عرض مشاركة مفردة
قديم 27-07-2010, 04:44 PM
محمد الهداية محمد الهداية غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 88233

تاريخ التّسجيل: Jul 2010

المشاركات: 79

آخر تواجد: 27-11-2010 08:13 AM

الجنس:

الإقامة:



اخي عبدالله وليس عبدالزهراء فكلنا عبيد لله فقط

أخي مح أي صلح من الأساس هل هناك

خلاف لكي يحتاجوا للصلح انتم تضحكون


على أنفسكم ، ثم من يريد الصلح هل يخرج

بجيش جرار ، لو كانوا يريدون الصلح لذهبوا

إلى بيت علي عليه السلام مباشره وانتهت

القضية أم يخافون أن يغدر بهم.
اخي الا تقرا التاريخ الخلاف هو ان كل من طلحة والزبير راووا ان يسلم سيدنا على قتلة عثمان من اجل القصاص وكان راي سيدنا علي ان يسلم القتلة بعد ان تستقر له الامور في الدولة

هذا هو سبب الخلاف هل قتل امير المؤمنين امر سهل ليسكت عنه اقربائه
وقد راى طلحة والزبير توسيط امنا عائشة في حل الخلاف لانها ام المؤمنين
ملاظة ان امنا عائشة كانت في مكه عندما ذهبت مع طلحة والزبير وكان سيدنا على قد غادر المدينة الى العراق وكان لابد لهم ان يذهبوا الى العراق

والله هؤلاء الثلاثة أهل فتنة ونفاق ولا يريدون
صلح.

هل تعلم الغيب لتحكم عليهم اعطيني حديث واحد لسيدنا علي يقول بان الثلاثة اهل فتنة ونفاق ولكن سيدنا علي يقول اخواننا بغوا علينا وكان يصلي على شهداء الطرفين رضوان الله عليه
واذكرك بان و سيدنا علي طلحة والزبير من المبشرين بالجنة عندنا

الأمر الآخر إلى ماذا تريد أن توهم أن الإمام علي
عليه السلام لم يقم الحد وكأنك أحرجتنا
وتتحدى أن نجيب.
فنقول لك من يعطل حدود الله هو النبي صلى الله
عليه وآله ، الذي أوصى الإمام بأكرامها
وإرجاعها ، فالإمام مجرد مطبق لوصية.

سبحان هل انت لا تعي ما تقول حيث قلت
ان نبي الله يعطل حدود الله وهو القائل (ص) (والله لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ) وهو القائل (يافاطمة بنت محمد اعملي فاني لا اغني عنك من الله شيء)
فهل كان سيدنا محمد لا يقيم الحد على ازواجه او اقربائه وليلكم من الله كيف تحكمون هل رخص له ربنا هذا فاين اليل القراني بذلك

اريد الحديث الصحيح عن رسول الله الذي يقول فيه لعلي
ان زرجتي عائشة سوف تحاربك وهي الباغية ولا تقيم عليها الحد



الرد مع إقتباس