عرض مشاركة مفردة
قديم 28-03-2012, 09:10 PM
تماتيك تماتيك غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 99124

تاريخ التّسجيل: Feb 2012

المشاركات: 67

آخر تواجد: 08-12-2014 12:11 PM

الجنس:

الإقامة:

السلام عليكم.
اخي وحبيبي شيعي منصف.آسف لخروجي عن الموضوع.
عندي صديق مصري قلبه صافي جدا.وهو سني.وسبحان الله اسمي وأسمه (ع ) و(ع).
ويحب الشيعة كثيرا ودائما يسأل وأنا اجيبه بما أعرف.ويحب حسن نصر الله ومعجب به ودائما يقول الله ينصر ايران.
حتى انه كان يسمع اشاعات عن الشيعة ومن ثم يبحث فيجد انها مجرد اشاعات ويزيد حبه للشيعة.عرف ايضا ان النبي النبي(ص)لم يسجد على سجاد
فشدته صلاة الشيعة.يوميا يسأل يسأل أسألة تدل على ان عقله نضيف جدا.هو مؤمن ويصلي وأخلاقه عالية.ومئدب جدا.
حتى انه يقول (سمعت لطمية فبكيت).
يحترمني كثيرا وأنا احترمه.
سألته مع اي صف كنت ستحارب. مع الامام علي ضد معاوية ام مع معاوية ضد الامام عليه السلام .؟
سبحان الله احرجني بسرعة الرد وقال والله انا مع الحق وأكيد الحق مع سيدنا علي وسأحارب معاوية.
نفس القصة مع عائشة سألته.
والحمدلله معلوماتي اكتسب الكثير منها من (شيعي منصف) ساعدتني بأن اشده لمعرفة الحقيقة.
حتى انني سألته هل تعلم ان فاطمة الزهراء ماتت غضبانة على ابي بكر؟
قال لا.
فوضحت له موقفنا نحن الشيعة من هذا الموضوع.
فأتيت بالادلة ان الزهراء ماتت غضبانة .قلت له قال النبي(ص) فاطمة بضعة مني فمن اغضبها فقد اغضبني.
فوضحت له ماذا صنع ابوبكر بعد استشهاد النبي(ص).قلت له نحن لا نقدس ابوبكر وعمر وعائشة وغيرهم.
حتى انه بعد ان لمحت له ببعض الأمثله قال" والله من عرفت الحقيقة في قصة ابوبكر والزهراء ما أدري شلون أحط بقلبي الأثنين مع بعض.
فقال اولى اختار اهل البيت.
فقلت له "الا ترى ان المسلم يصبح منافق اذا جعل الأثنين معا في قلبه ويقول انا احب ابوبكر واحب فاطم سلام الله عليها.
فقال صدقت والله.
فقلت له كيف كان معاوية يصلي ثم يحارب الامام عليه السلام والأمام من اهل البيت.
استغرب جدا.
فقلت له انتم تترضون على اشخاص ضلموا اهل البيت كيف؟
فقال والله انا احب الحق وانا والله ارتاح من اجلس معاك وأستفيد منك والله.
انا استغرب! انته ماشاء الله تأتي بأمور موجودة بكتبنا وانا اول مرة اسمع فيها
والمشكلة مواضيع مهمة وتكون فعلا في كتب السنة.

اني اراه يحب الحقيقة جدا ودائما يتفاجئ ان قلت له احداث خبئت عنه.
نحن ليس كثيرا نتكلم بهذه المواضيع.
حتى انه اذا دخل شخص علينا سواء كان سني او شيعي تراه يغير الموضوع بشكل ملحوظ وسريع كأنه خوف لا اعرف كيف اصف.
وخصوصا اذا جلس سني معنا او مرور احد من السنة في الغرفة لأنه المكتب به بابين .

انه لاحظ من نفسه انه يريد ان يتعمق بالحق ولا يريد التوقف وانا اراه متحمس جدا في معرفة الحق بشكل انا استغرب منه.
واليوم ركب معي السيارة وبالصدفة سمع لطمية عند تشغيل السيارة فأغلقت المسجل.فقال والله انا احب اللطمية ليش سكرتها.
قال الفراش(اللي يصب الشاي) سمعني وحدة دمعت عيني والله وحاولنا يبعث هالي بلوتوث بس منفعش.
سمع شوية وتكلمنا بمواضيع.
قال لي اخوي(ع) ضروري ابي كتب تجيبلي اريد اقرا كتب فيها حقائق فيها الحق انا والله وين طريق فيه الحق احب اسلك هذا الطريق.
احساسي يقول ان صديقي فكرة التشيع برأسه من قبل ان اعرفه وأنا اعرفه فقط من اقل من سنه.
حتى انني عندما حفظت رقمه في النقال قلت له " نور التلفون بأسمك(ع).
احترام متبادل بيني وبينه ومشاء الله اخلاقه عالية.
والآن انا بحاجة لكتب اشتريها(اسماء كتب) وأعطيها له لكي يستفيد ويعرف الحق ويوالي أهل البيت.
لكن من اين ابدأ اخي شيعي منصف.
ان (ع) صديقي ومثل اخوي واحبه له الخير.
وجزاكم الله خيرا اخي الغالي شيعي منصف

الرد مع إقتباس