عرض مشاركة مفردة
قديم 29-09-2005, 12:31 AM
حب الحسين اجنني حب الحسين اجنني غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 7273

تاريخ التّسجيل: Aug 2003

المشاركات: 2,420

آخر تواجد: 31-10-2010 06:46 PM

الجنس:

الإقامة: حب اهل البيت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اود في البداية ان اوضح قولي بالمتعارف عليه والمعروف والشائع هو عدم جواز زواج الشيعية بالسني واعني بذلك راي العلماء والفقهاء المتقدمين اعني
ولا اعني المعاصرين ومنهم الشيخ يوسف البحراني صاحب كتاب الحدائق الناظرة الذي يدرس في الحوزات والشيخ حسين ال عصفور صاحب كتاب السداد والمحاسن النفسانية والشيخ عبد الله الستري وغيرهم من المتقدمين والذي اقلد انا احدهم وهم يقولون بأن الشيعية لا تعطى الا للشيعي وقد استفسرت اليوم من العلماء الذين نرجع لهم ويعطونا الفتوى حسب المقلدين الذين ذكرتهم وكان هذاجوابهم وهذا ما عرفناه منذ اول تقليدنا لهم وعند سؤالي لهم عن اراء من يرون بحلية زواج السني بالشيعية اجابوا بان هذا موجود ولكن بشروط ان تضمن الشيعية الامان على مذهبها ومذهب ذريتها بعد الولادة وهذا امر يصعب لذا نرا ان في نهاية الفتوى يشترط الضمان والا فالترك احوط والبعض يقول بالحرمة

وكان الحديث كذلك عن ان معظم الزيجات التي تكون بين الشيعة والسنة تكون عن طريق المعرفة وعلاقات الحب وهذا ما يجعل المراة محكمة لعاطفتها وتغلبها في حينها ويكون الرجل مسيطر لان الاساس كان العاطفة فلو كان للزوجة مجال لتحكيم العقل والعقيدة لما اقامت علاقة الحب مع الزوج السني من الاصل فعليه تكون نسبة نجاح الزواج بين الشيعية والسني ظئيلة جداض لذا يترتب على السائل في هذه المسائل ان يضع في الاعتبار ان الفقيه يجيبه على قدر سؤاله وعليه ان يحتاط ويتريث ويفصل السؤال كي يكون على دراية بالامر.

واما عن امر المستضعفين في هذه الامور فالقول فيه بان هذا الزمن لم يعد الا القيل من الذين يطلق عليهم هذا المسمى وفي مجتمعاتنا لا يطلق عليهم لانها مجتمعات في كل وسئال التعلم والاطلاع وهذا المسمى يطلق على ما تكون فرصة المعرفة عندهم ضعيفة وقليلة .
واما قول ان السني ليس كالناصبي فهذا صحيح لكن لو سالت السني وتمكنت من معرفة حقيقة مشاعره تجاه الناصبي لرأيته يميل اليه ويحزن لاجله وهذا ما نراه في كل الاماكن والمواقف انىالسني يتعاون معنا ولكن اذا وصل الامر بأن يتبرأ من افعال النواصب والتكفيريين نراهم قلما يكونونون اصحاب مواقف.

قد يطول بنا النقاش في هذا الموضوع
لذلك اختم مشاركتي فيه بقول

الطيبون للطيبات والطيبات للطيبون
فعليه فلنعرف من هم الطيبون ومن هن الطيبات

وصل الله على محمد وال محمد

التوقيع :




حياتنا حسين
مماتنا حسين
اننا للموت عشاق الحسين





من طبعك اطباع الشجر

كل ما يضربوك بحجر

وانت تدب الهم ثمر

الرد مع إقتباس