عرض مشاركة مفردة
قديم 01-03-2018, 11:15 AM
ابوالحسنين ابوالحسنين غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 89907

تاريخ التّسجيل: Oct 2010

المشاركات: 707

آخر تواجد: 07-07-2018 08:49 PM

الجنس: ذكر

الإقامة:

فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا} [سورة النساء : 59]

اذا نرجع لله ولرسوله

روى العلامة الحجة السيد محمد بن محمد بن أبي محمد بن محمد المصحفي الحسيني الموسوي السبزواري الملقب بالمطهر والمتخلص بالنقيبي الذي هو من أعلام القرن الحادي عشر الهجري في كتابه الشهير مختصر كفاية المهتدي لمعرفة المهدي ترجمه إلى العربية من اللغة الفارسية وحققه العلامة الحجة السيد ياسين الموسوي الذي نقل من كتب علمائنا الأقدمين منها كتاب إثبات الرجعة للعلامة الحجة الثقة الشيخ أبو محمد الفضل بن شاذان بن الخليل المتوفى سنة 260 هجري قمري ص71*** باب رؤية النبي صلّى اللّه عليه وآله أنوارهم عليهم السّلام عند سدرة المنتهى في معراجه‏ رقم الحديث الثامن بسند معتبر*** فقال الشيخ الصدوق الجليل الفضل بن شاذان بن الخليل قدّس سرّه : حدّثنا عبد الرحمن بن أبي نجران ، قال : حدّثنا عاصم بن حميد ، قال : حدّثنا أبو حمزة الثمالي :
و قال رحمه اللّه : حدّثنا الحسن بن محبوب ، قال : حدّثنا أبو حمزة الثمالي ، قال : حدّثنا سعيد بن جبير ، قال : حدّثنا عبد اللّه بن عباس قال : قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله : لما عرج بي إلى السماء بلغت سدرة المنتهى ، ناداني ربي جل جلاله ، فقال : يا محمّد ! فقلت : لبيك لبيك يا ربي !
قال : ما أرسلت رسولا فانقضت أيامه إلا أقام بالأمر بعده وصيه، فأنا جعلت عليّ بن أبي طالب خليفتك وإمام أمتك ثم الحسن والحسين ، ثم عليّ بن الحسين ، ثم محمّد بن عليّ ، ثم جعفر بن محمّد ، ثم موسى بن جعفر ، ثم عليّ بن موسى الرضا ، ثم محمّد بن عليّ ، ثم عليّ بن محمّد ، ثم الحسن بن عليّ ، ثم الحجة بن الحسن .
يا محمد ارفع رأسك .
فرفعت رأسي ، فإذا بأنوار عليّ ، والحسن ، والحسين ، وتسعة من أولاد الحسين ، والحجة في وسطهم يتلألأ كأنه كوكب درّيّ ، فقال اللّه تعالى : يا محمّد هؤلاء خلفائي ، وحججي في الأرض ، وأوصياءك من بعدك ، فطوبى لمن أحبهم ، والويل لمن أبغضهم .

ملاحظة هامة : رجال السند في هذا الحديث كلهم ثقات عدول ما عدا سعيد بن جبير*** التابعي الجليل روي في حقه روايتان تدل على حسن عقيدته وروايته وإنه موضوع عناية المعصوم عليه السلام وكذلك لايختلف علماء أهل السنة والجماعة في كتبهم على وثاقته وعلمه .





الله اصفاهم واختارهم اذا كيف يمكن ان يختار الله ويصطفي من يضل او يفشل في شرع الله عز وجل .

الرد مع إقتباس