عرض مشاركة مفردة
قديم 16-05-2005, 05:51 PM
مصطفى الشريفي مصطفى الشريفي غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 18488

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 13

آخر تواجد: 17-11-2005 07:18 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: العراق الجريح/ السماوة

الصلوات على النبي (ص)
مسألة: يستحب الصلاة على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وسلم بعد ذكر اسمه الشريف.

والظاهر إن استحباب الصلوات عند ذكر اسمه ليس خاصاً بكلمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم كما هو المشهور بين الناس، بل كل اسم من أسمائه، أو لقبه أو كنيته، كأحمد والمصطفى وأبي القاسم وغير ذلك، لإطلاق أدلته وشمول حكمته، بل إذا ذكر الضمير الراجع إليه أيضاً كان الحكم كذلك.

فعنه (صلى الله عليه وآله وسلم): (البخيل حقاً من ذكرت عنده فلم يصل علي)(1).

وعنه (صلى الله عليه وآله وسلم): (من صلى علي في كتاب لم تزل الملائكة تستغفر له مادام اسمي في ذلك الكتاب)(2).

وقال الإمام الرضا (عليه السلام): (من لم يقدر على ما يكفـــر به ذنوبـــه فليكــــثر من الـــصلاة على محمد وآله فإنها تهدم الذنوب هدماً)(3).

وعن أحدهما (عليهما السلام) قال: (أثقل ما يوضع في الميزان يوم القيامة الصلاة على محمد وعلى أهل بيته)(4).

وعن الصادق (عليه السلام): (ما من عمل أفضل يوم الجمعة من الصلاة على محمد وآله)(5).

وعن أبي الحسن العسكري (عليه السلام) قال: (إنما اتخذ الله إبراهيم (عليه السلام) خلـــيلاً لكــــثرة صلاته عـــلى محـــمد وأهل بـــيته)(6).


نبيه وأمينه على الوحي وخيرته من الخلق وصفيه

الأمين المصطفى

مسألة: ينبغي إرشاد العباد إلى أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كان أميناً وصفياً وخيرة الله من الخلق بقول مطلق، أي من جميع الأبعاد والحيثيات وفي كل الجهات، وإنه (صلى الله عليه وآله وسلم) كان المثل الأعلى في الأمانة، وأكمل من اصطفاهم الله، وخير خيرته على الإطلاق.

ورغم ان ذكر بعض هذه الصفات(7) يغني عن ذكر الأخريات، إلا ان ذكر الجميع سبب لمزيد من التوضيح والتركيز، وذلك يوجب التفاف الناس حول الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) أكثر فأكثر.

ومنه يعرف استحباب مثل ذلك بالنسبة إلى سائر أولياء الله بالملاك، وقد ورد في الزيارات: (سلام عليك يا أمين الله)(8) و(السلام عليك يا امين الله)(9).



1 - سفينة البحار [الطبعة الجديدة] ج5 ص171 مادة (صلى) عن معاني الأخبار. وفي كشف الغمة ج2 ص128 عنه صلى الله عليه وآله: (البخيل كل البخيل الذي اذا ذكرت عنده لم يصل علي).

2 - سفينة البحار [الطبعة الجديدة] ج5 ص172 مادة (صلى).

3 - روضة الواعظين ص322 مجلس في ذكر الصلاة على النبي (ص). وسفينة البحار[الطبعة الجديدة] ج5 ص170 مادة (صلى) عن عيون أخبار الرضا (عليه السلام).

4 - قرب الاسناد ص9. وسفينة البحار [الطبعة الجديدة] ج5 ص170 مادة (صلى).

5 - الخصال ص394 ح101. وثواب الاعمال ص158 باب ثواب من صلى على النبي وآله.. وسفينة البحار [الطبعة الجديدة] ج5 ص171 مادة (صلى) عن علل الشرائع.

6 - علل الشرائع ص34. و قصص الانبياء للجزائري ص96. وسفينة البحار [الطبعة الجديدة] ج5 ص171 مادة (صلى).

7 - النبي أمين ومختار بالضرورة، لذا يغني ذكره عن ذكرهما، أما ذكر الأمين والمختار فلا يغني عن ذكر النبي، إذ ليس كل أمين ومختار نبياً، لذا قال الإمام المؤلف دام ظله: إن ذكر بعضها يغني عن ذكر الأخريات.

8 - فلاح السائل ص241 الفصل24.

9 - البلد الامين ص294.

الرد مع إقتباس