مذنباً ببينة ؟ ولماذا لم يقل رسول الله انكم تريدون قتل رجل بالباطل ؟ وهل يصدر من عمر وصحابتكم باطل يصل حد القتل ظلماً وجورا ؟
ولكي تتعلم مما تعلمنا .. وتدرك اننا لا نحتج عليكم من كتبنا كونها حجة على اتباع اهل البيت فقط ولن اذكرها ابداً فابحث عنها ان اردت البحث...ولكي لا اورد لك روايات اهل البيت لتدمغها _ كما تقول _ قبل ان تقرأها ، ولا اعلم هل في ذلك نية لمعرفة وتعلم ام نية بدائية قبلية جاهلية مسبقة ....اقول سأذكر لك من كتاب يعد واحد من اهم كتبكم وهو لأمام من ائمة الحديث يروي من خلال شيوخ البخاري ومسلم وهو من اهل السنة العمرية يروي لنا كيف ذكرت عائشة الافك الذي لحق بمارية وابراهيم ابن نبيكم ، بل ووصفته ( بالافك ) حسب التعبير القراني الخاص بالحادثة فاسمع : (( الحاكم في المستدرك على الصحيحين4/39 :حدثني علي بن حمشاذ العدل ثنا أحمد بن علي الابار ثنا الحسن بن حماد سجادة حدثني يحيى بن سعيد الأموي ثنا أبو معاذ سليمان بن الأرقم الأنصاري عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت أهديت مارية إلى رسول الله صلى الله عليه وآله ومعها ابن عم لها قالت فوقع عليها وقعة فاستمرت حاملا قالت فعزلها عند ابن عمها قالت فقال أهل الإفك والزور من حاجته إلى الولد ادعى ولد غيره وكانت أمة قليلة اللبن فابتاعت له ضائنة لبون فكان يغذى بلبنها فحسن عليه لحمه قالت عائشة رضي الله عنها فدخل به عليَّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم ذات يوم فقال كيف ترين فقلت من غذى بلحم الضأن يحسن لحمه قال ولا الشبه قالت فحملني ما يحمل النساء من الغيرة ان قلت ما أرى شبها قالت وبلغ رسول الله صلى الله عليه وآله ما يقول الناس فقال لعلي خذ هذا السيف فانطلق فاضرب عنق ابن عم مارية حيث وجدته قالت فانطلق فإذا هو في حائط على نخلة يخترف رطبا قال فلما نظر إلى علي ومعه السيف استقبلته رعدة قال فسقطت الخرقة فإذا هو لم يخلق الله عز وجل له ما للرجال شئ ممسوح .)) انها تقول ( فقال اهل الافك والزور ) ؟؟ ما رأيك ان تقول انت حلاً للاشكال ان وصف الحادثة هنا هو ذاته الوصف القراني لكنه مجرد صدفة في القول ؟ او قل الرواية ضعيفة الاسناد وهكذا تنهي حقيقة علمية بكلمتين ؟ الا ترى ان عائشة تقول لرسول الله _ ما ارى شبهاً ؟ وهل تكره امرأة صديقة تحب الخير لرسول الله ان يكون له ولد يشبهه ؟ ولماذا تكذب ؟ بل انها تقول ان ما حملني على الكذب هو غيرتي ؟ وتقول ان الغيرة عند كل النساء ...فيما ان الله تعالى انكر ذلك وقال ( يا نساء النبي لستن كأحد من لنساء ان اتيقتن ) ...اذن كتب اهل السنة تشير الى ان خوض الناس بالافك يتعلق بمارية القبطية وهو بلسان عائشة نفسها .
بالمناسبة معاداه عائشة وغيرتها من مارية القبطية مشهورة جدا في التاريخ الذي تريدنا تعلمه منك ،فاسمع يا معلم ومن كتبكم ايظاً لا من كتبنا (( الطبقات الكبرى لابن سعد ج8 ص212..كذلك ابن حجر في الاصابة ج8 ص311 ..عن عائشة انها قالت : ما غرت على أمرأه إلا دون ما غرت على مارية وذلك انها كانت جميلة من النساء جعدة ، وأعجب بها رسول الله وقد انزلها اول ما قدم بها في بيت لحارثة ابن النعمان فكانت جارتنا فكان رسول الله عامة النهار والليل عندها حتى فرغنا لها فجزعت ...فحولها الى العالية ، فكان يحتلف اليها هناك فكان ذلك اشد علينا ، ثم رزق الله منها الولد وحرمنا منه )) ويزيد ابن كثير امامكم في السيرة النبوية ج4 ص630 ان عائشة قالت ((فدخل رسول الله من مارية ذات يوم يدخل خلوته فأصابها فحملت بأبراهيم فلما استبان حملها جزعت من ذلك _ اي لم تتحمل _ )) ...ان عائشة تقول انها فرغت لمعاداه مارية حتى حجبها رسول الله عنها ومن معها ...وتقول انها جزعت ولم تتحمل ان يرزق رسول الله ولداً من مارية ....بل انها تقول لرسول الله ان ابنك لا يشبهك رغم اصرار النبي انه يشبهه ، فأسمع ما رواه ابن سعد امام الحديث عندكم في طبقاته ج1 ص137 عن الواقدي بسنده واليعقوبي في تاريخه عن عائشة انها قالت (( لما ولد ابراهيم جاء به رسول الله الي فقال انظري الى شبهه بي فقلت ما ارى شبهاً فقال الا ترين الى بياضه ولحمه ؟ فقلت انه من قصر عليه اللقاح ابيض وسمن )) .
نستدل مما نقلنا على امور عدة : اولا تبين رواية الحاكم ان عائشة ذكرت الافك الذي وقع على مارية وابن رسول الله وايذاء الناس للنبي في ابنه ولاشك ان وصفها لمثل هذه التهمة بالافك وهو تعبير ورد في كتاب الله ولا يأتي صدفة هنا مع وجود القول بان الافك قول في مارية وابنها ابراهيم ..اذن هذا اعتراف من عائشة بأن الافك موجود وخاض فيه الناس وذكرته وكأنه قول لا يحتاج الى تفصيل لشهرته .
الامر الاخر تبين روايات عائشة مدى كرهها وحقدها على مارية الامر الذي افرغت نفسها فيه للاساءة لمارية وايذائها ولنا في ذلك موقف اخلاقي لا نرضاه لرسول الله .
كما وتشير روايتها انها كذبت رسول الله في قوله ان ابراهيم ابنه يشبهه بل ووضعت تبريراً وتفسيراً غريباً جدا انه يشبهك لانه رضع من حليب الظأن فلم تكذبه فقط بل ووضعت تحليلا علمياً لبياض ابنه البعيد جدا عن كونه ورثه عن والده رسول الله ... هل ترضى انت ؟؟؟؟ هل يستحق النبي مثل هكذا معاملة ؟ وهل الغيرة حجة شرعية للخطأ مع رسول الله ؟ اليس من حقنا ان نعتبر هذه الروايات العائشية عندكم قرينة واضحة على صدق القول بأن عائشة اتهمت مارية بابنها وأن المحت اليه عندكم ؟؟....
شكراً ابو الكوامل

الرد مع إقتباس
قديم 23-08-2013, 07:07 PM
الكمال977 الكمال977 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 81418

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 4,560

آخر تواجد: 04-12-2016 01:25 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:
اولاً : تقول ان مسلم روى ان مارية القبطية قد اتهمت بالزنا وهذا لا علاقه له بالافك ...وقبل ان تتحذلقوا علينا سألتكم من قبل هل ان صحابتكم ( لا شغلة ولا عملة سوى اتهام زوجات النبي بالزنا ) ؟ ذلك ان اية الافك تخاطب من اتى بكذب وافتراء عظيم ..وهل ان اتهام ابن رسول الله ابراهيم بأنه ابن زنا وليس ابن رسول الله لا يعد في فهمكم القاصر ( افك وافتراء عظيم ) ؟ نعم هو اشد بكثير من افك عائشة المكذوب كونه اتهام لحلال النبي من جهة ولابنه الشريف من جهة اخرى ...لذا ان ما رواه شيعة ال محمد من ان المتهمة بالافك مارية القبطية ليس من رسم خيالنا بل من امهات كتبكم الا انكم تنكرون انها ( افك ) وتدعون ان لا داعي لنزول القران في مثل هكذا حادثة ...حتى الله تعالى لم يسلم من تعاليمكم واكاذيب تأويلاتكم.. تفرضون عليه الحوادث التي تستحق انزال قران فيها من غيرها ، وترى في ذلك حجة قوية... فما اكذب حجتكم واذل منطقكم وهوان فكركم ....اما ان رواية الافك ( العائشية ) فلا حجة فيها علينا لان كتب الحديث عندنا انكرت وقوع مثل هذه الحادثة التي روتها المتهمة نفسها ...اما رأينا ففي كتبكم تجد دليله وحجته ناصعة لا ينفعكم تدليس منطقها ولا تأويل مضمونها وذلك يكفينا .

ياابو الفوارس انت من قلت ان الامام مسلم روى ان حادثة الافك وايات سورة لنور نزلت في مارية القبطية وانت تعلم ان هذا كذب لان الامام مسلم ومعه كل ائمة اهل الحديث اتفقوا بروايات صحيحة ناصعة ان حادثة وايات الافك نزلت في عائشة وبعضهم روى حادثة اتهام مارية مع ابن عمها المجبوب رووها بعيدا عن ايات الافك ولم يقل احد ان ايات الافك نزلت في عائشة

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:اما قولكم اننا نجهل التاريخ فما هو الا دليل جهلكم ..ذلك انكم لم تستدلوا علينا بما هو حجة علينا ....ان تروي لنا قصة من كتبكم المنكرة عندنا لا يمثل ذلك حجة علينا ، فمثل جهلكم كمثل مسلم ما يحتج على اهل الكتاب بسورة مريم او النور في القران الكريم ههههه وفسر الماء بعد الجهد بالماء .

انا لم احتج عليك بكتبي ولم اتيك برواية ابدا لكنك ادعيت ان رواياتنا لاتذكر ان الرسول اقام الحد على اصحاب الافك
وهذا جهل بالتاريخ منك
لكني وجدتك متناقضا تقول ان رواياتنا ليس فيها اقامة الحد ثم تقول لي اني ماجلبت لك الروايات ثم تقول لي لاتجلب الروايات ولاتحتج بها لانها غير ملزمة لك
وانا اقول لك انا لا اريد الزامك بشيء لكن انا اريد انابين كذبك شبهاتك ومواضع جهلك بالتاريخ


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:فإذا كانت المسألة بيان الحجج كل من كتبه، فأذهب الى روايات اهل البيت التي تجهلونها كجزء من جهلكم العام وأقرأوا ماذا فعل رسول الله لعائشة حينما اتهمت سيدنا المقدس ابراهيم ابن رسول الله بأنه ابن زنا وامه زانية واستدلت انه لا يشبه النبي اصلا ...اعتقد ان هذا انصاف علمي يقابل جهل معرفي في لغة الحجج والبيان ،
اي محاور انت يا ابو الفوارس وانت حتى لاتجيد اصول الحوار
انت قلت ان عندك روايات تبين ان عائشة هي من تولى كبره الذي تذكره الاية وانا قلت لك هات هذه الروايات ا
فاراك تقول لي اذهب انت بنفسك وابحث عنها بالحق
ويبدو انك لاتملك هذه الروايات او انت تملكها وتعلم انها روايات موضوعة لذلك تخاف ان تاتي بها


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:وإلا لما ذكرت ان رسول الله اقام الحد على اصحاب الافك في رواية مختلف عليها عند علمائكم اصلاً . فضلأ عن ان روايتكم بيان بطلانها واضح لانها تستثني ابن سلول من الحد ...لماذا ؟ هل لانه سيد قومه فخاف منه رسول الله ؟ وان رسول الله يطبق حدوده على الناس بأستثناء شيوخ القبائل ؟ وما علاقة النفاق وادلته في اقامة الحد على من اتهم زوجة النبي بالزنا ؟ انه اتهام واضح وتذكرون ابن سلول كأحد اهم رجال الافك ...ما علاقة اوامره تعالى بقتل المنافقين برواية الافك التي بين الله كذبها مما يترتب على المنافق من الحد ما يترتب على غيره ؟ ...

ماهذا التدليس وما هذا التقلب منك
قبل قليل كنت تدعي انه لاتوجد روايات تبين ان الرسول اقام عليهم الحد
ثم الان يتضح انك تعلم ان هناك روايات تذكر اقامة الحد لكنك تقلبت الان واخذت تدعي انها روايات مختلف عليها
فالظاهر ان كلامك ومواقفك تتغير نسبة الى علم محاورك ان وجدته جاهلا ادعيت انه لاتوجد روايات وان وجدته عالما ويقيم عليك الحجة اخذت تدعي انها روايات موجودة لكن مختلف عليها

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:وأنطقك جهلك لتبرز الينا بقول لا علاقة له بما ذكرنا ...لقد روى البخاري ان ابن سلول اراد احداث الفتنة بين المهاجرين والانصار وهدد المهاجرين بقوله _ سيخرج الاعز منها الاذل ...واصفاً المهاجرين بالذلة ومنهم رسول الله الامر الذي ازعج النبي والصحابة الذين هموا بقتله لا سيما عمر فقال رسول الله لا اريد ان يقول الناس ان محمداً يقتل اصحابه ..ان قول ابن سلول جاء بمسمع من صحابة النبي لذا فالحجة قائمة علية لا بوصفه منافق بل حسب مقتضى قوله وتهديده وسبه ..والا لماذا اراد عمر اقامة الحد عليه ان لم يكن مذنباً ببينة ؟ ولماذا لم يقل رسول الله انكم تريدون قتل رجل بالباطل ؟ وهل يصدر من عمر وصحابتكم باطل يصل حد القتل ظلماً وجورا ؟

يا زميلي ليس ذنبي انك لاتعرف كيف تحاور
يازميلي انت سالت عن انه لماذا لم يقم الرسول على ابي بن ابي سلول على نفاقه
فاجبناك نحن انه لايوجد حد في الاسلام اسمه حد النفاق او حد وصف المهاجرين بالاذلة
وابن سلول بالاضافة لنفاقه فهو خبيث استخدم عبارة الاذلة وهي عبارة قرانية وصف بها الله الرسول والصحابة في قرانه حتى اذا ماحاججه احد قال القران يقول هذا
لكنك ولانك لاتحسن الحوار تكلمت عن حد النفاق واتضح انك تريد ان تعني حد القذف
والفرق شاسع بين الاثنين لان الاول غير مشرع والاخر مشرع
فلو سالت عن حد القذف لاجبناك عنه ولكنك تكلمت عن موضوع وانت تريد موضوع اخر

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:ولكي تتعلم مما تعلمنا .. وتدرك اننا لا نحتج عليكم من كتبنا كونها حجة على اتباع اهل البيت فقط ولن اذكرها ابداً فابحث عنها ان اردت البحث...ولكي لا اورد لك روايات اهل البيت لتدمغها _ كما تقول _ قبل ان تقرأها ، ولا اعلم هل في ذلك نية لمعرفة وتعلم ام نية بدائية قبلية جاهلية مسبقة ....

اصبحت عليى يقين انك اما لاتملك من العلم مايؤهلك للحوار فاصبحت تتهرب من الاتيان برواياتك لانك تجهل وجود هذه الروايات انما تتوقع انها موجودة فتريدني ان ابحث عوضا عنك
او انك تعرف الروايات لكنك تعلم انها موضوعة ومكذوبة حتى عندكم
فهات الروايات هداك الله ان كنت تملكها ليعرف القراء كيف ان رواياتكم تذكر ان عائشة في رواياتكم هي من تولى كبره منكم

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:اقول سأذكر لك من كتاب يعد واحد من اهم كتبكم وهو لأمام من ائمة الحديث يروي من خلال شيوخ البخاري ومسلم وهو من اهل السنة العمرية يروي لنا كيف ذكرت عائشة الافك الذي لحق بمارية وابراهيم ابن نبيكم ، بل ووصفته ( بالافك ) حسب التعبير القراني الخاص بالحادثة فاسمع : (( الحاكم في المستدرك على الصحيحين4/39

عدنا الى التدليس والمراوغة والشقلبة
في البداية قال ان مسلم قال في صحيحه ان ايات الافك وحادثتها نزلت في مارية
فلما قلنا له هذا كذب على الامام مسلم
عاد ليقول ان الحاكم روى رواية عن شيوخ البخاري ومسلم
ولو انك صدقت لرتبنا على ظهرك
لكن هذا الادعاء ايضا فيه كذب لان سليمان بن الارقم ليس من شيوخ البخاري ولا من شيوخ مسلم ولا من رواتهم


:
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:حدثني علي بن حمشاذ العدل ثنا أحمد بن علي الابار ثنا الحسن بن حماد سجادة حدثني يحيى بن سعيد الأموي ثنا أبو معاذ سليمان بن الأرقم الأنصاري عن الزهري عن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت أهديت مارية إلى رسول الله صلى الله عليه وآله ومعها ابن عم لها قالت فوقع عليها وقعة فاستمرت حاملا قالت فعزلها عند ابن عمها قالت فقال أهل الإفك والزور من حاجته إلى الولد ادعى ولد غيره وكانت أمة قليلة اللبن فابتاعت له ضائنة لبون فكان يغذى بلبنها فحسن عليه لحمه قالت عائشة رضي الله عنها فدخل به عليَّ النبي صلى الله عليه وآله وسلم ذات يوم فقال كيف ترين فقلت من غذى بلحم الضأن يحسن لحمه قال ولا الشبه قالت فحملني ما يحمل النساء من الغيرة ان قلت ما أرى شبها قالت وبلغ رسول الله صلى الله عليه وآله ما يقول الناس فقال لعلي خذ هذا السيف فانطلق فاضرب عنق ابن عم مارية حيث وجدته قالت فانطلق فإذا هو في حائط على نخلة يخترف رطبا قال فلما نظر إلى علي ومعه السيف استقبلته رعدة قال فسقطت الخرقة فإذا هو لم يخلق الله عز وجل له ما للرجال شئ ممسوح .)) انها تقول ( فقال اهل الافك والزور ) ؟؟ ما رأيك ان تقول انت حلاً للاشكال ان وصف الحادثة هنا هو ذاته الوصف القراني لكنه مجرد صدفة في القول ؟ او قل الرواية ضعيفة الاسناد وهكذا تنهي حقيقة علمية بكلمتين ؟ الا ترى ان عائشة تقول لرسول الله _ ما ارى شبهاً ؟ وهل تكره امرأة صديقة تحب الخير لرسول الله ان يكون له ولد يشبهه ؟ ولماذا تكذب ؟ بل انها تقول ان ما حملني على الكذب هو غيرتي ؟ وتقول ان الغيرة عند كل النساء ...فيما ان الله تعالى انكر ذلك وقال ( يا نساء النبي لستن كأحد من لنساء ان اتيقتن ) ...اذن كتب اهل السنة تشير الى ان خوض الناس بالافك يتعلق بمارية القبطية وهو بلسان عائشة نفسها .
الرواية ضعيفة وواهية بسليمان بن الارقم وهو لايساوي فلسا عند العلماء

نيل الأوطار - الشوكاني - ج 9 - ص 142
سليمان بن أرقم وسليمان متروك
. وقال أحمد : ليس بشئ ولا يساوي فلسا . وقال البخاري : تركوه وتكلم فيه جماعة أيضا منهم عمرو بن علي وأبو داود وأبو زرعة والنسائي وابن حبان والدارقطني . وقال الخطابي : لو صح هذا الحديث لكان القول به واجبا والمصير إليه لازما ، إلا أن أهل المعرفة بالحديث زعموا أنه حديث مقلوب وهم فيه سليمان بن الأرقم .

السنن الكبرى - البيهقي - ج 7 - ص 355
( قال الشيخ وهذا معنى ما أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ أنا أبو بكر أحمد بن إسحاق انا العباس بن الفضل نا إسماعيل بن أبي أويس عن أخيه عن سليمان بن بلال عن محمد بن أبي عتيق وموسى بن عقبة عن ابن شهاب عن سليمان بن الأرقم قال قال الحسن ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال طلاق التي لم يدخل بها واحدة - وهذا مرسل ورواية سليمان بن أرقم وهو ضعيف

تفسير ابن كثير - ابن كثير - ج 1 - ص 154
وقال الطبراني . أخبرنا أبو سنبل عبيد الله بن عبد الرحمن بن وافد أخبرنا أبي أخبرنا العباس بن الفضل عن سليمان بن أرقم عن الزهري عن سالم عن أبيه قال : قرأ رجلان سورة أقرأهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فكانا يقرآن بها فقاما ذات ليلة يصليان فلم يقدرا منها على حرف فأصبحا غاديين على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرا ذلك له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنها مما نسخ وأنسي فالهوا عنها " فكان الزهري يقرؤها " ما ننسخ من آية أو ننسها " بضم النون الخفيفة . سليمان بن الأرقم ضعيف



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:بالمناسبة معاداه عائشة وغيرتها من مارية القبطية مشهورة جدا في التاريخ الذي تريدنا تعلمه منك ،فاسمع يا معلم ومن كتبكم ايظاً لا من كتبنا (( الطبقات الكبرى لابن سعد ج8 ص212..كذلك ابن حجر في الاصابة ج8 ص311 ..عن عائشة انها قالت : ما غرت على أمرأه إلا دون ما غرت على مارية وذلك انها كانت جميلة من النساء جعدة ، وأعجب بها رسول الله وقد انزلها اول ما قدم بها في بيت لحارثة ابن النعمان فكانت جارتنا فكان رسول الله عامة النهار والليل عندها حتى فرغنا لها فجزعت ...فحولها الى العالية ، فكان يحتلف اليها هناك فكان ذلك اشد علينا ، ثم رزق الله منها الولد وحرمنا منه )) ويزيد ابن كثير امامكم في السيرة النبوية ج4 ص630 ان عائشة قالت ((فدخل رسول الله من مارية ذات يوم يدخل خلوته فأصابها فحملت بأبراهيم فلما استبان حملها جزعت من ذلك _ اي لم تتحمل _ )) ...ان عائشة تقول انها فرغت لمعاداه مارية حتى حجبها رسول الله عنها ومن معها ...وتقول انها جزعت ولم تتحمل ان يرزق رسول الله ولداً من مارية ....بل انها تقول لرسول الله ان ابنك لا يشبهك رغم اصرار النبي انه يشبهه ، فأسمع ما رواه ابن سعد امام الحديث عندكم في طبقاته ج1 ص137 عن الواقدي بسنده واليعقوبي في تاريخه عن عائشة انها قالت (( لما ولد ابراهيم جاء به رسول الله الي فقال انظري الى شبهه بي فقلت ما ارى شبهاً فقال الا ترين الى بياضه ولحمه ؟ فقلت انه من قصر عليه اللقاح ابيض وسمن )) .
نستدل مما نقلنا على امور عدة : اولا تبين رواية الحاكم ان عائشة ذكرت الافك الذي وقع على مارية وابن رسول الله وايذاء الناس للنبي في ابنه ولاشك ان وصفها لمثل هذه التهمة بالافك وهو تعبير ورد في كتاب الله ولا يأتي صدفة هنا مع وجود القول بان الافك قول في مارية وابنها ابراهيم ..اذن هذا اعتراف من عائشة بأن الافك موجود وخاض فيه الناس وذكرته وكأنه قول لا يحتاج الى تفصيل لشهرته .
الامر الاخر تبين روايات عائشة مدى كرهها وحقدها على مارية الامر الذي افرغت نفسها فيه للاساءة لمارية وايذائها ولنا في ذلك موقف اخلاقي لا نرضاه لرسول الله .

هذا تفسيركم انتم
وانتم عنكم عادة لي اعناق الكلام والنصوص تبعا لاهوائكم
وانت تعلم ان قولك عن عائشة افتراء عليها لانك ادعيت ان قولها هو قذف لمارية
ومعلوم ان حد القذف ثمانين جلدة بنص كتاب الله
واسألك وانا اعلم انك لن تجيب
هل قول عائشة (( فقلت ما ارى شبهاً )) هل قولها هذا يستوجب حد القذف ويعتبر اتهاما لمارية بالزنا
ان قلت نعم كذبت وطالباك بالدليل
وان قلت لا كنت مفتريا مدعيا على ام المؤمنين زورا وبهتانا
وانت الان لما ترى طفلا لصديقك وتقول له لارى فيه شبها منك بل هو يشبه اخواله هل هذا يعتبر شرعا انك تتهم زوجة صديقك بالزنا

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: ابو زيد الفارس
:كما وتشير روايتها انها كذبت رسول الله في قوله ان ابراهيم ابنه يشبهه بل ووضعت تبريراً وتفسيراً غريباً جدا انه يشبهك لانه رضع من حليب الظأن فلم تكذبه فقط بل ووضعت تحليلا علمياً لبياض ابنه البعيد جدا عن كونه ورثه عن والده رسول الله ... هل ترضى انت ؟؟؟؟ هل يستحق النبي مثل هكذا معاملة ؟ وهل الغيرة حجة شرعية للخطأ مع رسول الله ؟ اليس من حقنا ان نعتبر هذه الروايات العائشية عندكم قرينة واضحة على صدق القول بأن عائشة اتهمت مارية بابنها وأن المحت اليه عندكم ؟؟....
شكراً ابو الكوامل

يا زميلي الحدود لاتقام بالظنون والشبهات والقرائن والتخيلات
رسول الله معلم للبشرية ومبين لهم الحق من الباطل ولو ان الرسول وجد في كلام عائشة اتهاما لمارية بالزنا لنهرها رسول الله لكنه لم يفعل
وفعل رسول الله هو الحجة على الناس وليس قول من لايفقه ولايفهم وتحركه الاهواء من كل فريق

ثانيا الرواية بالرغم من ضعفها فهي حجة عليك وفيه براءة ام المؤمنين من افتراء كم عليها فهي تذكران عائشة بنفسها تقول ان اهل الافك والزور هم من قذفوا مارية القبطية بالزنا
فكيف يعقل ان تقول ان اهل الافك والزوروتكون هي منهم


ثالثا ليس في الرواية بالرغم من ضعفها اي دليل على ان ايات الافك نزلت في مارية القبطية بل اقصى ما يقال ان مصطلح اهل الافك اصبح معروفا في المدينة لما قذف القاذفون الكاذبون ام المؤمنين عائشة وعائشة لما استخدمت هذا المصطلح فلانه مصطلح شائع يومئذ بالمدينة ان من يقذف بريئة فهو من اهل الافك والزور
وحتى يومنا هذا ان كل من يقذف بريئة بالزنا فهو من الافك والزور

التوقيع : الخوئي( القسم : المحرمات الفعلية )
السؤال : هل يجوز الكذب على المبدع أو مروج الضلال في مقام الاحتجاج عليه ، إذا كان الكذب يدحض حجته ، ويبطل دعاويه الباطلة ؟
الجواب : إذا توقف رد باطله عليه ، جاز.
مصباح الفقاهة - السيد الخوئي - ج 1 - ص 503
أنه ثبت في الروايات والأدعية والزيارات جواز لعن المخالفين ، ووجوب البراءة منهم ، واكثار السب عليهم واتهامهم ، والوقيعة فيهم أي غيبتهم
المكاسب المحرمة - السيد الخميني - ج 1 - ص 251

فلا شبهة في عدم احترامهم بل هو من ضروري المذهب كما قال المحققون ، بل الناظر في الأخبار الكثيرة في الأبواب المتفرقة لا يرتاب في جواز هتكهم والوقيعة فيهم ، بل الأئمة المعصومون ، أكثروا في الطعن واللعن عليهم وذكر مسائيهم . فعن أبي حمزة عن أبي جعفر عليه السلام قال : قلت له : إن بعض أصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم فقال الكف عنهم أجمل ثم قال يا با حمزة إن الناس كلهم أولاد بغاة ما خلا شيعتنا ( الخ ) . والظاهر منها جواز الافتراء والقذف عليهم




الرد مع إقتباس
قديم 23-08-2013, 09:05 PM
منجد غالي منجد غالي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 104948

تاريخ التّسجيل: Jun 2013

المشاركات: 22

آخر تواجد: 27-08-2013 06:10 PM

الجنس:

الإقامة:

السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيك أخي كمال أسأل الله أن يدخلك الجنة

لكن عندي تساؤلات عالقة ارجو ان توضحها لي بارك الله فيك

اولا ثبت عندنا ان الايات نازلة في عائشة رضي الله عنها ولم أسمع اثنان من اهل السنة اختلفوا في ذلك
ولكن هل قصة اتهام مارية رضي الله عنها تصح ؟
ان صحت فهل كانت قبل الافك أو بعده ؟

ثانيا لم تجب على الرافضي فيما يخص اقامة الحد على عبد الله بن أبي بن سلول وأعرف أن السبب هو أن الرجل عنده لخبطة بين حد القذف وحد النفاق كما يسميه فهلا أجبتني هل تم اقامة الحد عليه او لا وان لم يتم فلماذا ؟
وبشكل عام هل تم اقامة الحد على كل من اتهم عائشة رضي الله عنها وارجوا ان تعطيني دليل رواية صحيحة أكون لك من الشاكرين

قد تأتي أسئلة أخرى في الطريق بعد المتابعة للموضوع حفظك الله تعالى


آخر تعديل بواسطة منجد غالي ، 23-08-2013 الساعة 09:07 PM.
الرد مع إقتباس
قديم 24-08-2013, 06:31 PM
الكمال977 الكمال977 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 81418

تاريخ التّسجيل: Jan 2010

المشاركات: 4,560

آخر تواجد: 04-12-2016 01:25 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: منجد غالي
السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيك أخي كمال أسأل الله أن يدخلك الجنة

امين اجمعين وجميع المسلمين

لكن عندي تساؤلات عالقة ارجو ان توضحها لي بارك الله فيك

اولا ثبت عندنا ان الايات نازلة في عائشة رضي الله عنها ولم أسمع اثنان من اهل السنة اختلفوا في ذلك
ولكن هل قصة اتهام مارية رضي الله عنها تصح ؟
ان صحت فهل كانت قبل الافك أو بعده ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي الفاضل
اتهام مارية كانت بعد حادثة الافك في سنة تسعة هجرية

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: منجد غالي
ثانيا لم تجب على الرافضي فيما يخص اقامة الحد على عبد الله بن أبي بن سلول وأعرف أن السبب هو أن الرجل عنده لخبطة بين حد القذف وحد النفاق كما يسميه فهلا أجبتني هل تم اقامة الحد عليه او لا وان لم يتم فلماذا ؟
وبشكل عام هل تم اقامة الحد على كل من اتهم عائشة رضي الله عنها وارجوا ان تعطيني دليل رواية صحيحة أكون لك من الشاكرين

قد تأتي أسئلة أخرى في الطريق بعد المتابعة للموضوع حفظك الله تعالى

عبدالله بن ابي بن ابي سلول اختلف في هل اقيم عليه الحد ام لم يقم
الروايات الموجودة انه اقيم عليه الحد وفي بعضها حد مرتين لكنها روايات مرسلة
اما الذي يقول انه لم يقم عليه الحد فيقول لان الروايات مرسلة وةالمرسل ضعيف فانه لم يقم عليه الحد وقالوا ان السبب في عدم اقامة الحد هو انه لم يصرح تصريحا بالقذف بل هو كان يحرض عليه من غير ان ياتي بالفاظ القذف فرد عليهم الطرف الاول ان روايات عدم تصريحه بالقذف هي روايات مرسلة ايضا فان اثبتم هذا المرسل وجب ايضا ان الحد اقيم عليه بالروايات المرسلة

اما باقي العصبة حسان وحمنة ومسطع فثت ان الرسول حدهم ثمانين جلدة على فريتهم وقد تابوا واعتذروا على فعلهم

وساتيك بالروايات لاحقا ان شاء الله
لكن مابين يدي الان هو استاذ مفسري الشيعة السيد الطبطبائي وهو راي ملزم لابي الفوارس عليه الالتزام به


تفسير الميزان - السيد الطباطبائي - ج 15 - ص 100
قالت عائشة : فكان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يسأل زينب ابنة جحش عن أمري فقال : يا زينب ماذا علمت أو رأيت ؟ فقالت : يا رسول الله أحمي سمعي وبصري ما علمت إلا خيرا ، قالت : وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم فعصمها الله بالورع ، وطفقت أختها حمنة تحارب لها فهلكت فيمن هلك من أصحاب الإفك . أقول : والرواية مروية بطرق أخرى عن عائشة أيضا وعن عمر وابن عباس وأبي هريرة وأبي اليسر الأنصاري وأم رومان أم عائشة وغيرهم وفيها بعض الاختلاف . وفيها أن الذين جاؤوا بالإفك عبد الله بن أبي بن سلول ومسطح بن أثاثة وكان بدريا من السابقين الأولين من المهاجرين ، وحسان بن ثابت ، وحمنة أخت زينب زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم . وفيها أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم دعاهم بعد ما نزلت آيات الإفك فحدهم جميعا غير أنه حد عبد الله بن أبي حدين وإنما حده حدين لأنه من قذف زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان عليه حدان .


ثم يتكلم الطبطبائي عن روايات الشيعة ويبن ان دعوى انطباقها على حادثة الافك فيها نظر
تفسير الميزان - السيد الطباطبائي - ج 15 - ص 103 - 105
وفي تفسير القمي في قوله تعالى : " إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم " الآية فإن العامة روت أنها نزلت في عائشة وما رميت به في غزوة بني المصطلق من خزاعة وأما الخاصة فإنهم رووا أنها نزلت في مارية القبطية وما رمتها به عائشة . حدثنا محمد بن جعفر قال : حدثنا محمد بن عيسى عن الحسن بن علي بن فضال قال : حدثني عبد الله بن بكير عن زرارة قال : سمعت أبا جعفر عليه السلام يقول : لما هلك إبراهيم بن رسول الله صلى الله وآله وسلم حزن عليه حزنا شديدا فقالت عائشة : ما الذي ‹ صفحة 104 › يحزنك عليه ما هو إلا ابن جريح ، فبعث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عليا عليه السلام وأمره بقتله . فذهب علي عليه السلام ومعه السيف وكان جريح القبطي في حائط فضرب علي عليه السلام باب البستان فأقبل جريح له ليفتح الباب فلما رأى عليا عليه السلام عرف في وجهه الغضب فأدبر راجعا ولم يفتح باب البستان فوثب علي عليه السلام على الحائط ونزل إلى البستان واتبعه وولى جريح مدبرا فلما خشي أن يرهقه ( 1 ) صعد في نخلة وصعد علي عليه السلام في أثره فلما دنا منه رمي بنفسه من فوق النخلة فبدت عورته فإذا ليس له ما للرجال ولا له ما للنساء . فانصرف علي عليه السلام إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال له : يا رسول الله إذا بعثتني في الامر أكون كالمسمار المحمي في الوبر أم أثبت ؟ قال : لا بل تثبت . قال : والذي بعثك بالحق ما له ما للرجال وما له ما للنساء ، فقال : الحمد لله الذي صرف عنا السوء أهل البيت . وفيه في رواية عبيد الله بن موسى عن أحمد بن راشد عن مروان بن مسلم عن عبد الله بن بكير قال : قلت لأبي عبد الله عليه السلام : جعلت فداك كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أمر بقتل القبطي وقد علم أنها كذبت عليه أولم يعلم ؟ وقد دفع الله عن القبطي القتل بتثبيت علي عليه السلام فقال : بل كان والله علم ، ولو كان عزيمة من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ما انصرف علي عليه السلام حتى يقتله ، ولكن إنما فعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لترجع عن ذنبها فما رجعت ولاشتد عليها قتل رجل مسلم . أقول : وهناك روايات أخر تدل على مشاركة غيرها معها في هذا الرمي ، وجريح هذا كان خادما خصيا لمارية أهداه معها مقوقس عظيم مصر لرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأرسله معها ليخدمها .

وهذه الروايات لا تخلو من نظر :
أما أولا : فلان ما فيها من القصة لا يقبل الانطباق على الآيات ولا سيما قوله : " إن الذين جاؤوا بالإفك " الآية وقوله : " لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا " الآية ، وقوله : " تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم " الآية ، فمحصل الآيات أنه كان هناك جماعة مرتبط بعضهم ببعض يذيعون الحديث ليفضحوا النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وكان الناس يتداولونه لسانا عن لسان حتى شاع بينهم ومكثوا على ذلك زمانا وهم لا يراعون حرمة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وكرامته من الله ، وأين مضمون هذه الروايات من ذلك .
اللهم إلا أن تكون الروايات قاصرة في شرحها للقصة .
وأما ثانيا : فقد كان مقتضى القصة وظهور براءتها إجراء الحد ولم يجر ، ولا مناص عن هذا الاشكال إلا بالقول بنزول آية القذف بعد قصة الإفك بزمان .

التوقيع : الخوئي( القسم : المحرمات الفعلية )
السؤال : هل يجوز الكذب على المبدع أو مروج الضلال في مقام الاحتجاج عليه ، إذا كان الكذب يدحض حجته ، ويبطل دعاويه الباطلة ؟
الجواب : إذا توقف رد باطله عليه ، جاز.
مصباح الفقاهة - السيد الخوئي - ج 1 - ص 503
أنه ثبت في الروايات والأدعية والزيارات جواز لعن المخالفين ، ووجوب البراءة منهم ، واكثار السب عليهم واتهامهم ، والوقيعة فيهم أي غيبتهم
المكاسب المحرمة - السيد الخميني - ج 1 - ص 251

فلا شبهة في عدم احترامهم بل هو من ضروري المذهب كما قال المحققون ، بل الناظر في الأخبار الكثيرة في الأبواب المتفرقة لا يرتاب في جواز هتكهم والوقيعة فيهم ، بل الأئمة المعصومون ، أكثروا في الطعن واللعن عليهم وذكر مسائيهم . فعن أبي حمزة عن أبي جعفر عليه السلام قال : قلت له : إن بعض أصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم فقال الكف عنهم أجمل ثم قال يا با حمزة إن الناس كلهم أولاد بغاة ما خلا شيعتنا ( الخ ) . والظاهر منها جواز الافتراء والقذف عليهم




الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:37 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

عدت من جديد لحلب ناقة عقور يا ابو الكوامل ...فقولك لا يلد حقيقة ولا يحلب منفعة ...الكذب عندك فاق حد الوصف بالكذب فطريقتك ان تأخذ كلامي الى ما تريد انت.. لا الى ما يريد المتكلم ...فتتهمني انني قلت ان مسلم روى ان اية الافك نزلت في مارية القبطية ...فيما انا قلت انه روى قصة الافك الخاصة بمارية ...فقصة الافك التي نقول بها موجودة في مسلم اي اتهام مارية القبطية وولدها المقدس اما انكم تريدون القول انها لا ترتبط بالاية فذلك تفسير قران عندكم يعود لعائشة لا علاقة له بما قلنا ...نعم انا قلت ما نصه ((ان قصة الافك الخاصة بمارية القبطية موجودة في صحيح مسلم وهو اخو القران عندكم وموجود في مسند احمد ابن حنبل ومسند البزار بطريق اخر وهما من كبار ائمتكم)) وقولي واضح لا تستطيع اخفاءه ، فمجرد وجود الرواية عندكم يعد حجة عليكم ...اما رواية ان من اتهمت بالافك هي عائشة فلا توجد في صحاحنا الا لتكذيبها ليس الا ...ولا يعني ذلك اننا نرميها بالفحشاء بل معناه انها لم تتهم اصلاً وما روته من فضيلة لها لا فضيلة فيه .

الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:38 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

اما قولك بأننا قلنا ان لا دليل عندكم على اقامة الحد على من اتهم عائشة بالزنا فأقول وخطابي لك ولمن يقرأ وينصف ...حينما يتحاور اهل ملتين يتسلح كل منهما بأدلة مقبولة ولا يمكن ان تكون ادلة وبراهين ان لم تكن مقبولة لدى الآخر ..وإلا لا يمكن ان تسمى دليلاً من الاصل _ فلا البخاري وغيره من صحاحكم حجة على الشيعة ، ولا الكافي وغيره من صحاح الشيعة حجة على اتباع الصحابة ..هذا ما يقوله ادب الحوار ومستلزمات التناظر مما تتعمد جهله ...فإن انت اسأت الفهم ولم تدرك ما اردناه فذلك شأنك على الرغم من اننا بيناه فيما بهد ، ونحن نعلم ان منكم من قال بإقامه الحد الا انه يقول لمن يسمعه ونحن لا نسمع الا اتباع العترة المحمدية الطاهرة من الدنس والاكاذيب .
بل ومن المضحكات الباليات ان تطلب منا ذكر روايات الشيعة في الافك ...كيف وهو شغلكم لا شغلنا ...تريدنا ذكر روايات لا تقبلونها ولا تعد حجة عليكم ؟؟؟؟ بل وتقول اذكرها كي افندها ؟؟؟اذكر يا حبيبي انت وفند كما تحب وأسقط على مشايخ الشيعة وأئمتهم شروط الترمذي وابن حنبل _ وحالك : كقابض على ماء خانته فروج الاصابع _ .

الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:39 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

اما قولك من قصده الله ب ( تولى كبره ) فسؤالك للشيعة واجبناك ان هذه الاية تخص عائشة وقيل ابوها الا ان كونها في عائشة اصح عندنا من غيره ، ويبدو انك تسأل لان الانتر نت لا يجيبك ...ومن معك لا يرشدك ...اسمع ان هذا القول عندنا اشهر مما تتخيله قريحتك ، يملئ بطون السائلين ويهدم دين الحائرين ، عد الى الكتب هداك الله ان شأت التعلم وان شأت التسلية فتسلى بالنت بعيدا عن قوم قرأوا فآمنوا لا قوم آمنوا ثم قرأوا .

الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:40 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

تقول ما نصه (يازميلي انت سالت عن انه لماذا لم يقم الرسول على ابي بن ابي سلول على نفاقه
فاجبناك نحن انه لايوجد حد في الاسلام اسمه حد النفاق او حد وصف المهاجرين بالاذلة
وابن سلول بالاضافة لنفاقه فهو خبيث استخدم عبارة الاذلة وهي عبارة قرانية وصف بها الله الرسول والصحابة في قرانه حتى اذا ماحاججه احد قال القران يقول هذا ) ....( على نفاقة ؟ انا قلت على نفاقه ) اقول يا ابو الكوامل انك تكذب مرة اخرى فقولي موجود ذكرت فيه رواية البخاري التي تبين ان ابن سلول هدد المهاجرين بإخراجهم من المدينة فضلاً عن محاسبتهم ...اي انها الفتنة بين المسلمين ولا علاقة لكونه منافقاً هنا بالرواية في البخاري ولم اقل ابداً ( الحد على نفاقه ) فقولك كذب بين للقاريء يا اخي .....بل وحتى عمر لم يقل انه يريد قتله لنفاقه بل لانه هم بطرد المهاجرين من دوله رسول الله ....وتأتينا بتأويل يقصم ظهر كل متعلم ان تعبير ابن سلول ( اذلة ) هو تعبير قرآني ...وهل ان وصف الله تعالى للمسلمين بأذلة كان القصد منه اهانتهم وتجريحهم والاطاحة بقدرهم ؟ ام قصد تعالى بأذلة ( قلة ) ؟؟؟إنه تعالى اراد القول انكم رغم قلتكم نصركم الله فأنتصرتم ...ونصر الله قوم مدح لهم لا مثلبة عليهم ...كما هو حال استخدام ابن سلول ....والجميل انك تتكلم بلسان ابن سلول وتوضح وجهة نظره الخبيثة ، فما اروع تأويلاتكم وكأن المشكلة هي في سب المهاجرين بهذه الكلمة فقط ..رجل قال انه سيخرج المهاجرين من المدينة المنورة ولا شك انه اعلان حرب على رسول الله وباقي المهاجرين ، كيف لك ان تختزل نيته المعلنة هذه بكلمة سب واحدة ؟ بحثك يا اخي عقيم وسقيم .
إن سنن ابو داود تؤكد عندكم ان ابن سلول لم يتم اقامة الحد عليه في الافك ، وعليك ان تعلم ان ابو داود احد الصحاحات الستة لاهل السنة ( كما تقولون انتم ) اي انه يعد القول الصريح القوي من غيره ، اقول ان هذه الاشكالية يبدو وحسب قولكم لا حل لها وتفسيرها مبهم للقاريء .

الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:42 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

لبسك وتدليسك عاد ليطل علينا بثوب جديد هو ( لعبة الاسناد ) ..وقد قلت لك من قبل حلاً لمشكلتكم حاول ان تضعَف الرواية وها انت فعلت ..وقلت لك قل ان الافك وردت مجرد صدفة _ سقط سهواً من عائشة _ وها انت فعلت ، نعم انتم اوضح لنا من شمس الله في نهاره تسمعون العذر منا ولا تقبلون غيره . ولنا في تدليسكم هذا القول : قلت انا وفي معرض تعريفي بشخصية الحاكم النيسابوري ما نصه (( واحد من اهم كتبكم وهو لإمام من ائمة الحديث يروي من خلال شيوخ البخاري ومسلم وهو من اهل السنة العمرية )) ..اليس هذا قولي ....؟ هل تعتقد اني عرفته من جيبي ؟ اسمع ماذا يقول هو في مستدركه ج 1 ص41-42 ((وقد سألني جماعة من أعيان أهل العلم بهذه المدينة وغيرها أن أجمع كتابا يشتمل على الأحاديث المروية بأسانيد يحتج محمد بن اسماعيل _وهو البخاري _ ، ومسلم بن الحجاج بمثلها ، إذ لا سبيل إلى إخراج ما لا علة له ، فإنهما - رحمهما الله - لم يدعيا ذلك لأنفسهما . وقد خرج جماعة من علماء عصرهما ومن بعدهما عليهما أحاديث قد أخرجاها ، وهي معلولة ، وقد جهدت في الذب عنهما في " المدخل إلى الصحيح " بما رضيه أهل الصنعة ، وأنا أستعين الله على إخراج أحاديث رواتها ثقات ، قد احتج بمثلها الشيخان - رضي الله عنهما - أو أحدهما ))... إذن نحن نقلنا قول إمامكم الذي يصرح فيه بأنه يخرج احاديث رواتها ثقات وقد احتج بمثلها البخاري ومسلم او احدهما ... فإن كان صادقاً فحسنات صدقه لمذهبكم ، وإن كان كاذباً فكذبه مردود عليكم ...والحقيقة يا ابو الكوامل انك ما رددت الا قولك ولا كذَبت الا شأنك فهو من اعلامكم ..ولن يضرنا تكذيبكم لإمامكم لانه شأنكم.. لاسيما ان قول عائشة للرسول كذباً وبهتاناً ان (ابنك لا يشبهك) مشهور جداً تجده في طبقات ابن سعد واليعقوبي والواقدي وغيره .

الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:45 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

وننوه انك جأت بأروع تحليل روائي لما ذكر في الرواية فقلت (( انت الان لما ترى طفلا لصديقك وتقول له لارى فيه شبها منك بل هو يشبه اخواله هل هذا يعتبر شرعا انك تتهم زوجة صديقك بالزنا)) ...سؤال وجيه ..ذلك لأن قولي لصديقي لا يختلف عن قولي لرسول الله ..اليس كذلك ؟ قولك هذا يعبر عن ادراك عالٍ للمسألة ..فعائشة تقول ما نصه (( فحملني ما حمل النساء من غيره ان قلت ما ارى شبهاً )) اي انها تصرح بكذبها وأن قولها نابع من غيرة ليس الا وهذا ليس قولي انا ...وهل يصح لنا كمسلمين ان نحاور رسول الله ونعانده بما يراه ؟ الم يقل الله تعالى في كتابه الكريم (( ولا تجهروا له بالقول كجهر بعظكم لبعض أن تحبط اعمالكم وأنتم لا تشعرون )) ؟ لا شك ان مثالك الذي ضربته ساقط قرآنيا دينياً واخلاقياً ..لاشك انه يشبهه صلى الله عليه وآله لا لشيء الا لأن هذه ملاحظة رسول الله قد شخص ذلك وقوله الحق ..والله لا يسيء رسول الله تقريراً ولا يخطأ ملاحظة شاءت عائشة ام ابت . فإن لم نتفق معه في قوله فذلك لقصور منا لا منه حاشاه ...لذا ينبغي ان يحاور النبي بهذه الطريقة ويجب تصديقه فوراً لا ان ننكر قول الرسول ونبرره بحليب الظان . وكيف يا اخي يقال لرسول الله الذي تغمره السعادة بأبنه كونه يشبهه _ انه لا يشبهك _ ؟ التعامل مع رسول الله لا كالتعامل مع الاصدقاء ...

الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:46 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

اما قولك ان قول عائشة ان ابن النبي لا يشبهه هل يستحق حد القذف اقول : انك والله ولضعف حجتكم وهوانها اخذت لا تنطق الا باطل القول ..ذلك لانني لم استشهد ابداً بأن قول عائشة يعد قذفاً ، بل قلت ما نصه وما يمكنك العودة اليه ((معاداه عائشة لمارية القبطية مشهورة في التاريخ )) وسردت روايات تبين وتؤكد قولي ، وقلت ايظاً ان هذه الروايات قرائن لنا ولتفسيرنا المحت فيه ولم تصرح ...هذا ما قلناه فإن كذبت فتلك ميزة عندك وعلى ما يبدو ، الا ان من يراجع الاقوال ويتفحص يدرك من منا صادقاً ومن منا كذَب وأفترى . ولايعد قولنا هذا تبرأة لعائشة من اتهام مارية بل تبرأة للروايات المنقولة من كتبكم من الاتهام الواضح لها في حادثة الافك .

الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:47 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

اما ما ذكرت من انه : كيف تقول عائشة ان اهل الافك هم من اتهم مارية وبالتالي فهو دليل برائتها ...نقول ان ما تقوله عائشة لا حجية فيه علينا ولا يعد ذلك سلوكاً غريباً منها ، لأنها طالبت بقتل عثمان وحاربت علي على قميص عثمان ، تلك سنتها فأقبلوها انتم ...نحن نأخذ من قولها ما ينفعنا كحجة عليكم ليس الا ولسنا بحاجة لروايات لا يقبلها ال محمد ...اما قولك ((اقصى ما يقال ان مصطلح اهل الافك اصبح معروفا في المدينة لما قذف القاذفون الكاذبون ام المؤمنين عائشة وعائشة لما استخدمت هذا المصطلح فلانه مصطلح شائع يومئذ بالمدينة)) ..اقول لك لا يا زميل فهذا تأويلك ..اذ ان الافك هو وصف لله تعالى فيمن جاء بالقول الفاحش متهماً السيد ابراهيم وامه مارية ، وقد استخدمته عائشة نفسها في هذه الرواية ، ولن يلزمنا تفسيرك هذا ...فمرة نجدك تبرر لابن سلول استخدامه لفظ قراني حيلة منه في مهاجمة المهاجرين ، فيما تنكر التعبير القرآني الذي نطقت به عائشة بحق مارية وابنها ، ومعنى ذلك انكم تؤمنون متى تشاؤون ، وتنكرون حيث لا تشاؤون الايمان ...تضعفون وتسقطون روايات امهات كتبكم فلا شأن لنا برأيكم ، ذلك كوننا لم نأتيكم بالروايات من كتاب (( عيون اخبار الرضا )) ....اليس كذلك ؟

الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:51 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

ما اردنا قوله مما سبق ان الروايات عندكم تشير الى ان هناك من اتهم ابن النبي بأنه ابن زنا وأن امه زانية ...نعم تذكرون ان عائشة اتهمت ايظاً ، الا انكم تنحازون في تفسير الافك لعائشة اعتماداً على رواية عائشة نفسها ...وكل يفسر من منطلقه ، إلا ان حجة الشيعة عليكم اقوى لأن كتب الحديث عندنا لا تروي ان عائشة قد اتهمت بالزنا اصلاً بل تشير كتبنا الى ان العامة هم من قالوا ذلك ..والعامة انتم ...فهي تذكر لردها ليس الا ....إذ يردها الطبأطبائي في تفسيره الذي جاء به زميلنا رغم انه كتاب تفسير لا كتاب حديث إذ يضعف حديث عائشة ويؤكد ان من اتهمها لم يأت ببينة وشهود لذا لا يمكن للنبي ان ينتظر اياماً والناس تلوك بعرضه ، بل ويقول ((وما اتى به الوحي من العذر لا يزيد على ما تعنيه آية القذف من براءة المقذوف حكماً شرعياً ظاهرياً )) بل ويشير ايظاً ان رواية عائشة تؤكد ان النبي كان في ريب من امرها وهذا مما يجل عنه مقامه إذ يقول تعالى ( لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا افك مبين ) ..لذا فالنبي احق من يتصف بذلك ويتحرز من سوء الظن ، فيما تجد ان عائشة تقول مخاطبة رسول الله الذي طالبها بالتوبة إن فعلت ذلك ((إني والله لقد علمت انكم سمعتم هذا الحديث حتى استقر في انفسكم وصدقتم به فلئن قلت لكم إني بريئة والله يعلم اني بريئة لا تصدقوني ، ولئن اعترفت لكم بأمر والله يعلم اني منه بريئة لتصدقني والله لا اجد لي ولكم مثلاً إلا قول ابي يوسف : فصبر جميل والله المستعان على ما تصفون )) ..هذا القول يبين شك النبي بعائشة وحاشاه من ذلك الا حسن الظن ...وكل ذلك وغيره مما ينكره على حديث عائشة . كما ينكر الطبأطبائي اقامة الحد على اصحاب الافك بقوله ((إن ايات الافك نزلت قبل آية حد القذف ، ولم يشرع بنزول آيات الافك إلا براءة المقذوف مع عدم قيام الشهادة وتحريم القذف ))
اما قول الطبأطبائي ان هذه الروايات لا تخلوا من نظر_ قاصداً بعض الروايات المنكرة عند الشيعة _ ، فإنه تحدث بقوله (( هناك روايات اخر تدل على مشاركة غيرها معها )) اقول : اين هي هذه الروايات ؟ ان الطبأطبائي لم يذكرها ، فأحتجاجه عليها وعدم ذكره اياها لضعفها ، اما رواية القمي وغيرها ممن رويت عن ال محمد وبشكل صريح فأنه لم ينكرها ولا يوجد دليل من القول المذكور ...نعم ننكر هذه الروايات لضعفها غير ان تفسير القمي وبعض روايات الحديث الشيعي توضح تورط واضح لعائشة في الافك غير ان كتب التفسير لا تذكر كل شيء وإلا فتفسير الدر المنثور اشار الى حادثة مارية القبطية ولم نستعين به .وسكوت الطبأطبائي واضح إزاء رواية القمي وعدم تفنيدها بل انه انتقل الى الحديث عن بعض الروايات التي لم يذكرها ويمكن للباحث الاطلاع على كل الروايات وتحليلها .

الرد مع إقتباس
قديم 25-08-2013, 04:53 AM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

ويقول زميلنا ان اتهام مارية حدث في السنة التاسعة للهجرة ، وذلك في معرض رده على ناصبي سأله عن ذلك ، اقول الحمد لله لقد نطقت بالحق على وجه التقريب ... ان عائشة وفي روايتها لقصة الافك ذكرت ما نصه ان رسول الله ((بعث إلى علي وأسامة وبريرة، وكان إذا أراد أن يستشير امرءا لم يعد عليا وأسامة بعد موت أبيه زيد)) (معجم الطبراني ج22 ص435) وأبن مردويه ايظاً رواها بنفس الطريق واشار الى هذه الرواية السيوطي في الدر المنثور ..... هذا يعني ان حادثة الافك وقعت بعد استشهاد زيد بن حارثة ، ومعروف لدى كل المسلمين ان زيد قد استشهد في معركة مؤتة في السنة الثامنة للهجرة ..اليس كذلك ؟ فكيف ارسل النبي يسأل اسامة ابن زيد بعد موت ابيه عن حادثة تقولون انها وقعت في السنة الخامسة للهجرة ؟ بل انها وفي اغلب الروايات تقول انه سأل اسامة ..كم كان عمر اسامة في السنة الخامسة للهجرة ، علماً ان الصحابة رفضوا ان يسيروا بجيش يقوده صغير كما قالوا ، وذلك في السنة العاشرة ...؟ اقول لك يا زميل ( اسرع وكذب الرواية او ضعفها ) ولن يجدي فعلك نفعا لانها من امهات كتبكم .

الرد مع إقتباس
قديم 01-01-2014, 07:56 AM
زائر (غير مسجل)
 
واحسرتا على أمور تافهة كان المسلون فريقين أنادي اهل السنة والشيعة وأقول أعرضوا عن هذا واستغفروا لذنبكم انه هو التواب فلا حاجة لنا باراءكم مهما تكن فهي زوجة النبي وقد براها الله

الرد مع إقتباس
قديم 01-01-2014, 08:41 PM
ابو زيد الفارس ابو زيد الفارس غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 103656

تاريخ التّسجيل: Feb 2013

المشاركات: 18

آخر تواجد: 09-01-2017 10:28 AM

الجنس:

الإقامة:

الأخ يقول انه ليس بحاجة لآرائنا ... ههههههه !!!! من قال لك أخي العزيز أننا بحاجة لرأيك ؟ لاسيما انك تتبنى رأي أهل السنة وبالتالي فأنت مثلنا طائفي ....فلا تلعب دور الموحد بين المسلمين وانت تتبنى موقف فرقة واحدة فقط . تحياتي

الرد مع إقتباس
قديم 01-01-2014, 09:19 PM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,484

آخر تواجد: بالأمس 06:43 PM

الجنس:

الإقامة: America

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: زائر (غير مسجل)
واحسرتا على أمور تافهة كان المسلون فريقين أنادي اهل السنة والشيعة وأقول أعرضوا عن هذا واستغفروا لذنبكم انه هو التواب فلا حاجة لنا باراءكم مهما تكن فهي زوجة النبي وقد براها الله


سبحان الله

يعني أن كونت رأيا وانهيت الموضوع بقولك قد برأها الله؟؟؟

عجيب ويقول لا تناقشوا وتتباحثوا في الموضوع

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس
قديم 04-12-2015, 11:33 AM
زائر (غير مسجل)
 
حادثة الافك

الله. براك. يا. ام. المؤمنين. عائشة. فمالك. عندهم. من. داعية
سلفي وافتخر. على. نهج. السلف الصالح. لا للدنيا قد
عملنا. نبتغي فضل الاله رضي الله. عن ابي بكر وعمر وعثمان
وعلي ومعاوية. وسائر. اصحاب رسول الله. رضي الله عن الحسن
والحسين وفاطمة الزهرااء. وسائر ال بيت. رسول الله (( انما المؤمنون
اخوة فاصلحو بين. اخويكم )) هدية الى كل شيعي. يقرا. هذه الاية من سورة
الحجرات. والايتين الي من قبلها. ويقارنها. بمعركة صفين.

الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 12:39 PM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin