عرض مشاركة مفردة
قديم 11-09-2009, 07:53 PM
الصورة الرمزية لـ أميري حسين-5
أميري حسين-5 أميري حسين-5 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 8421

تاريخ التّسجيل: Dec 2003

المشاركات: 13,248

آخر تواجد: 20-03-2019 09:33 PM

الجنس: ذكر

الإقامة: الدنمارك

إقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والصلاة والسلام على أفضل المرسلين وأله وصحبة ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين.
أما بعد...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إقتباس:

إقتباس:

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة أميري حسين-5
الفتوحات الإسلامية بقيادة أبو بكر وعمر ومن على شاكلتها
لا أؤيدها لان الإسلام ماجاء لينشر بالسيف



أنا لن أقول كقوله بل قريب منه
أقول ليس هناك نص قرأني أو نص من السنة
قد إستند عليه الشيخين في حروبهما الهجومية





انت الان شخصنت وبدأت تتكلم من الناحية العاطفية وكان ردى لك بالاول ان تكون وجهة نظرك حيادية
ولكن لابأس
إقتباس:



وكيف عرفت باني شخصنت الإجابة والموضوع منذ البداية أنا أصرح بقولي وأطلب بنص قطعي الدلالة على الحرب إبتداء
أنا والمنصور ربما نلتقي في بعض الأمور ومنها المظالم التي وقعت ونفترق معه في إنكاره للسنة وكذلك بعدم إيماني بالحروب الهجحومية لنشر الدين بحد السيف والغنيمة وسبي الإماء والأطفال
فمن أين لك الشخصنة التي رميتني بها

إقتباس:

كاان سؤالى لك هل أنت مع الفتوحات الاسلامية بشكل عام ؟ فكان جوابك أنت لا تقبل بالفتوحات التى بقيادة
أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضى الله عنهما لانها كانت هجومية ولم أسئلك عن منهجية وأسلوب هذه الفتوحات

وليس فقط أبو بكر أو عمر فذكر إسميهما على سبيل المثال فكل من سار على نهجيهما وإستغل الدين من أجل مصالح شخصية ومطامع جهوية ومالية وجنسية ضدها أنا
ولا حاجة لتسألني عن منهجية الحروب أو دوافعها أو أسبابها أو علاتها أو غاياتها أو أي شئ أخر
فإن المقياس عندنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
هل شرع بغزواته مبتدئا بها دون تحريك من الطرف الأخر
فإن أثبت لي غزوة واحدة فإني سوف أعترف ببطلان كل ما قلته وأعتبر كلامي كان غير سديد
فمثلي الأعلى هنا هو سنة رسول الله وليس سنة الشيخين
إقتباس:


وكان سؤالى الثانى لك هل أنت توافق أحمد منصور فى أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن يعلم الغيب

ولم يورد عنه روايات تفيد بأن البلاد الاخرى سيفتحونها وهذا هى وجهة نظركما _ ( أنت + أحمد منصور )

وبما أن الموضوع يتكلم عن الفكر السنى فمن المعروف لدى كل السنين من مشارق الارض ومغاربها

أن النبى صلى الله عليه وسلم أخبرنا بكل شئ نريد أن نعرفه من بعد وفاته حتى قيام الساعه

سأورد لك ماورد لنا عن نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم الى العالمين


ودعني أقول لك وأذكرك بكون الشيعة متهمين على مدى الدهر بأنهم ينسبون علم الغيب لأئمتهم وعلمهم ذلك ناشئ من علم رسول الله
ومثلي لاينكر هذا الأمر أبدا
وعلم رسول الله بالغيب وإخباره بأحداث عديدة لا يمكن لمسلم عاقل أن ينكره
ولكن ليس كل ما نسب الى النبي يجب التصديق به وألأخذ به فهناك مقياس خاص يعمل به
وكذلك وكل حسب منهجه وعلمائه وكتبه
وعليه نكون أنا وأنت متفقين كون رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يعلم الغيبيات من لدن حكيم خبير عليم


إقتباس:
وبعد ما أجلب اليك هذه الروايات نكون قد أنتهيت من أثبات أن هذه الفتوحات الاسلامية قد أخبرنا بها النبى صلى الله عليه وسلم

ولو أحببت أن ننتقل الى منهجية هذه الفتوحات أنا معك
ياريت وكل ممنونية لذلك وجزيت خيرا



إقتباس:
وأقول أنا محب لله ورسوله العبد الفقير الى المولى سبحانه وتعالى

**أن هذه الفتوحات هي بشرى وبشاير من الله عز وجل الى المصطفى صلى الله عليه وسلم

** أن هذه الفتوحات دليل صغير وبسيط من دلائل نبوة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم

** أن هذه الفتوحات كانت خبر يقيناً قبل وقوعها بالنسبة الى جميع الصحابة رضوان الله عليهم

** أن هذه الفتوحات نبوءه من نبوءات النبى صلى الله عليه وسلم
إقتباس:
أنا معك كونه صلى الله عليه وآله كل ماأخبر من غيبات دليل نبوة
وكذلك القرأن أخبر على لسانه الشريف الطاهر صلى الله عليه وآله وسلم
لما أنزل آية في أبي لهب وتب
وكانت الدعوة في بدايتها
ومع ذلك لم ولن يسلم لا هو ولازوجته
هذه الأمور عزيزي من المسلمات ولكن الروايات أو الأحاديث الموضوعة نحن متفقين وإن لم نذكرها فكلانا لايأخذ بها أبدا وكذلك ليس كل ماهو مسلم عندك مسلم هو عندي والعكس صحيح وكذلك أقول ليس كل ما يخبر به دليل مطابقته للدين والقرأن والسنة الشريفة اي بمعنى أخر تبارك لهم السماء والرسالة
فهل ذكره صلى الله عليه وآله وسلم عن إختلاف الصحابة وخوصمتهم وتفريقهم وإرتدادهم ولا يبقى منهم إلا كهمل النعم
هو فيه تمجيد للصحابة وعلو شأن لهم وتبريك وبشارة أم تبيان لحقائق وإعلام البشرية إنهم منقلبون الى الله وسوف يتبرأ منه ومن فعلهم
وإخبار البشرية عن ماهية هذا النوع من البشر
ولنعود لكلامك الذي جعل إخبار النبي بشارة فلاأدري كيف يبشر بها رسول الله
ونتائجها هذه
سوداء حالكة مظلمة ظالمة كما يذكرها بن خلدون
فنقدر أن نقول إنه أخبر الخبر لتبيانه للناس ولتكون من باب التصديق بنبوته وليس تمجيدا وتعظيما لمن أتاها فإنقاذ البشرية من الهلاك هلاك جاهلية الدين عنده صلى الله عليه وآله وسلم وهو المبعوث رحمة هي الغاية عنده وعليه يريد أن يثبت عزيمة كل من يشك به أو لايؤمن به
وبلأخص لمرضى القلوب وضعافها إضافة الى ما تفضلت جنابك به
تصديقا لنبوته
تفضل هذا نسخ لبعض بشارات النبي للفتوحات التي تفضلت بها


تاريخ ابن خلدون [ جزء 1 - صفحة 253 ]
... ( الصحابة ) زحفوا إلى أمم فارس و الروم و طلبوا ما كتب الله لهم من الأرض بوعد الصدق فابتزوا ملكهم و استباحوا دنياهم فزخرت بحار الرفه لديهم حتى كان الفارس الواحد يقسم له في بعض الغزوات ثلاثون ألفا من الذهب أو نحوها فاستولوا من ذلك على مالا يأخذه الحصر و هم مع ذلك على خشونة عيشهم فكان عمر يرقع ثوبه بالجلد و كان علي يقول : يا صفراء و يا بيضاء غري غيري و كان أبو موسى يتجافى عن أكل الدجاج لأنه لم يعهدها للعرب لقلتها يومئذ و كانت المناخل مفقودة عندهم بالجملة و إنما يأكلون الحنطة بنخالها و مكاسبهم مع هذا أتم ما كانت لأحد من أهل العالم قال : المسعودي
في أيام عثمان أفتى الصحابة الضياع و المال فكان له يوم قتل عند خازنه خمسون و مائة ألف دينار و ألف ألف درهم و قيمة ضياعه بوادي القرى و حنين و غيرهما مائتا ألف دينار و خلف إبلا و خيلا كثيرة
و بلغ الثمن الواحد من متروك الزبير بعد وفاته خمسين ألف دينار و خلف ألف فرس و ألف أمة
و كانت غلة طلحة من العراق ألف دينار كل يوم و من ناحية السراة أكثر من ذلك
و كان على مربط عبد الرحمن بن عوف ألف فرس و له ألف بعير و عشرة آلاف من الغنم و بلغ الربع من متروكه بعد وفاته أربعة و ثمانين ألفا
و خلف زيد بن ثابت من الفضة و الذهب ما كان يكسر بالفؤوس غير ما خلف من الأموال و الضياع بمائة ألف دينار
و بنى الزبير داره بالبصرة و كذلك بنى بمصر و الكوفة والإسكندرية
و كذلك بنى طلحة داره بالكوفة و شيد دارة بالمدينة وبناها بالجص و الآجر و الساج
و بنى سعد بن أبي وقاص داره بالعقيق و رفع سمكها و أوسع فضاءها و جعل على أعلاها شرفات
و بنى المقداد داره بالمدينة و جعلها مجصصة الظاهر و الباطن
و خلف يعلى بن منبه خمسين ألف دينار و عقارا و غير ذلك ما قيمته ثلاثمائة ألف درهم من كلام المسعودي فكانت مكاسب القوم كما تراه و لم يكن ذلك منيعا عليهم في دينهم إذ هي أموال حلال لأنها غنائم و فيوء

مختصر تاريخ دمشق ج1 ص1287
وعن عائشة بنت سعد قالت : أرسل سعد بن أبي وقاص إلى مروان بن الحكم بزكاة عين ماله خمسة آلاف درهم وترك سعد يوم مات مئتي ألف وخمسين ألف درهم
وعن ابن سيرين : أن سعد بن أبي وقاص طاف على تسع جوار في ليلة ثم أيقظ العاشرة فنام فاستحيت أن توقظه


الطبقات الكبرى [ جزء 3 - صفحة 149 ]
أخبرنا محمد بن عمر قال أخبرنا فروة بن الزبير عن عائشة بنت سعد قالت أرسل سعد بن أبي وقاص إلى مروان بن الحكم بزكاة عين ماله خمسة آلاف درهم وترك سعد يوم مات مائتي ألف وخمسين ألف درهم قال أخبرنا محمد بن عمر قال حدثني إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة عن أبيه وعمه عن سالم بن عبد الله عن أبيه أن عمر قاسم سعد بن أبي وقاص ماله حين عزله عن العراق


عثمان بن عفان [ جزء 1 - صفحة 111 ]
وكان سعد بن أبي وقاص فيمن حمل جنازته وهو يقول : واجبلاه وخلف مالا عظيما من ذهب قطع بالفؤوس حتى مجلت يدي الرجال منه . وترك ألف بعير ومائة فرس وثلاثة آلاف شاة ترعى بالبقيع
وترك أربع نسوة . أخرجت امرأة من إرثها بثمانين ألفا يعني صولحت



صحيح البخاري [ ج3 ص 1137 ]
... قال بنو الزبير اقسم بيننا ميراثنا قال لا والله لا أقسم بينكم حتى أنادي بالموسم أربع سنين ألا من كان له على الزبير دين فليأتنا فلنقضه قال فجعل كل سنة ينادي بالموسم فلما مضى أربع سنين قسم بينهم قال فكان للزبير أربع نسوة ورفع الثلث فأصاب كل امرأة ألف ألف ومائتا ألف فجميع ماله خمسون ألف ألف ومائتا ألف

هذا رأي ووجهة نظر بن خلدون وغيره من الكتاب
فه يأتون بالخبر ليوافق منهجهم كونه حلال
وإن لم يخبرونا من أين لهم هذا وكل هذا
وأنا أخذ حال الصحابة ووصفه إياهم وأموالهم التي تكسر بالفؤوس
أهذا الذي بشر النبي به


إقتباس:

( روايات الفتح )

** المسلمون يفتحون فارس موقنين بخبر الرسول صلى الله عليه وسلم

- قال البخاري رحمه الله: حدثنا الفضل بن يعقوب حدثنا عبدالله بن جعفر الرقي حدثنا المعتمر بن سليمان حدثنا سعيد بن عبيد الله الثقفي حدثنا بكر بن عبدالمزني وزياد بن جبير عن جبير بن حية قال: بعث عمر الناس في أفناء الأنصار، يقاتلون المشركين، فأسلم الهرمزان
فقال له عمر: إني مستشيرك في مغازي هذه
أقول أين إخبار النبي الصريح والقطعي الدلالة على وجوب الفتوحات وتبريكه لها لم أجد نصا له يأمر عمر ولا أصحاب عمر بتلك الفتوحات
إلا اللهم إنك تريد أن تقول إنهم فهموا من كلامه وبشاراته وغيبياته أنه يطلب منهم أو أمرهم غزو العالم ونشر الدين بالسيف
وهذا لم يقله عاقل
رواياتك جائت عن من تلطخت يده بدماء البشر
وعلى ذكر الهرمزان هل تقصد الذي قتله أبن عمر عبيدالله وقتل إبنته على ماأذكر
إقتباس:
إخباره صلى الله عليه وسلم بأنه إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده، وإذا هلك قيصر فلا قيصر بعده
...............
**إخباره صلى الله عليه وسلم بفساد بعض أحوال المسلمين وقتالهم بعضهم بعضاً

..............
**إخباره صلى الله عليه وسلم بفتح جزيرة العرب ثم فارس ثم الروم، ووقوع الأمر كما حدث به تماماً

...............
------------------------------
**إعلامه صلى الله عليه وسلم بعدم غزو المشركين المسلمين بعد الخندق
................
---------------------------------
**النبي صلى الله عليه وسلم يخبر بفتح القسطنطينية



عزيزي نحن متفقين على أنّ هناك غيبيات ذكرهاالنبي وليس محل خلاف ومتفقين ليس كل ما ذكر له مصداقية وصحة ومتفقين إنه ليس كل ماعندك يلزمني والعكس صحيح
ومتفقين بأن تلزمني بما ألزمت نفسي أو بما ألزمت نفسك
وهنا محور الحوار



إقتباس:

**إنكار السنة النبوية المطهرة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يوشك أن يقعد الرجل متكئًا على أريكته، يحدث بحديث من حديثي، فيقول: بيننا وبينكم كتاب الله، فما وجدنا فيه من حلال استحللناه، وما وجدنا فيه من حرام حرمناه. أخرجه أحمد وأبو داود والحاكم وصححه الألباني
وهذه قالها عمر بن الخطاب لما قال حسبنا كتاب الله
ألا لعنة الله على كل من أنكر سنة رسول الله

التوقيع :
السلام عليك يا ابا عبد الله
الحسين

ذكر أبو السعود في شرحه البرده حديثا في حق الحسين رضي الله تعالى عنه

وهو إنه عليه الصلاة والسلام قال

الشفاء في تربته والإجابة تحت قبته

والأئمة من ذريته أو عترته





الموضوع جمع مواضيع//خاص//



الرد مع إقتباس