عرض مشاركة مفردة
قديم 23-09-2018, 09:31 PM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 6,255

آخر تواجد: بالأمس 09:49 PM

الجنس:

الإقامة:

(3)
هل تعرفون من هو خوسيه ريزال ‘ أنهُ البطل الفلبيني القومي ، الذي بفضل كتاباته ومقاومته للاحتلال نالت الفلبين حُريتها ، لم يمنعه تخرجه من جامعة مدريد وحصوله على الطب ، في ان يجعل شعبه يثور على اسبانيا ، نعم اسبانيا التي تعلم فيها .
هذا ما يجب ان يكون عليه الشباب المُتعلّم ،
سلاح بوجه اي افكار دخيلة
تحاول ان تطمس ثقافته وحضارته ودينه ، يقول خوسيه ريزال " ان الذي لا يستطيع النظر وراءه ، الى المكان الذي جاء منه ، سوف لن يصل الى وجهته ابدا" .
ورغم انه كان يتحدث بعشر لغات ، بقي مُحبا للغته الام فقال " إن الرجل الذي لا يحب لغته الأم أسوأ من حيوان أوسمكة نتنة"
وسلاح بوجه الطغاة

فالشباب المُفعم بالطاقة والحيوية والقوة من الواجب ان يكون مُسلّح بالعلم وبالثقافة وبالوعي لما يدور حوله مِن أحداث فيُمثل بوجوده شعلة يهتدي بها الاخرون ، وأكبر خطر على أي طاغية تتواجد في الامم ، لهذا نجد ان الحُكام وعلى مستوى العالم تخشى المثقف من شريحة الشباب المُتعلم ،
فهذا الوزير الاعلامي النازي لهتلر يقول " كلما سمعت بكلمة مُثقف تحسست مُسدسي "
!
لهذا هل يُعقل ان تُختصر ثقافة طلاب العلم بابيات شعرٍ يلوكها بلسانه لاستقطاب الفتيات ، او علبة مكياج تُجيد استخدامها في طلاء وجهها !
وليس لهم من العلم إلا ما حفظه من معلومات في المنهج الدراسي من اجل النجاح في الاختبارات الفصلية مُضافاً الى اسماء المغنين والمسلسلات المدبلجة التركية والهندية ،ومعرفة آخر الصيحات والموضة ، وعلاقات عاطفية !
ما هو الفرق بينهم وبين الشباب غير المُتعلم اذن ؟!
نعم يعمدون الى تفريغ طلاب العلم من محتواهم الحقيقي ، ليصبحوا هياكل جسدية تتمتع بالقوة ولكن بعقول فارغة ، خشية ان يكونوا قُراء ومثقفين لأنهم سيكونون قادة الامة ضد الفساد والطغيان ،
يقول فولتير " سُلئت عمن سيقود الجنس البشري ؟
فأجبت : الذين يعرفون كيف يقرؤون "

التوقيع :












الرد مع إقتباس