عرض مشاركة مفردة
قديم 21-09-2018, 06:21 AM
الصورة الرمزية لـ راهبة الدير
راهبة الدير راهبة الدير غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 38678

تاريخ التّسجيل: Mar 2007

المشاركات: 6,243

آخر تواجد: بالأمس 10:43 PM

الجنس:

الإقامة:

( 2)
أعلنت مجلة (إيلي) وهي أشهر المجلات النسائية الفرنسية المُختصة بالموضة والجمال أن أكثر مبيعات العالم (للميك آب) و (المناكير )و منتجات (الكوافيرات) تتواجد بشكل ضخم جداً في البلدان العربيه مقارنة بغيرها من بلدان العالم .
كما أكدت المجله إن نسبة إستعمال ( الميك آب ) على مُحيط وجه المرأه العربيه و الخليجيه على وجه الخصوص تُعادل 7 أضعاف ما تستعملهُ المرأه الفرنسيه يومياً و 4 أضعاف المرأه حول العالم !؟
هذه النتيجة متوقعه جدا في بلدان أصبح الذكر لا يعرف مِن الجمال إلا ظاهره المادي البحت ، وأدراك الانثى ذلك ، مما جعلها تولي وجهها الاهتمام الكبير لإبراز جمالها !؟
وظنّت الانثى إنها تمارس حُريتها الشخصية ، متحررة من شريعة الدين ، ومن هيمنة الرجال ولكنّها سقطت في عبودية علب المكياج ، والملابس الضيقة " التي تُحنطها " والاحذية العالية " التي تكسر ظهرها " ، وخسارة الاموال مِن أجل " ستايل يجذب الاخرين "عارضة نفسها وبأرادتها الى هيمنة عيون الذكور !؟
مما جعلها تُضيّع الوجهتين !
ولا يوجد حلّ لإزمة خواء المرأة روحيا وعقلياً إلا بوجود رجال يرون ان الجمال الحقيقي في المرأة برصانة عقلها وفضائل روحها وأخلاقها النبيلة ، وترك المرأة عبودية المظهر واللجوء الى حرية الجوهر وأدراك المعنى الحقيقي في التحرر من هيمنة الذكور .
يقول توفيق الحكيم وهو كاتب وأديب مصري ومن الاسماء البارزة في تاريخ الأدب العربي الحديث " أيتها النساء والفتيات أسمعن مني نصيحة لوجه الله " أنظرن ساعة في المرآة وساعتين في الكتاب النافع الذي يجلب لكن كنوز نفوسكن وفضائلكن ، أجعلي ساعة لـ مرآة الوجه وساعتين لـ مرآة النفس أن أردتن الجمال الذي يدوم "

التوقيع :












الرد مع إقتباس