عرض مشاركة مفردة
قديم 23-11-2014, 11:57 PM
مختصر مفيد مختصر مفيد غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8777

تاريخ التّسجيل: Jan 2004

المشاركات: 6,319

آخر تواجد: 31-08-2018 11:23 PM

الجنس:

الإقامة: مدينة العلم

إقتباس:
مشاركة العزة للحق

على رسلك وتعال لنرى كيف ستصمد امام هذه الحجة
اجب على سؤالي ولاتحيد ولاتراوغ
سلمان الفارسي القرشي الهاشمي لما كان يقرأ هذه الايات معناها انه كان يدعولابويه المجوسين ام كان يقرأها ككلام الله سبحانه فقط لاغير؟

لقد قلت لك يا جاهل 100- 48
دعاء رسول الله صلى الله عليه و آله لا يرد
دعاء رسول الله صلى الله عليه و آله لا يرد

دعاء رسول الله صلى الله عليه و آله لا يرد

ودعاء غيره بين القبول والرد

وسيدنا سلمان رضي الله عنه دعائه هنا غير مقبول وسوف يرد

رَبَّنَا اغْفِرْ لِی وَلِوَالِدَی وَلِلْمُؤْمِنِينَ يوْمَ يقُومُ الْحِسَابُ
فوالدي سلمان ليسا من سنخ سلمان فهو مؤمن وهما كافران والخالق عز وجل لن يؤاخذه على قراءة هذا الدعاء المفروض عليه من الله عز وجل


إقتباس:
حقيقة ما رأيت اجرأ منك على الله
يا اخي لا تتأله على الله فيحبط عملك ولا تكن كعابد بني اسرائيل الذي قالمثيل قولك هذا لرجل فادخله الله النار وادخل الرجل الجنة لانه تأله على الله

جميل جميل
ردة الفعل هذه هي ما كنت أبحث عنها !
وأنا والله ما رأيت أكفر ولا أجرأ منكم على الله عز وجل
بحيث جعلت والدي رسول الله كافرين
ووالديك مؤمنين ويصح لك أن تدعوا الله لهما
وتمنع هذا عن رسول الله وتحرمه ولا تُجيزه
فمن يحمل هذه العقيدة العفنة والله ثم والله لو دعا الله ترليون ترليون عام للفت الملائكة كل دعائة هذا في خرقة بالية ولطمتها في وجهه
ــــــــــــــــــــــــــــ
الآن أجب صاحب الموضوع على طرحه وفيه مسح بكم البلاط
تجده في الاقتباس أدناه

إقتباس:
المشاركة الأصليه بواسطة قاسم كرم
إقتباس:

رَبَّنَا اغْفِرْ لِی وَلِوَالِدَی وَلِلْمُؤْمِنِينَ يوْمَ يقُومُ الْحِسَابُ

كيف كان يقرأ الرسول صلوات الله عليه وآله الآيات التي ذكرناها
اريد ان اعرف فقط هل كان يقول ( واستثني والدي ) لانهما كافران .. ام ماذا ؟

التوقيع :
سيدة نساء العالمين عليها السلام تصف التاريخ إنطلاقاً من السقيفه
لتاريخنا الحالي
أما لعمري ، لقد لقحت ، فَنِظرة رَيثَ ما تُنتج ، ثم احتلبوا ملأ القعب دماً عبيطاً وذُعافاً ممقراً هنالك يخسر المبطلون ، ويعرف التالون غبّ ما أسس الأوّلون ، ثم طيبوا عن دنياكم أنفساً ، واطمئنُّوا للفتنة جأشا وأبشروا بسيف صارم ، وسطوة معتدٍ غاشم وهرج شامل واستبدادٍ من الظّالمين يدع فيأكم زهيداً ، وجمعكم حصيداً ، فيا حسرةً لكم ، وأنىّ لكم ، وقد عُمّيت عليكم أنلزمكموها وأنتم لها كارهون.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من لم يعرفك يا علي والله ثم والله لم يعرف رسول الله
" أصدق الصدق أن تكون صادقاً مع نفسك "
وآمَنْتُ إيمانَ مَنْ لا يَـرَى
سِوَى العَقْل في الشَّكِّ مِنْ مَرْجَعِ



الرد مع إقتباس