عرض مشاركة مفردة
قديم 04-10-2018, 04:32 AM
المعتمد في التاريخ المعتمد في التاريخ متصل الآن
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 4075

تاريخ التّسجيل: Jan 2003

المشاركات: 8,488

آخر تواجد: اليوم 04:37 PM

الجنس:

الإقامة: America

لا والله
هذه حجج واهية لتقنع نفسك بأن ما فعله إبن الخطاب هو الصواب..
شخص يحتضر ويقول لك اتي اكتب وصية
وهذه الوصية تنجيك من الضلالة
هل هذا كلام شخص مريض ام بكامل قواه العقلية..
ماذا ستفعل
هل
تقول سمعا وطاعة
أو
تقول هذا يهذي...
عمر قال هذا الرجل يهذي لا يعرف ما يخرج من رأسه...
.
لو كتب ما كتب لن تفرق
لأن عمر زرع بين الحضور أن النبي كان يهذي ولا يدري ما يقول
يعني أي شيئ يكتبه الرسول صلى الله عليه واله وسلم هو من باب الهذيان.
ولهذا قال إبن عباس الرزية كل الرزية.
تحليلك ان لا يهم
ثم الناس اعترضوا على إبن الخطاب وارادوا احضار الكتاب
فمنعهم عمر بن الخطاب...
فخالف عليها عمر بن الخطاب حتى رفضها...
.
فتحليلك ان عمر كذا وعمر كذا وعمر كذا
ولماذا لم يفعل علي سلام الله عليه كذا....
ليس لنا دخل بكل هذا
يمكن علي سلام الله عليه لم يكن موجودا وقتها.
ولكن ما نعرفه انه حتى دار صراع بين نساء النبي صلى الله عليه وا له وسلم وعمر بن الخطاب في تلك الفترة...
التاريخ يسجل من كان له فعل في ذلك الوقت في ذلك الزمن في ذلك البيت على وجه التحديد.
والتاريخ سجل لنا مقولة عمر بن الخطاب
إن النبي ليهجر...
.
.
غير عمر ظن خيرا واراد ان يحضر الكتاب إمتثالا لأمر رسول الله صلى الله عليه واله وسلم.
صاحبكم عمر بن الخطاب ظن سوءا برسول الله صلى الله عليه و اله وسلم.
وفي بعض الكتاب ان عمر علم بأن الوصية ستكون في ولاية علي سلام الله عليه. فرفضها...
.
.
لماذا توقف رسول الله صلى الله عليه واله وسلم عن كتابة الكتاب
هو يجاوب عن هذا
قالوا له لاحقا الا نقدم لك كتابا
فقال (بما معناه) ابعد الذي قلتم!!!!
.
واقولها بكل صراحة
لو كتب الكتاب لما انحل الإشكال
لأن من كان في صف عمر بن صاهاك سيقول إن النبي صلى الله عليه واله وسلم كان يهذي ولن يعترفوا بأي شيئ كتب..
.
لأن عمر بن الخطاب عند وفاة ابي بكر بن ابي قحافة علم لمن ستكون الخلافة فقال استمعوا
لماذا لم يقل عثمان بن عفان إن ابا بكر ليهجر
بل من كان حاضرا عند كتابة عثمان وصية ابا بكر..
.
.
واحد كان مأمورا وتحت قيادة أسامة بن زيد
يترك الجيش ويتجه نحو المدينة؟؟؟
معقول
ثم تقول لنا عمر ليس منافقا.
اصلا عمر اسلم وكان شكاكا في نبوة رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وقد ذكر هو ذلك بنفسه.......

التوقيع :
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة الا من شهد بالحق وهم يعلمون
(86) الزخرف
2- يا ايها الذين امنوا لا تتولوا قوما غضب الله عليهم قد يئسوا من الاخرة كما يئس الكفار من اصحاب القبور (14) الممتحنة
3-اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَٰهًا وَاحِدًا ۖ لَّا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ ........التوبة
.

فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ

الرد مع إقتباس