عرض مشاركة مفردة
قديم 12-06-2013, 08:07 AM
الصورة الرمزية لـ alyatem
alyatem alyatem غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 25912

تاريخ التّسجيل: Mar 2006

المشاركات: 11,571

آخر تواجد: 18-11-2015 01:18 AM

الجنس: ذكر

الإقامة: ارض الله الواسعة

عن أميرالمؤمنين الإمام عليّ عليه السلام:
«..سمّاه ربُّنا شعبانَ لِتَشَعُّبِ الخيرات فيه؛ قد فتحَ ربُّكم فيه أبوابَ جنانِه وعرضَ عليكم قصورَها وخيراتِها بأرخصِ الأثمان وأسهلِ الأُمور، فَاشْتَروها ".." هذا غرّةُ شعبان، وشُعَبُ خيراتِه: الصّلاةُ، والزّكاةُ، والأمرُ بالمعروفِ والنَّهيُ عن المنكر، وبِرُّ الوالدَين والقراباتِ والجيران، وإصلاحُ ذاتِ البَين، والصَّدقَةُ على الفقراء والمَساكين».





تقويم الشيعة
http://www.yahosein.com/vb/showthrea...=153958&page=2

من لوازم الإيمان اليقظة وعلامتها المراقبة، وهي «قرار بالتزام قانون الله تعالى: الشّرعة والمنهاج» تماهياً مع اليقين والحبّ: اليقين به تعالى، وحبّه سبحانه.

في المناجاة الشعبانيّة:
«وأن تجعلني ممّن يُديم ذكرك، ولا ينقض عهدك، ولا يغفل عن شكرك، ولا يستخفّ بأمرك. إلهي وألحقني بنور عزّك الأبهج، فأكون لك عارفاً، وعن سواك منحرفاً، ومنك خائفاً مراقباً، يا ذا الجلال والإكرام».

المناجاة الشعبانية التي كان يدعو بها جميع الائمة عليهم السلام في شهر شعبان
http://www.yahosain.org/vb/showthread.php?p=1985648

مناجاة أهل البيت عليهم السلام: المناجاة الشعبانية
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?p=1985653

مختصر أعمال شهر شعبان للشيخ حسين كوراني



اضغط لتنزيل الكتاب

أعمالُ شهر شعبان

يَا قَريباً لا يَبعُدُ عَن المُغْتَرِّ بِه

ـــــ إعداد: مجلة «شعائر» هنا ـــــ

في فضل شهر شعبان كرم الهي كبير

شعبان [شع ] و[بان]


أعمال وصلوات شهر شعبان

أعمال شهر شعبان المعظم


أعمال شهر شعبان من كتاب إقبال الأعمال للموبايل
أعمال شهر شعبان

شعبان الرحمة

المناجاة الشعبانية
http://shiavoice.com/cat-576.html

الصلوات الشعبانية
http://shiavoice.com/cat-2139.html

ادعية شهر شعبان
http://shiavoice.com/cat-5396.html


التوقيع :

اللهم صل على محمد وآل محمد
إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء


المنتجات الدفاعية العسكرية في الجمهورية الاسلامية في ايران
http://www.yahosein.com/vb/showthread.php?t=110297

وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ

الرد مع إقتباس