عرض مشاركة مفردة
قديم 04-10-2018, 03:51 AM
الإستبرقي الإستبرقي متصل الآن
عضو
 

رقم العضوية : 107645

تاريخ التّسجيل: Sep 2014

المشاركات: 166

آخر تواجد: اليوم 11:48 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المعتمد في التاريخ
مع كتابة الكتاب الذي لن تضل الأمة الإسلامية بعده
أم مع عمر بن الخطاب الذي الغى السنة النبوية وقال حسبنا كتاب الله؟؟؟


رأي أهل السنّة :
كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يريد ان يكتب كتابا بتعيين الخليفة من بعده
وهو (( أبو بكر الصديق )) وحتى لاينقسم المسلمون بعد وفاته إلى فريقين متخاصمين ...
فلما تبيّن له ان المسلمين لايعدلون بأبي بكر أحدا من الناس وأنهم سيتفقون عليه ويبايعونه ..
فلا حاجة لكتابة الكتاب إذ هو تحصيل حاصل ..

.................................................. ............................................

السبب الذي جعل عمر يظن أن النبي يهجر في مرضه - هو طبيعة النبي البشرية
فهو ياكل ويشرب وينام وينسى ويمرض ويغضب .... قال تعالى :
وَقَالُوا مَالِ هَٰذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ ۙ .... (7) سورة الفرقان
وقال تعالى في سورة الكهف :
وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ ....... (24)
وقال تعالى في سورة الأعلى :
سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسَىٰ (6)

وقد أشار عليه رجل بحفر الخندق ولم يكن حفر الخندق وحيا من السماء وإنما
باستشارة من سلمان الفارسي رضي الله عنه وأرضاه

الرد مع إقتباس