منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ > علي بن ابي طالب يشترك في الظلم رغم عصمته
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

الموضوع: علي بن ابي طالب يشترك في الظلم رغم عصمته الرد على الموضوع
اسم المستخدم الخاص بك: إضغط هنا لتسجيل الدخول
عنوان الموضوع:
  
نص الموضوع - إذا لم تكن عضواً لن تظهر مشاركتك إلا بعد مراجعتها من قبل المشرفين:
أيقونة المشاركة
يمكنك إختيار أيقونة خاصة بموضوعك من هذه القائمة :
 

الخيارات الإضافية
خيارات منوعة

إستعراض المشاركات (الأحدث أولاً)
16-09-2013 03:31 PM
Malik13 اللهم صل على محمد و آل محمد
10-09-2013 01:16 PM
الشيخ مرتضى الحسون يرفع التعليق ليكحل صاحب الموضوع به عينيه

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الشيخ مرتضى الحسون
ماذا نصنع ان كان اعداؤنا بهذه السذاجة وقلة الفهم ومع ذلك فسوف نرد على شبهتهم بما يشفي الغليل وذلك من مستويات :
الاول : ان كون الامام معصوما لا يعني ذلك الغاء الاحكام الشرعية والمبتني اكثرها على ظواهر الامور ومن بينها اقامة الحد على السارق فانه يثبت بشهادة اثنين كما هو معلوم .
وحيث انهما شهدا بالسرقة على المتهم فحينها يتعين الحكم الالهي في حقه على اعتبار تحقق ملاك الحد وهو الشهادة .
فلو نكل الحاكم عن التطبيق لعيب عليه من انه عطل الحد بعد تحقق ملاكه ولخاصمه الشهود وصاحب الحق من ان الحاكم ترك الحكم بما انزل الله
وعليه فيكون حكم الامام بقطع يده استنادا الى ان الائمة مامورون بالتعامل مع الناس على الظواهر والظاهر قاض بعقوبة من تحققت الشهادة في حقه
الثاني : ان الرواية لا تنص على نفي السرقة بصورة اكيدة عمن قطعت يده . وانما تنص على ان الشاهدين بعد تنفيذ الحكم بدلا شهادتهما . وليس في هذا جزم على ان الاول - الذي قطعت يده ليس بالسارق - ولذلك فان الامام منع من اقامة الحد على الثاني لوجود الشبهة في حقه والحدود تدرء بالشبهات وغرم الشاهدين دية الاصابع المقطوعة مناصفة من باب الالزام بالاقرار فانهما اقرا بانهما قد اتهما الاول شبهة منهما فعوقبا على ذلك بدفع الدية ولانهما كانا سببا في القطع
الثالث : وفي ضوء المستوى الثاني فاننا نحكم وفقا لعصمة الامام من انه حاشا لله ان ياخذ البريء بتهمة مشتبه فيها فيعاقبه وان كان لا محذور شرعا من ذلك لانه يتم التعامل وفقا للظاهر في ضوء هذا نحكم بان السارق هو الاول وان الشاهدين قد رجعا عن شهادتهما لامر ما وحيث انهما غير معصومين فيحتمل في حقهم الخطا في تبديل الشهادة خلافا للمعصوم وهو المطلوب
الرابع : ان هذه الرواية من روائع قضاء الامام علي عليه السلام وليست من المؤاخذات اذ انه عليه السلام طبق شرع الله كما انزل ولو انه تخلف عن ذلك لكان من الملومين لانه عطل الحكم بعد انعقاد الشهادة
واما كون المقطوع يده بريء ام لا فان براءته غير مقطوع بها وان بدل الشهود الشهادة لامرين
1- تعين الحكم عليه نتيجة الشهادة
2- ان الامام معصوم ووفقا لعصمته حكم عليه بالقطع ونحن نحكم بكونه هو السارق وان غير الشهود شهادتهما لان المعصوم حكمه لا يخالف الواقع مطلقا
تنبيه: فان قال قائل لماذا دفع الشهود الدية بعد التغيير - قلنا مر الجواب عنه لانهما كانا السبب في القطع وكذلك من باب الالزام لهما وفقا لما اقرا به على نفسيهما
ويؤيد كلامنا ما افتى به العلماء وفقا لهذه الرواية :
فقد افتى السيد الخوئي في مباني تكملة المنهاج : 1- 152 : ( ( مسألة 120 ) : إذا رجع الشاهدان أو أحدهما عن
الشهادة في الحدود خطأ ، فإن كان قبل الحكم لم يحكم ( 2 )
وإن كان بعد الحكم والاستيفاء ضمنا أن كان الراجع كليهما ، وإن
كان أحدهما ضمن النصف ( 3 ) وإن كان بعده وقبل الاستيفاء
نقض الحكم على المشهور ، ولكنه لا يخلو من اشكال .
والأقرب نفوذ الحكم ( 1 ) .) ومن خلال الكلمة الاخيرة نرى بان الحكم الاول وهو القطع نافذ لتحقق ملاكه وهو الشهود واما التبديل بعد الحكم فلا مجال لاعتباره وخاصة فيما لو كان الحاكم معصوما فلابد ان نحكم بصحة حكمه وان نخطأ ظن الشاهدين في حق الثاني
10-09-2013 12:21 PM
Malik13
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


الاجماع حجة عند تحققه عندنا

ولكن لا علاقة للاجماع عند اهل السنة في المناظرات عندكم


لماذا لا علاقة له؟؟ فإما أن يكون الإجماع حجة عليك و إما ألا يكون..

أما أن تتنصل من الإجماع وقت النقاش فعلى أي أساس يتناقش معك المخالف؟؟


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

فهل انت تلتزم برأي العلماء ام لا؟
حتى الزمك


و لماذا ألتزم برأي العلماء معك إن كنت لم تلتزم بآراء علماءك معي؟؟

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

الزمتك بكلام علماءك وليس بكلامي

أنت ما ألزمتني بكلام علمائي بل أتيت بأحد الأقوال و تريد أن تلزمني به..

بينما أنا قد أتيتك بالتالي:

==========================
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علم المعصوم شيء , وعمله وتكليفه شيء آخر . إذ المعصوم مكلف بالعمل بالظاهر , ليتم الاختيار الذي وهبه الله للبشرية , فالنبي والامام وظيفتهما العمل بالظاهر , وخير شاهد على هذا : لو رجعنا إلى زمان رسول الله (صلى الله عليه وآله) لرأيناه ما كان يقيم الحد إلا على من تمت الشهادة عليه , ونعلم قطعاً بوجود مخالفات في عهد الرسول (صلى الله عليه وآله) لم تقام الشهادة عليها ورسول الله (صلى الله عليه وآله) لم يعاقب عليها بالاعتماد على علمه بالأمور .
ودمتم سالمين

الرابط: http://www.aqaed.com/faq/1233/
==========================

وهو القول الذي ألتزم به و لا تقدر أن تلزمني بما لا أراه حقا..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


واما انا فالتزم بمنهج اهل السنة وليس بقولك


في نفس المشاركة تناقض نفسك..قبل قليل قلت أنك لا تلتزم بإجماع أهل السنة

في المناظرات و الآن تقول أنك تلتزم بمنهج أهل السنة؟؟ أي منهج و أنت لا تلتزم حتى

بالأحاديث الصحيحة عندك مثل الحديث الذي ذكره في مشاركتي الأولى في هذا الموضوع:

===============
رسول الله : "إنما أنا بشر، و إنكم تختصمون إليّ، ولعل بعضكم يكون ألحن بحجته من بعض، فأقضي له على نحو ما أسمع منه ، فمن قضيت له من حق أخيه شيئا فلا يأخذه، فإنما أقطع له قطعة من النار"

المصدر: رواه البخاري حديث رقم 6566 و مسلم حديث رقم 4448.
===============

أقول أنا مالك: فإن كان الحكم بالظاهر دليل على وقوع المعصوم بالظلم فأنت تتهم رسول الله بالظلم..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *



اذا علم بالطرق الشرعية فكان بها

واما لو كانت شهادة الشهود في قطع يد الرجل المسكين باطلة
وهو يعلم انها باطلة قطعا
فيلزمه ان لايظلم

المسألة ليست شهادة في شيء غير معلوم عنده بل معلوم يقينا بانه ظالم


إذن فأنت تريد إلزام المعصوم بالعمل بعلم الغيب بينما أنت لا تلتزم بذلك عند رسول الله ..


فالتزم نهجا متسقا إما أن يحكم المعصوم بالغيب و الوحي و إما أن يحكم بالظاهر..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *




في عصر الرسول عليه الصلاة والسلام قد ينتظر نزول احكام شرعية لم تكن موجوده تبين له الحدود
مثل حد القذف الجلد 80 جلدة


فقبل نزول الحكم العام ... لايوجد حكم للقذف
واما بعد نزول الحكم .. فيقوم بتطبيقه مباشرة
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *



طال أو قصر أين الإشكال؟؟؟ يعني طول المدة عندك هو مبرر سائغ لأن يقع رسول الله في ظلم العباد؟؟
10-09-2013 05:13 AM
* يا الله عفوك *
إقتباس:
أنت أصلا لا إجماع عندك لأنك لا تلتزم بأقوال علماءك بل تكتفي بكلامك الشخصي
فكلام من الذي لا قيمة له؟ كلام الذي يستشهد بأقوال العلماء أم بمن يستشهد بكلام نفسه؟
الاجماع حجة عند تحققه عندنا
ولكن لا علاقة للاجماع عند اهل السنة في المناظرات عندكم


إقتباس:
رأيي هو الالتزام بمنهج واحد في الاستدلال إما الأخذ بكلام العلماء أو عدم الاحتكام إليه..
أما أنك ترد أقوال العلماء حين لا تستسيغه ثم تستشهد به حين يحلو لك فهذا لعب و ليس حوار..
فهل انت تلتزم برأي العلماء ام لا؟
حتى الزمك

إقتباس:

أنت تريد أن تلزمني بما لا ألتزم فيه وهو أن يحكم المعصوم بعلمه..
فبالمقابل يحق لي أن ألزمك أيضا بأن رسول الله لا بد ألا يحكم إلا بخبر من السماء..
مادام الغرض هو عدم معاقبة البريء
الزمتك بكلام علماءك وليس بكلامي
واما انا فالتزم بمنهج اهل السنة وليس بقولك


إقتباس:
لا تزعل أحسّن صيغة السؤال:
يعلم بالحقيقة بالطرق الشرعية عن طريق الشهود أم بعلم الغيب؟
اذا علم بالطرق الشرعية فكان بها
واما لو كانت شهادة الشهود في قطع يد الرجل المسكين باطلة
وهو يعلم انها باطلة قطعا
فيلزمه ان لايظلم

المسألة ليست شهادة في شيء غير معلوم عنده بل معلوم يقينا بانه ظالم



إقتباس:
ممتاز..مادمت تقول لا يوجد مشكلة إذن الذي ينطبق على رسول الله في مسألة الإفك و انتظاره
حكم السماء فعليه -بحسب منهجك في الظلم و العدل- أن ينتظر حكم السماء في كل مسألة و إلا فهو ظالم -حاشاه-
في عصر الرسول عليه الصلاة والسلام قد ينتظر نزول احكام شرعية لم تكن موجوده تبين له الحدود
مثل حد القذف الجلد 80 جلدة


فقبل نزول الحكم العام ... لايوجد حكم للقذف
واما بعد نزول الحكم .. فيقوم بتطبيقه مباشرة


10-09-2013 02:41 AM
الشيخ مرتضى الحسون يرفع التعليق بالصلاة على محمد وال محمد
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: الشيخ مرتضى الحسون
ماذا نصنع ان كان اعداؤنا بهذه السذاجة وقلة الفهم ومع ذلك فسوف نرد على شبهتهم بما يشفي الغليل وذلك من مستويات :
الاول : ان كون الامام معصوما لا يعني ذلك الغاء الاحكام الشرعية والمبتني اكثرها على ظواهر الامور ومن بينها اقامة الحد على السارق فانه يثبت بشهادة اثنين كما هو معلوم .
وحيث انهما شهدا بالسرقة على المتهم فحينها يتعين الحكم الالهي في حقه على اعتبار تحقق ملاك الحد وهو الشهادة .
فلو نكل الحاكم عن التطبيق لعيب عليه من انه عطل الحد بعد تحقق ملاكه ولخاصمه الشهود وصاحب الحق من ان الحاكم ترك الحكم بما انزل الله
وعليه فيكون حكم الامام بقطع يده استنادا الى ان الائمة مامورون بالتعامل مع الناس على الظواهر والظاهر قاض بعقوبة من تحققت الشهادة في حقه
الثاني : ان الرواية لا تنص على نفي السرقة بصورة اكيدة عمن قطعت يده . وانما تنص على ان الشاهدين بعد تنفيذ الحكم بدلا شهادتهما . وليس في هذا جزم على ان الاول - الذي قطعت يده ليس بالسارق - ولذلك فان الامام منع من اقامة الحد على الثاني لوجود الشبهة في حقه والحدود تدرء بالشبهات وغرم الشاهدين دية الاصابع المقطوعة مناصفة من باب الالزام بالاقرار فانهما اقرا بانهما قد اتهما الاول شبهة منهما فعوقبا على ذلك بدفع الدية ولانهما كانا سببا في القطع
الثالث : وفي ضوء المستوى الثاني فاننا نحكم وفقا لعصمة الامام من انه حاشا لله ان ياخذ البريء بتهمة مشتبه فيها فيعاقبه وان كان لا محذور شرعا من ذلك لانه يتم التعامل وفقا للظاهر في ضوء هذا نحكم بان السارق هو الاول وان الشاهدين قد رجعا عن شهادتهما لامر ما وحيث انهما غير معصومين فيحتمل في حقهم الخطا في تبديل الشهادة خلافا للمعصوم وهو المطلوب
الرابع : ان هذه الرواية من روائع قضاء الامام علي عليه السلام وليست من المؤاخذات اذ انه عليه السلام طبق شرع الله كما انزل ولو انه تخلف عن ذلك لكان من الملومين لانه عطل الحكم بعد انعقاد الشهادة
واما كون المقطوع يده بريء ام لا فان براءته غير مقطوع بها وان بدل الشهود الشهادة لامرين
1- تعين الحكم عليه نتيجة الشهادة
2- ان الامام معصوم ووفقا لعصمته حكم عليه بالقطع ونحن نحكم بكونه هو السارق وان غير الشهود شهادتهما لان المعصوم حكمه لا يخالف الواقع مطلقا
تنبيه: فان قال قائل لماذا دفع الشهود الدية بعد التغيير - قلنا مر الجواب عنه لانهما كانا السبب في القطع وكذلك من باب الالزام لهما وفقا لما اقرا به على نفسيهما
ويؤيد كلامنا ما افتى به العلماء وفقا لهذه الرواية :
فقد افتى السيد الخوئي في مباني تكملة المنهاج : 1- 152 : ( ( مسألة 120 ) : إذا رجع الشاهدان أو أحدهما عن
الشهادة في الحدود خطأ ، فإن كان قبل الحكم لم يحكم ( 2 )
وإن كان بعد الحكم والاستيفاء ضمنا أن كان الراجع كليهما ، وإن
كان أحدهما ضمن النصف ( 3 ) وإن كان بعده وقبل الاستيفاء
نقض الحكم على المشهور ، ولكنه لا يخلو من اشكال .
والأقرب نفوذ الحكم ( 1 ) .) ومن خلال الكلمة الاخيرة نرى بان الحكم الاول وهو القطع نافذ لتحقق ملاكه وهو الشهود واما التبديل بعد الحكم فلا مجال لاعتباره وخاصة فيما لو كان الحاكم معصوما فلابد ان نحكم بصحة حكمه وان نخطأ ظن الشاهدين في حق الثاني
10-09-2013 02:00 AM
* يا الله عفوك *
إقتباس:
أنت أصلا لا إجماع عندك لأنك لا تلتزم بأقوال علماءك بل تكتفي بكلامك الشخصي
فكلام من الذي لا قيمة له؟ كلام الذي يستشهد بأقوال العلماء أم بمن يستشهد بكلام نفسه؟
الاجماع حجة عند تحققه عندنا
ولكن لا علاقة للاجماع عند اهل السنة في المناظرات عندكم


إقتباس:
رأيي هو الالتزام بمنهج واحد في الاستدلال إما الأخذ بكلام العلماء أو عدم الاحتكام إليه..
أما أنك ترد أقوال العلماء حين لا تستسيغه ثم تستشهد به حين يحلو لك فهذا لعب و ليس حوار..
فهل انت تلتزم برأي العلماء ام لا؟
حتى الزمك

إقتباس:

أنت تريد أن تلزمني بما لا ألتزم فيه وهو أن يحكم المعصوم بعلمه..
فبالمقابل يحق لي أن ألزمك أيضا بأن رسول الله لا بد ألا يحكم إلا بخبر من السماء..
مادام الغرض هو عدم معاقبة البريء

الزمتك بكلام علماءك وليس بكلامي
واما انا فالتزم بمنهج اهل السنة وليس بقولك


إقتباس:
لا تزعل أحسّن صيغة السؤال:
يعلم بالحقيقة بالطرق الشرعية عن طريق الشهود أم بعلم الغيب؟
اذا علم بالطرق الشرعية فكان بها
واما لو كانت شهادة الشهود في قطع يد الرجل المسكين باطلة
وهو يعلم انها باطلة قطعا
فيلزمه ان لايظلم

المسألة ليست شهادة في شيء غير معلوم عنده بل معلوم يقينا بانه ظالم



إقتباس:
ممتاز..مادمت تقول لا يوجد مشكلة إذن الذي ينطبق على رسول الله في مسألة الإفك و انتظاره
حكم السماء فعليه -بحسب منهجك في الظلم و العدل- أن ينتظر حكم السماء في كل مسألة و إلا فهو ظالم -حاشاه-
في عصر الرسول عليه الصلاة والسلام قد ينتظر نزول احكام شرعية لم تكن موجوده تبين له الحدود
مثل حد القذف الجلد 80 جلدة


فقبل نزول الحكم العام ... لايوجد حكم للقذف
واما بعد نزول الحكم .. فيقوم بتطبيقه مباشرة


08-09-2013 05:38 PM
الشيخ مرتضى الحسون ماذا نصنع ان كان اعداؤنا بهذه السذاجة وقلة الفهم ومع ذلك فسوف نرد على شبهتهم بما يشفي الغليل وذلك من مستويات :
الاول : ان كون الامام معصوما لا يعني ذلك الغاء الاحكام الشرعية والمبتني اكثرها على ظواهر الامور ومن بينها اقامة الحد على السارق فانه يثبت بشهادة اثنين كما هو معلوم .
وحيث انهما شهدا بالسرقة على المتهم فحينها يتعين الحكم الالهي في حقه على اعتبار تحقق ملاك الحد وهو الشهادة .
فلو نكل الحاكم عن التطبيق لعيب عليه من انه عطل الحد بعد تحقق ملاكه ولخاصمه الشهود وصاحب الحق من ان الحاكم ترك الحكم بما انزل الله
وعليه فيكون حكم الامام بقطع يده استنادا الى ان الائمة مامورون بالتعامل مع الناس على الظواهر والظاهر قاض بعقوبة من تحققت الشهادة في حقه
الثاني : ان الرواية لا تنص على نفي السرقة بصورة اكيدة عمن قطعت يده . وانما تنص على ان الشاهدين بعد تنفيذ الحكم بدلا شهادتهما . وليس في هذا جزم على ان الاول - الذي قطعت يده ليس بالسارق - ولذلك فان الامام منع من اقامة الحد على الثاني لوجود الشبهة في حقه والحدود تدرء بالشبهات وغرم الشاهدين دية الاصابع المقطوعة مناصفة من باب الالزام بالاقرار فانهما اقرا بانهما قد اتهما الاول شبهة منهما فعوقبا على ذلك بدفع الدية ولانهما كانا سببا في القطع
الثالث : وفي ضوء المستوى الثاني فاننا نحكم وفقا لعصمة الامام من انه حاشا لله ان ياخذ البريء بتهمة مشتبه فيها فيعاقبه وان كان لا محذور شرعا من ذلك لانه يتم التعامل وفقا للظاهر في ضوء هذا نحكم بان السارق هو الاول وان الشاهدين قد رجعا عن شهادتهما لامر ما وحيث انهما غير معصومين فيحتمل في حقهم الخطا في تبديل الشهادة خلافا للمعصوم وهو المطلوب
الرابع : ان هذه الرواية من روائع قضاء الامام علي عليه السلام وليست من المؤاخذات اذ انه عليه السلام طبق شرع الله كما انزل ولو انه تخلف عن ذلك لكان من الملومين لانه عطل الحكم بعد انعقاد الشهادة
واما كون المقطوع يده بريء ام لا فان براءته غير مقطوع بها وان بدل الشهود الشهادة لامرين
1- تعين الحكم عليه نتيجة الشهادة
2- ان الامام معصوم ووفقا لعصمته حكم عليه بالقطع ونحن نحكم بكونه هو السارق وان غير الشهود شهادتهما لان المعصوم حكمه لا يخالف الواقع مطلقا
تنبيه: فان قال قائل لماذا دفع الشهود الدية بعد التغيير - قلنا مر الجواب عنه لانهما كانا السبب في القطع وكذلك من باب الالزام لهما وفقا لما اقرا به على نفسيهما
ويؤيد كلامنا ما افتى به العلماء وفقا لهذه الرواية :
فقد افتى السيد الخوئي في مباني تكملة المنهاج : 1- 152 : ( ( مسألة 120 ) : إذا رجع الشاهدان أو أحدهما عن
الشهادة في الحدود خطأ ، فإن كان قبل الحكم لم يحكم ( 2 )
وإن كان بعد الحكم والاستيفاء ضمنا أن كان الراجع كليهما ، وإن
كان أحدهما ضمن النصف ( 3 ) وإن كان بعده وقبل الاستيفاء
نقض الحكم على المشهور ، ولكنه لا يخلو من اشكال .
والأقرب نفوذ الحكم ( 1 ) .) ومن خلال الكلمة الاخيرة نرى بان الحكم الاول وهو القطع نافذ لتحقق ملاكه وهو الشهود واما التبديل بعد الحكم فلا مجال لاعتباره وخاصة فيما لو كان الحاكم معصوما فلابد ان نحكم بصحة حكمه وان نخطأ ظن الشاهدين في حق الثاني
08-09-2013 01:57 PM
Malik13 اللهم صل على محمد و آل محمد
02-09-2013 11:01 AM
Malik13
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
هذا ينطبق على كل ما اجمعتم عليه
فلا اجد لكلامك اي قيمة هنا


أنت أصلا لا إجماع عندك لأنك لا تلتزم بأقوال علماءك بل تكتفي بكلامك الشخصي

فكلام من الذي لا قيمة له؟ كلام الذي يستشهد بأقوال العلماء أم بمن يستشهد بكلام نفسه؟





إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
لم تذكر رأيك
ماذا تلزم نفسك؟؟

حتى الزمك به



رأي قلته:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13
رأيي هو الالتزام بمنهج واحد في الاستدلال إما الأخذ بكلام العلماء أو عدم الاحتكام إليه..

أما أنك ترد أقوال العلماء حين لا تستسيغه ثم تستشهد به حين يحلو لك فهذا لعب و ليس حوار..

فلا بد من الالتزام بمنهج موحد مع من هم مثلك..

فأنت إن جاوبتك بكلامي قلت أن كلامي لا قيمة له..

و إن أتيك بكلام مشايخك فلا تلتزم به..

فعلى أي أساس تريد أن تتحاور؟

بكلامي الذي لا قيمة له أم بكلام العلماء الذي لا تأخذ به؟


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
الكلام عن علمه بالحقيقة
فلو علم الحقيقة فيلزمه العمل به لانه قاضي يحكم بالعدل
وقد علم ببراءته ... فالعدالة تقتضي عدم معاقبة البريء


أنت تريد أن تلزمني بما لا ألتزم فيه وهو أن يحكم المعصوم بعلمه..

فبالمقابل يحق لي أن ألزمك أيضا بأن رسول الله لا بد ألا يحكم إلا بخبر من السماء..

مادام الغرض هو عدم معاقبة البريء


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

مافي انسان يعلم شيء عن عند نفسه
كله تعليم بطرق مختلفة



لا تزعل أحسّن صيغة السؤال:

يعلم بالحقيقة بالطرق الشرعية عن طريق الشهود أم بعلم الغيب؟
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

ما المشكلة؟؟؟

هل قرات كلامي سابقا!!!


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
ممتاز..مادمت تقول لا يوجد مشكلة إذن الذي ينطبق على رسول الله في مسألة الإفك و انتظاره

حكم السماء فعليه -بحسب منهجك في الظلم و العدل- أن ينتظر حكم السماء في كل مسألة و إلا فهو ظالم -حاشاه-
01-09-2013 08:22 PM
* يا الله عفوك *
إقتباس:


فهل تستشهد على من لا يقول بالتحريف بكلام من يستشهد بالتحريف؟؟

و هل تستشهد بكلام من يقول بعمل المعصوم بعلمه على من يقول بأن المعصوم يعمل بالظاهر؟

أما القول بالإجماع فلا يعني أكثر من الإجماع الذي وقف عليه العالم بحد علمه...أما في الحقيقة فلا يمكن

القول بوقوف عالم من العلماء المتقدمين على سائر الآراء في زمانه و الأزمنة التي تلته..
هذا ينطبق على كل ما اجمعتم عليه
فلا اجد لكلامك اي قيمة هنا

إقتباس:

رأيي هو الالتزام بمنهج واحد في الاستدلال إما الأخذ بكلام العلماء أو عدم الاحتكام إليه..

أما أنك ترد أقوال العلماء حين لا تستسيغه ثم تستشهد به حين يحلو لك فهذا لعب و ليس حوار..



لم تذكر رأيك
ماذا تلزم نفسك؟؟

حتى الزمك به


إقتباس:

هذا كلام مرسل فإن كان المعصوم يعمل بالغيب تكليفا فلا فائدة من الشهود



الكلام عن علمه بالحقيقة
فلو علم الحقيقة فيلزمه العمل به لانه قاضي يحكم بالعدل
وقد علم ببراءته ... فالعدالة تقتضي عدم معاقبة البريء


إقتباس:
يعلم بالحقيقة من عند نفسه أم بعلم الغيب؟؟

مافي انسان يعلم شيء عن عند نفسه
كله تعليم بطرق مختلفة
إقتباس:


قال الإمام بن كثير–رحمه الله-: ))وقال الإمام أحمد: حدثني ابن أبي عَدِيّ، عن محمد بن إسحاق، عن عبد الله بن أبي بكر، عن عَمْرَةَ، عن عائشة قالت: لما نزل عُذْري قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك، وتلا القرآن، فلما نزل أَمَر برجلين وامرأة فَضُربوا حدهم .

ما المشكلة؟؟؟

هل قرات كلامي سابقا!!!


01-09-2013 01:06 PM
Malik13
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
اختلف علماءك حتى في عصمة الرسول عليه الصلاة والسلام
فبعضهم يثبت مثلا السهو وبعضهم ينفيه
وايضا في مسألة تحريف القران

ولكن العالم السابق نقل الاتفاق على ان الامام يحكم بعمله لان علمه من باب اليقين



فهل تستشهد على من لا يقول بالتحريف بكلام من يستشهد بالتحريف؟؟

و هل تستشهد بكلام من يقول بعمل المعصوم بعلمه على من يقول بأن المعصوم يعمل بالظاهر؟

أما القول بالإجماع فلا يعني أكثر من الإجماع الذي وقف عليه العالم بحد علمه...أما في الحقيقة فلا يمكن

القول بوقوف عالم من العلماء المتقدمين على سائر الآراء في زمانه و الأزمنة التي تلته..



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


وما شاني انا؟
انا اسألك عما تلزم به نفسك
وانت تعرف موقفي وانا سوف احترم رأيك والزمك به.



رأيي هو الالتزام بمنهج واحد في الاستدلال إما الأخذ بكلام العلماء أو عدم الاحتكام إليه..

أما أنك ترد أقوال العلماء حين لا تستسيغه ثم تستشهد به حين يحلو لك فهذا لعب و ليس حوار..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

عندما تكون هناك تناقضات، فهذا امر طبيعي عندكم.


تأدب


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


زيادة في الاثبات.



هذا كلام مرسل فإن كان المعصوم يعمل بالغيب تكليفا فلا فائدة من الشهود


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *



بما انه علمه فقد اصبح معلوم عنده.


لماذا لا تجيب على السؤال بشكل مباشر؟؟ سؤالي كان:


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13
يعلم بالحقيقة من عند نفسه أم بعلم الغيب؟؟




إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

كلامي عن حد القذف
لانه لم يثبت ان احدهم شهد برؤية شيء.

لم يكن هناك حد للقذف.




رأيت فلان يفعل كذا وكذا هذه شهادة
واما فلان فعل فهذا طعن ورمي بلا بينة

قال تعالى {وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً}‏‏



و مع ذلك فإن رسول الله ضربهم حدهم:

================================================== =============================
قال الإمام بن كثير–رحمه الله-: ))وقال الإمام أحمد: حدثني ابن أبي عَدِيّ، عن محمد بن إسحاق، عن عبد الله بن أبي بكر، عن عَمْرَةَ، عن عائشة قالت: لما نزل عُذْري قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك، وتلا القرآن، فلما نزل أَمَر برجلين وامرأة فَضُربوا حدهم .
================================================== =============================

16-05-2013 07:41 PM
* يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13

الكلام الذي بالرابط فيه أكثر من قول بين أناس يقولون بالحكم بالعلم و آخرين يقولون بالحكم بالظاهر..

و التالي هو جواب مركز الأبحاث العقائدية:

==========================

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علم المعصوم شيء , وعمله وتكليفه شيء آخر . إذ المعصوم مكلف بالعمل بالظاهر , ليتم الاختيار الذي وهبه الله للبشرية , فالنبي والامام وظيفتهما العمل بالظاهر , وخير شاهد على هذا : لو رجعنا إلى زمان رسول الله (صلى الله عليه وآله) لرأيناه ما كان يقيم الحد إلا على من تمت الشهادة عليه , ونعلم قطعاً بوجود مخالفات في عهد الرسول (صلى الله عليه وآله) لم تقام الشهادة عليها ورسول الله (صلى الله عليه وآله) لم يعاقب عليها بالاعتماد على علمه بالأمور .
ودمتم سالمين

الرابط: http://www.aqaed.com/faq/1233/
==========================
اختلف علماءك حتى في عصمة الرسول عليه الصلاة والسلام
فبعضهم يثبت مثلا السهو وبعضهم ينفيه
وايضا في مسألة تحريف القران

ولكن العالم السابق نقل الاتفاق على ان الامام يحكم بعمله لان علمه من باب اليقين





إقتباس:
رأي هو أنك متناقض فاستقر على رأي إما نحتكم إلى ما يقوله العلماء أو لا نحتكم..


وما شاني انا؟
انا اسألك عما تلزم به نفسك
وانت تعرف موقفي وانا سوف احترم رأيك والزمك به.


إقتباس:

بل يوجه إليك فأنت الذي قلت:

عندما تكون هناك تناقضات، فهذا امر طبيعي عندكم.



إقتباس:

فأنت الذي تريد إلزامنا بأن المعصوم يحكم بعلم الغيب...و بالتالي فإن كان عليه أن يحكم بالغيب فما قيمة الشهود؟؟

زيادة في الاثبات.



إقتباس:
يعلم بالحقيقة من عند نفسه أم بعلم الغيب؟؟


بما انه علمه فقد اصبح معلوم عنده.
إقتباس:

الرسول لا يعلم بحد الزنا بعد الحديبية؟؟؟؟؟؟

كلامي عن حد القذف
لانه لم يثبت ان احدهم شهد برؤية شيء.




إقتباس:
بلى و إلا فعلى قياسك فيكون ظالما -حاشاه- لأنه قادر على أن ينتظر أن يأتيه
الخبر من السماء تماما كما حدث في مسألة الإفك مع أم المؤمنين
لم يكن هناك حد للقذف.



إقتباس:
فلان فعل كذا و كذا ليس شهادة؟؟ فكيف تكون الشهادة؟؟
رأيت فلان يفعل كذا وكذا هذه شهادة
واما فلان فعل فهذا طعن ورمي بلا بينة

قال تعالى {وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً}‏‏
16-05-2013 12:03 PM
Malik13
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

النص منقول من هذا الرابط
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/01/no0110.html


الكلام الذي بالرابط فيه أكثر من قول بين أناس يقولون بالحكم بالعلم و آخرين يقولون بالحكم بالظاهر..

و التالي هو جواب مركز الأبحاث العقائدية:

==========================

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علم المعصوم شيء , وعمله وتكليفه شيء آخر . إذ المعصوم مكلف بالعمل بالظاهر , ليتم الاختيار الذي وهبه الله للبشرية , فالنبي والامام وظيفتهما العمل بالظاهر , وخير شاهد على هذا : لو رجعنا إلى زمان رسول الله (صلى الله عليه وآله) لرأيناه ما كان يقيم الحد إلا على من تمت الشهادة عليه , ونعلم قطعاً بوجود مخالفات في عهد الرسول (صلى الله عليه وآله) لم تقام الشهادة عليها ورسول الله (صلى الله عليه وآله) لم يعاقب عليها بالاعتماد على علمه بالأمور .
ودمتم سالمين

الرابط: http://www.aqaed.com/faq/1233/
==========================



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

انت تعرف قولي في هذا الامر فكلامي واضح
فما هو رأيك انت؟

حتى الزمك به.



رأي هو أنك متناقض فاستقر على رأي إما نحتكم إلى ما يقوله العلماء أو لا نحتكم..



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

هذا الاشكال يوجه الى اصحابكم.


بل يوجه إليك فأنت الذي قلت:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
الشهود للاثبات
والامام علمه يقيني وليس ظني
بل حتى الشهود يحتمل عليهم الخطأ وعلم الامام لايحتمل

فأنت الذي تريد إلزامنا بأن المعصوم يحكم بعلم الغيب...و بالتالي فإن كان عليه أن يحكم بالغيب فما قيمة الشهود؟؟





إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


بما ان القاضي يعلم بالحقيقة
فيلزمه البحث عن الحقيقية



يعلم بالحقيقة من عند نفسه أم بعلم الغيب؟؟




إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

وماذا يفعل؟
النبي عليه الصلاة والسلام لايعلم مسبقا بالحدود قبل نزولها.
فلو نزل الحد فهنا يتم التطبيق.



الرسول لا يعلم بحد الزنا بعد الحديبية؟؟؟؟؟؟

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
لا
فليس للوحي علاقة بهذا الموضوع.

بلى و إلا فعلى قياسك فيكون ظالما -حاشاه- لأنه قادر على أن ينتظر أن يأتيه

الخبر من السماء تماما كما حدث في مسألة الإفك مع أم المؤمنين


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
هل توضح اكثر
لان الذين خاضوا في الافك لم يثبت ان احدهم ادعى انه شاهد بعينه شيء حتى تحصل العقوبة.
فالقذف قد يكون بدون شهادة فقط بالاتهام.


فلو قلت فلان فعل كذا وكذا
فهذه ليست شهاده بل قذف حتى تثبت الرؤية كما هو مطلوب.

فلان فعل كذا و كذا ليس شهادة؟؟ فكيف تكون الشهادة؟؟
16-05-2013 11:27 AM
* يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13

هل ممكن أن تضع صورة ضوئية للنص هذا ؟؟

النص منقول من هذا الرابط
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/01/no0110.html




إقتباس:

لا أوافقك على التناقض الذي أنت فيه بالتأكيد فأنت إما تلتزم بالاستدلال
بأقوال العلماء أو لا تلتزم به...أما أن ترفض أن يستشهد عليك أحدهم بأقوال
متعددة لأكابر علماءك ثم تأتي أنت فتستشهد بقول عالم فهذا تناقض منكر
انت تعرف قولي في هذا الامر فكلامي واضح
فما هو رأيك انت؟

حتى الزمك به.


إقتباس:

إثبات ماذا؟؟؟ ماذا سيثبت الشهود مادام الشرع بحسب إلزامك يلزم المعصوم بالحكم بالغيب؟؟
هذا الاشكال يوجه الى اصحابكم.




إقتباس:

من أين يعلم أنهم على باطل من دون استعمال علم الغيب أو انتظار وحي السماء؟؟

بما ان القاضي يعلم بالحقيقة
فيلزمه البحث عن الحقيقية


إقتباس:

حدود ما يُطلب؟؟؟ فهل طُلب منه أن ينتظر شهرا حتى يأتيه الوحي في مسألة تبرأة أم المؤمنين؟؟؟

وماذا يفعل؟
النبي عليه الصلاة والسلام لايعلم مسبقا بالحدود قبل نزولها.
فلو نزل الحد فهنا يتم التطبيق.

إقتباس:


فالعدل يقتضي أن ينتظر الحكم أن يأتيه من السماء سواء كان الحكم نازلا أم لم ينزل
لا
فليس للوحي علاقة بهذا الموضوع.

إقتباس:


فالهدف هو إماطة الظلم و إفشاء العدل و هذا ما جرى في مسألة الإفك..بل حتى مع عدم معرفة حكم القذف

فحكم الرجم كما هو مذكور في صحيح ابن حبان فيما رواه من حديث أبي بن كعب

مذكور في سورة الأحزاب فنسخ تلاوةً و بقي حكماً بينما مسألة براءة أم المؤمنين فنزلت في

سورة المائدة أي بعد صلح الحديبية أي أن حكم الزانية المحصنة معروف مسبقا..

و لا تقل أنه لم يشهد أحد ضد أم المؤمنين فلو لم يكن الكلام الذي قيل

فيها في منزلة الشهادة لتم درؤ حد القذف عنهم للشبهة و لكنهم ضربوا حد القذف
هل توضح اكثر
لان الذين خاضوا في الافك لم يثبت ان احدهم ادعى انه شاهد بعينه شيء حتى تحصل العقوبة.
فالقذف قد يكون بدون شهادة فقط بالاتهام.


فلو قلت فلان فعل كذا وكذا
فهذه ليست شهاده بل قذف حتى تثبت الرؤية كما هو مطلوب.
16-05-2013 09:40 AM
Malik13
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
قال ابن العلامة - ايضاح الفوائد - 312
اتفقت الامامية كافة على أن الإمام عليه السلام يحكم بعلمه لعصمته فعلمه يقيني


هل ممكن أن تضع صورة ضوئية للنص هذا ؟؟

مع العلم أنني أراك هنا من جديد تستشهد بقول عالم بينما أنت معروف بتكرارك لقول سماحة

الشيخ علي آل محسن أن كلام العلماء يحتج له و لا يحتج به..و من جديد تناقض نفسك

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
هل افهم انك توافقني بان كلام العلماء يستدل له وليس به؟
حتى اعرف ارد عليك.

لا أوافقك على التناقض الذي أنت فيه بالتأكيد فأنت إما تلتزم بالاستدلال

بأقوال العلماء أو لا تلتزم به...أما أن ترفض أن يستشهد عليك أحدهم بأقوال

متعددة لأكابر علماءك ثم تأتي أنت فتستشهد بقول عالم فهذا تناقض منكر


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
الشهود للاثبات
والامام علمه يقيني وليس ظني
بل حتى الشهود يحتمل عليهم الخطأ وعلم الامام لايحتمل

عن اي منطق تتحدث!!



إثبات ماذا؟؟؟ ماذا سيثبت الشهود مادام الشرع بحسب إلزامك يلزم المعصوم بالحكم بالغيب؟؟

خلاص كل ما حصل خرق لحد من حدود الله يقوم المعصوم العالم بالغيب باستدعاء المذنب فيقيم عليه حد الله..

و بنفس العقلية أيضا أقول كل ما حصل خرق لحد من حدود الله ينزل الوحي على رسول الله فيخبره ليقيم الحد

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
بل يتحرى القاضي لو علم الحق فيلزمه التحري وليس يعتمد على شهادة الشهود وهم يعلم انهم على باطل.



من أين يعلم أنهم على باطل من دون استعمال علم الغيب أو انتظار وحي السماء؟؟





إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
النبي عليه الصلاة والسلام لايتعدى حدود مايطلب.



حدود ما يُطلب؟؟؟ فهل طُلب منه أن ينتظر شهرا حتى يأتيه الوحي في مسألة تبرأة أم المؤمنين؟؟؟

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
الشريعة تنزل الاحكام تباعا ولايلزم انه يعلم ان حكم الجلد لمن رمى المحسن قبل نزوله.



ما علاقة مسألة تعاقب الأحكام بمسألة الظلم من عدمه؟؟

فالخطأ في الحكم بحسب الحديث الذي تروونه عن رسول الله وارد و بالتالي

فالعدل يقتضي أن ينتظر الحكم أن يأتيه من السماء سواء كان الحكم نازلا أم لم ينزل

فالهدف هو إماطة الظلم و إفشاء العدل و هذا ما جرى في مسألة الإفك..بل حتى مع عدم معرفة حكم القذف

فحكم الرجم كما هو مذكور في صحيح ابن حبان فيما رواه من حديث أبي بن كعب

مذكور في سورة الأحزاب فنسخ تلاوةً و بقي حكماً بينما مسألة براءة أم المؤمنين فنزلت في

سورة المائدة أي بعد صلح الحديبية أي أن حكم الزانية المحصنة معروف مسبقا..

و لا تقل أنه لم يشهد أحد ضد أم المؤمنين فلو لم يكن الكلام الذي قيل

فيها في منزلة الشهادة لتم درؤ حد القذف عنهم للشبهة و لكنهم ضربوا حد القذف



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

بماذا تريده ان يحكم؟
ليس ما أريده أنا بل ما تريد أنت أن تلزمنا به...فالتزم بمثله إن كنت تقدر
16-05-2013 08:40 AM
* يا الله عفوك * ملاحظة / ايضاح الفوائد الجزء الرابع صفحة 312
16-05-2013 07:51 AM
* يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13
كلا بل العبرة بأن تأتي بالدليل أن تطبيق شرع الله مناط بعلم الغيب..أو أن الشيعة التزموا بذلك
قال ابن العلامة - ايضاح الفوائد - 312
اتفقت الامامية كافة على أن الإمام عليه السلام يحكم بعلمه لعصمته فعلمه يقيني


إقتباس:

فأنت تعترض علي حين أستشهد بكلام علماءك و تكرر القول بأن كلام العلماء يستدل عليه و لا يستدل به
أما هنا فأراك تستدل به...فما هذا التناقض؟؟؟ إنما هو الهوى
هل افهم انك توافقني بان كلام العلماء يستدل له وليس به؟
حتى اعرف ارد عليك.



إقتباس:
هل ممكن يتحرى الحق من غير علم الغيب؟؟
الجواب هو: لا
أما قولك أن الشرع لم يستثن علم عن علم فكذب و إلا لما طلب الشرع شهادة الشهود

الشهود للاثبات
والامام علمه يقيني وليس ظني
بل حتى الشهود يحتمل عليهم الخطأ وعلم الامام لايحتمل

عن اي منطق تتحدث!!




إقتباس:
من قال أن على الحاكم أن يتحرى أكثر من أن يأتيه شهود عدول فيشهدون عنده؟؟
بل يتحرى القاضي لو علم الحق فيلزمه التحري وليس يعتمد على شهادة الشهود وهم يعلم انهم على باطل.



إقتباس:
أنا لم أقل أن يرسل رسول الله الوحي حتى تقول أن ذلك من أفعال الله..و لكن طلب و انتظار الوحي
النبي عليه الصلاة والسلام لايتعدى حدود مايطلب.

إقتباس:

من أفعال الرسول و كما انتظر رسول الله الوحي ليحكم في مسألة أم المؤمنين
الشريعة تنزل الاحكام تباعا ولايلزم انه يعلم ان حكم الجلد لمن رمى المحسن قبل نزوله.

إقتباس:

فهم ضربوا الحد و هذا يعني أنهم لو كانوا صادقين -حاشا عرض رسول الله -

لتم إقامة الحد على أم المؤمنين و لكنهم كانوا كاذبين فتم تطبيق الحد عليهم...إذن هي مسألة

شرعية قضائية لم يستعجل رسول الله بها حتى جاءه الوحي من الله فحكم الله بينهم بالعدل..

و بالتالي فأعود و أقول إذن فبناءا على إلزاماتك فرسول الله ظالم -حاشاه- حين يحكم من تلقاء نفسه

بماذا تريده ان يحكم؟

14-05-2013 10:28 AM
Malik13 يرفع...
08-05-2013 12:27 PM
نايمار
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13
يعني الوحي ينفع أحيانا و لا ينفع أحيانا؟؟

فلماذا يتدخل الوحي لإنقاذ أم المؤمنين و لم يتدخل لإنقاذ باقي المظلومين؟؟
وجد

نقول لهذا الجاهل لا يوجد تناقض بين علم الإمام ص بالواقع وبين عمله بالظاهر لأن الله تعالى قد أمر بالعمل على حسب الظاهر من الأمور والإمام ص وإن كان يمكنه أن يأخذ بعلمه إلا أنه ترك ذلك لمصلحة عامة أكبر وهي تعليم الناس حكم هذه المسألة وهي شهادة الشهود ثم تراجعهم عن شهادتهم وهي مسألة في غاية الأهمية فافهم
08-05-2013 10:54 AM
haiderco هل الخطأ مقصود من الحاكم ..؟ ... اكيد لا لانه ليس لديه عداوة شخصية معه ..
هل توفرت لديه ادلة ولم يلتفت لها ..؟ .. أيضا لاتوجد اي ادلة اخرى لم يلتفت لها ..
هل توفر شهود اخرين ولم يستمع لهم ...؟ ... ايضا لا ..

اذن القضاء حكم بما لديه من ادله .. أذن اين الظلم بالقضية ...؟

ثم ان الامام عليه السلام بعد ان تبيت في القضية ادلة اخرى حكم على المشتبهين ( فقضى عليهما ان غرمهما نصف الدية ولم يجز شهادتهما على الآخر. ) ..!
وهكذا انصف المقتول أشتباها ً .. فأين الظلم بعد ذلك ...؟
كفاكم تهريج يا ابناء الجاهلية الجديدة ..
هذا الموضوع يحتوي على أكثر من 20 رد . إضغط هنا لعرض كامل الموضوع.

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 05:11 AM ] .

 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin