عرض مشاركة مفردة
قديم 11-04-2011, 07:28 AM
النفيس النفيس غير متصل
عضو مطرود
 

رقم العضوية : 73305

تاريخ التّسجيل: Jul 2009

المشاركات: 4,696

آخر تواجد: 17-05-2015 10:41 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: شيعي منصف
اعتذر لتقصيري وعدم تعليقي على ردك الاخير ,, فلدي سؤال اود ان اطرحه عليك ومن ثم ارجع الى ردك السابق ان لم تمانع اخي الفاضل ,,
السؤال : انت قلت بانك كنت ستحارب مع علي لو كنت موجودا في معركة جمل وصفين فلو حصلت بينك مواجهة مباشرة بين معاوية فهل كنت ستقتله ؟
ونفس السؤال اوجهه لك بالنسبة لطلحة والزبير .. فهل كنت ستقتل معاوية وطلحة والزبير لو حدثت بينكم مواجهة مباشرة في القتال والحرب ؟
انتظر منك اجبة اخي الكريم الفاضل
اخوك شيعي منصف
لا تنس أنك عندما سألتنا سؤالك ، و ضعت لنا احتمالين فقط ، فقلت لنا بأنه يجب أن نقول بأننا سنقاتل في صف علي أو في صف معاوية ، و قلت لنا بأنه لا مجال للحياد أو محاولة القيام بدور الإصلاح كما أمرت الآية الكريمة .. و بالتالي فجوابي ليس عن قناعة ، بل جوابي هو اختيار أفضل خيار متاح من خياراتك ، و ليس أفضل حل أراه مناسبا .. و الفرق واضح !

و أما و حيث أني قلت بأني سأقاتل في صف علي ، فيعتمد قتالي على الدافع ، هل هو دافع ديني أم هو دافع دنيوي . فإن كان الدافع ديني فطبعا سأكون سعيدا إذا استطعت تحقيق المصلحة الشرعية بأقل عدد ممكن من قتلى الطرف الآخر ، و إن كان الدافع دنيوي فطبعا قطع الرؤوس عندي حينها مقدم على تحقيق المصلحة الشرعية ..! و عليه ،، فإن كان الدافع ديني فسأتجنب قتل طلحة و الزبير و معاوية قدر الإمكان ، لأن الهدف ليس قتل هؤلاء و لكن الهدف هو تحقيق المصلحة الشرعية - إن كانت المصلحة تستلزم القتال و التقاتل - ، و إن كان الدافع دنيوي و كان لي ثأر مع هؤلاء الأشخاص فإن أول الناس الذين سأقتلهم هم معاوية و طلحة و الزبير ..!!

من أجل ذلك ،، قلت لك من البداية ، أنك يجب أن تترك للمجيب السني حرية اختيار جوابه ، لأن دوافع الأشياء تختلف من شخص لآخر ، فالدافع العاطفي يختلف عن الدافع العقلي يختلف عن الدافع الشرعي ، و وفقا لدوافع الأشياء تأتي توابعها و تداعياتها ..


الرد مع إقتباس